التخطي إلى المحتوى

يعتبر التعليم عن بعد احدى اهم الوسائل التعليم المنتشرة في العصر الحالي، حيث لم يعد الطالب يحتاج للذهاب للمدرسة او الجامعة للتعلم وتلقي المعرفة، فقد اصحبت كل المعلومات تأتي الي الطلاب في المكان والوقت الذي يريدوه، أحيانا بتكلفة قليلة ومرات أخرى بدون تكلفة على الإطلاق، وذلك من خلال المنصات التعليمة العربية منها والعالمية، والفضل في هذا يرجع لنظام التعليم عن بعد وللتقدم التكنولوجي، الذي ساهم بشكل كبير في انتشار هذه الأمر، ويقدم لكم موقع قلمي شروط التعليم عن بعد بجانب عرضنا لبعض أهم المعلومات والعناصر المتعلقة بهذا الأمر.

شروط التعليم عن بعد

أولا ما هو التعليم عن بعد:

عرفت منظمة اليونسكو العالمية المختصة بالتربية والعلوم والثقافة حول العالم التعليم عن بعد بانه: نظام تعليمي يعتمد على الاتصال غير المباشر بين كلا من المدرس والمتعلم، في بيئات مختلفة، حيث يفصلهم كلا من الزمان والمكان، وباستخدام الوسائل المختلفة سواء كانت مطبوعة او مرئية او الالكترونية، فانه تم التواصل بين كلا منهم، وذلك لكي يحصل المتعلم المعرفة والعلم.

ويتصف التعليم عن بعد ببعض الصفات الذي تميزه عن وسائل التعليم الأخرى، فعلى سبل المثال، يعتمد التعليم الأكاديمي سواء المتواجد في المدراس على اختلاف مراحلها، او الجامعات على التلقين المباشر، والمتابعة المباشرة، لكن هذا الأمر يختلف في حالة التعليم عن بعد، حيث يعتبر حافز الطالب الأساسي للتعلم والمعرفة هو الأساس، فالطالب في حالة التعليم عن بعد هو الرقيب على نفسه، حيث يشرف المعلمون او المدرسون على الطلاب ولكن بطريقة غير مباشره.

لكن التعليم عن بعد له فوائد ومميزات كثيره وهذا مما سنعرضه من خلال هذا المقال.

نشأة فكرة التعليم عن بعد وتطورها:

نشأت فكرة التعليم عن بعد أولا في كلا من بعض الدول الأوربية والولايات المتحدة الأمريكية، وكان ذلك في سبعينات القرن الماضي، واعتمد التعليم عن بعد على إيصال المواد التعليمة سواء كانت عبارة عن كتب او ورق أو محاضرات مسجلة في صيغة الفيديو على البريد العادي، وايضا في حالة وجود تكليفات او امتحانات شهرية، يتم ارسالها عن طريق البريد، ويُطلب فقط الحضور من الطالب عند الامتحان النهائي.

وتطور الأمر في الثمانيات، خاصة عندما انتشر التلفزيون، فأصبح يتم عرض المواد العلمية مشروحة بشكل مصور من خلاله، مما أدى الى انتشار هذا الطريقة وتبنيها من قبل الكثيرين، وفي ظل انه كان يتم تسجيل المحاضرات التي تعرض في الجامعة أو المدرسة ويتم عرضها من خلال التلفزيون، فلم يعد يحتاج الطلاب إلى الذهاب اليها.

ومع انتشار الإنترنت في التسعينات تطور الأمر بشكل مهول، ويعد ظهور الانترنت هو السبب الرئيسي لتطور ونهضة التعليم عن بعد، فهو يعد حجر الأساس في توسع هذه الوسيلة التعليمة وانتشارها حول العالم، وليس في الولايات المتحدة الأمريكية او الدول الأوربية فقط.

فوائد التعليم عن بعد:

للتعليم عن بعد فوائد كثيرة ومتعددة، وبفضل هذه الفوائد تم انتشار هذا الأسلوب التعليمي وتبنية من كل دول العالم على اختلافها، ومنها:

  1. توفير كلا من الوقت والمجهود الذي يتم بذلة في الذهاب للجامعة أو المدرسة.
  2. لا يتطلب الذهاب للمدرسة أو الجامعة لتلقي التعليم.
  3. يساعد في نشر العلم والثقافة بين جميع الأفراد على اختلافهم، فمثلا في أنظمة تعليم بعض الدول العربية، يتم تحديد مجال الدراسة الجامعية بناء على مجموع الثانوية العامة، وأيضا بناء على التخصص خلالها، فيتم تحدد بعض الكليات للقسم الأدبي، وبعض الكليات الأخرى للقسم العلمي.
  4. يتح للإفراد دراسة المجالات التي يحبونها وتنمية مهاراتهم بها.
  5. تكون بتكلفة قليلة او بدون تكلفة إطلاقا، وذلك حيث تقدم بعض المنصات العالمية مثل كورسيرا ويوديمي بعض المساق المجانية، سواء كان ذلك من خلال فترة محددة، أو عن طريق الحصول على منحة مجانية.

ومن أمثلة المنصات التعلمية العربية رواق، وهي منصة تعليمية تقدم كل مساقاتها العلمية مجانا.

  1. تتيح وجود المادة العلمية في الوقت والمكان الذي يفضله المتعلم.
  2. تغنى عن السفر لأي بلد أخرى لتلقي هذا العلم.
  3. تحتوي على مميزات التعليم المباشر، بل أكثر منه، وذلك بسبب وجود الطرق المبتكرة في التدريس، بجانب المحتويات التفاعلية.
  4. وجود تفاعل مباشر بين جميع الطلبة ذوي الجنسيات المختلفة.
  5. يستخدم التعليم عن بعد الطرق المبدعة والبعيدة عن التقليدية.
  6. تساعد المتعلم على اكتشاف نفسه، وما يريد دراسته والتخصص فيه، حيث يتح نطام التعليم عن بعد الاطلاع على كافة المواد الدراسية، بدون شروط.
  7. تختبر مدى صدق الطالب في التعلم، وذلك لأنه هو الرقيب على نفسه.
  8. تؤدي للتبادل الثقافي، وينتشر هذا الأمر بكثرة في المنصات التعليمية العالمية.

أهداف التعليم عن بعد:

  1. توفير فرص التعلم والنمو والنهضة لكافة الافراد حول العالم على اختلاف مستوياتهم التعليمية والثقافية والجغرافية.
  2. إعطاء فرصة التعلم لمن لا يستطيعون الالتحاق بالتعليم الأكاديمي، والذي قد يكون بمواعيد محدده لا تناسب المتعلمين.
  3. مواكبة التطور التكنولوجي وتطبيقه في كافة النواحي التعليمة المختلفة.
  4. المساعدة على توعية أفراد المجتمع والنهضة بمستوى ثقافتهم وتعليمهم.
  5. تحدي العوائق الجغرافية المختلفة التي قد تمنع الأفراد من التعلم.
  6. توفير كلا من الوقت والجهد والمال على المتعلمين.
  7. العمل على اتاحة فرص عمل أكثر للمدرسين.
    محاولة التغلب نقص الأماكن الدراسية، سواء كان ذلك النقص في الفصوص الدراسية أو الكليات.
  8. توفير محتوى أكاديمي متكامل، يمكن الرجوع اليه في أي وقت ومكان.

وسائل التعليم عن بعد:

تطورت وسائل التعليم عن بعد منذ بداية استخدام هذه الوسيلة في السبعينات وحتى الأن، وفيما يلي عرض لاهم الوسائل التعليمة المستخدمة في الوقت الحالي:

وسائل مطبوعة: مثل الورق والكتب.

وسائل مسموعة: مثل تسجيل المحاضرات، سواء كان هذا التسجيل متوفر على قرص مدمج أو على الكومبيوتر.

وسائل مصورة: مثل الصور، او البوربوينت.

فيديوهات مسجلة: وذلك من خلال تسجيل المحاضرات التي يتم فيها شرح المادة العلمية المقدمة.

القمر الصناعي: يستخدم القمر الصناعي كوسيلة للتعليم عن بعد، وذلك من خلال كلا من القنوات الإذاعة والتلفزيونية المحلية منها والعالمية، التي تعرض المحاضرات سواء كانت مسجلة أو يتم عرضها بشكل مباشر.

الانترنت: ويشمل البريد الإلكتروني، والمواقع الالكترونية التعلمية المنتشرة حاليا.

شروط التعليم عن بعد:

اختلفت شروط التعليم عن بعد باختلاف التقدم التكنولوجي، فسابقا كان كل ما يحتاجه الأمر هو وجود منزل ثابت، بعنوان ثابت، ليتم إرسال البريد الذي يحتوي على المواد الدراسة التعليمة اليه، ولكن مع تطور التكنولوجيا تطورت شروط التعليم عن بعد، وفي السطور التالية يعرض لكم موقع قلمي أهم تلك الشروط:

شروط التعليم عن بعد بالنسبة لمقدم الخدمة التعليمية:

  1. امتلاك سيرفر ذات سعة كبيرة يسمح له بتحميل المحتويات العلمية المختلفة علية.
  2. توفر خبرة تتعلق بكيفية استخدام وإدارة المواقع الإلكترونية التي من خلالها سيتم عرض المحتويات العلمية التي تم تحميلها مسبقا على هذه السيرفرات.
  3. وجود مدرسين ذو كفاءة علمية واسعة، وأيضا ذو مهارات علمية، تسمح لهم بالتدريس بطريقة تفاعلية تؤدي لجذب انتباه الطلاب.
  4. تحديد الأهداف التعليمة المراد توصليها من خلال المساق أو المادة التعليمة المقدمة، وذلك لكي يعرف الطالب إذا ما كانت أهدافه من الدراسة هي نفسها اهداف المادة المقدمة ام ولا.

شروط التعليم عن بعد بالنسبة لمتلقي الخدمة:

  1. امتلاك حاسب الكتروني.
  2. امتلاك سرعة انترنت مقبولة.
    حضور المحاضرات ومتابعتها بشكل مستمر.
  3. تقديم كل المهمات المطلوبة في الوقت المحدد.
  4. اجتياز جميع الاختبارات المطلوبة.