التخطي إلى المحتوى

صفات الموظف المثالي الناجح نمر في الدنيا بمراحل شتى منذ أن تشرق قلوبنا عليها منذ الطفولة وحتى الوصول إلى الجامعة من أزمات ولفتات تبعث في نفوسنا السعادة وخبرات تتتالى الواحدة تلو الأخرى مع مرور الأيام وتظل مرحلة التخرج من الجامعة هي المرحلة الفارقة في حياة كل منا فهي الجسر الذي نعبر من خلاله للمسؤلية والعمل بعد ما كنا نعتمد على كل من حولنا للوصول إلى ما نريد فقد أتى اليوم الذي سنصبح فيه مصدر ثقة لبشرٍ آخرين، ونظل في ذلك الوقت نتساءل فيما بيننا ما هي صفات الموظف المثالي الناجح.

صفات الموظف المثالي الناجح: 

الثقة في النفس:

أولاً وقبل كل شيء الثقة بالنفس هي من تجعل منك موظفاً متميزاً ولو كانت خبراتك قليلة إرسالك رسائل إلى عقلك دوماً بأنك قادر على اجتياز تلك الأمور والقيام بهذه الأعمال سيجعله لا يخذلك أبداً ويجعلك تفوق زملائك في العمل مهما زادت خبراتهم في العمل.

الإخلاص في العمل :

الإخلاص هي أهم صفات الموظف المثالي الناجح، لأنها هي مفتاح ثقة الآخرين به وتثبيت أقدامه في عمله هو يعلم جيداً أن الله يراه ويرغب في أن يتقن عمله حتى يحلل كل مالٍ يأخذه من ذلك العمل، ولينام وقلبه مطمئناً بأن ربه راضي عنه لعمله الجاد وإخلاصه الكبير .

المظهر الجيد :

المظهر صار أحد متطلبات أي عمل في عصرنا هذا ، فمهما كانت إمكانياتك فالملبس الطيب النظيف هو خير دليلٍ على انك شخص مهذب لا تحب أي شيء متسخ ، وبالتالي سيجلب لك عمل جيد ونظرة جيدة في عيون من تعمل معهم، وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي المسلمين دوماً بالتطيب بالعطور ولبس أحسن الثياب وتنظيف الملبس وتطهيره .

الصبر على متاعب العمل:

صفات الموظف المثالي الناجح يصب جميعها في نهر الصبر، فالإخلاص يحتاج للصبر والإهتمام بالمظهر يتطلب صبراً، العمل الجديد مهما كان لديك خبرة سابقة في مجاله فهو جديد بالنسبة إليك في المكان والأشخاص الذين تتعامل معهم ، ومتطلبات العمل ذاته فلكل مدير نظام يتعامل به مع موظفيه يختلف عن نظيره في مكان آخر.

الخُلُق الطيب: 

 الأخلاق هي سيف يخترق قلوب البشر ، ويؤثر في نفوسهم فمهما كانت خبراتك وعملك الجاد وإخلاصك كل هذا لا يغني عن خلقك فإن كان سيئاً وتسيء دوماً إلى زملائك ومن هم أقل منك في العمل فهذا لا يشفع لك بينهم إن دام عملك ستصبح منبوذاً لا يسعى أحد للتقرب إليك أو الحديث معك.

إنجاز العمل قبل مواعيده المحدده :

انجاز الأعمال قبل الميعاد المحدد يتيح لك الفرصة إلى مراجعة ما قمت به وهل قمت بالعمل على النحو المطلوب أم هناك ما كان يجب عليك فعله، ويصبح بإمكانك أن تستريح لفترة من الزمن للبدء في أعمال أخرى وتكتسب ثقة أصحاب العمل أيضاً فقد شعروا بأنك تهتم لأمر أعمالهم وتسعى لإنجازها.

الأمانة :

الأمانة إذا لم تتوفر في صفات الموظف المثالي الناجح هو ليس كذلك فلكل عملٍ أسرار يُفضل أصحابه دوماً الحفاظ عليها فيما بينهم واعتباراً منهم بأنك فرد من عائلة العمل فقد شاركتهم حمل هذا السر على عاتقك فإن حفظته فقد كسبت ديناً ودنيا وإن اختلس لسانك منه شيئا فقد خنت الأمانة وخالفت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ردوا الأمانات إلى أهلها ، وخسرت ثقة هؤلاء الناس.

تطوير الذات بشكلٍ مستمر : 

الكثير من الموظفين يقعون في ذلك الخطأ وهو الإكتفاء بالوظيفة واستمرار العمل حتى الثانية ظهراً ثم يعودون مهرولين إلى منازلهم بإنتظار يوماً ىخر من العمل، هذا اعتقاد خاطئ وفكر غير سليم فعليه أن يروح عن نفسه بالخروج والتنزه مع العائلة والبحث دوماص عن كل ما هو جديد في مجاله ويطور من لغته ويدرس دورات في تطوير الذات فتلك الأمور تؤثر بشكل كبير في جودة عمله وإعتزازه بذاته ومواكبته لتطورات العصر.

الاجتهاد في العمل : 

الأمر ليس أن تنجز العمل فقط ويستلمه صاحب العمل ، ولكن الإجتهاد في انجاز العمل هو علامة الجودة، فإن كان العمل تصميم معماري عليك أن تأخذ في الاعتبار بأن بيذك أرواح من سيقيمون في هذا المعمار فاجتهادك واتقانك هو ما سيضمن سلامتهم .

التركيز : 

التركيز هو ما يميز الموظف الصالح من الموظف المهمل الذي ينجز العمل وعقله مشتت بمشكلاته ومنزله ، وتجده دوماً باله سارح بعيداً عن العمل هذا غير صحيح فمن صفات الموظف المثالي الناجح أن يكون كيانه بالكامل في عمله أو في منزله فكل منهما له وقته الذي يجب أن يأخذ حقه فيه.

تابعنا مع موقع قلمي لمعرفة المزيد