التخطي إلى المحتوى

صفات علي بن أبي طالب، علي بن أبي طالب هو رابع الخلفاء الراشدين وابن عم النبي صلّ الله عليه وسلم، وأحد أصحابه، وصهره، وواحد من العشرة المبشرين بالجنة.

ولم يتم الاتفاق على موعد ميلاده بالتحديد؛ فقيل أنه وُلِد في الثالث عشر من شهر رجب بعد تقريباً ثلاثين عامٍ من عام الفيل، وهو ما يوافق 599 ميلادي، ولكن في الموسوعة البريطانية قيل إنه قد وُلِد في عام 600 ميلادياً، ويرجع نسب علي بن أبي طالب إلي بيت النبوة، فهو من نسل نبي الله إسماعيل بن إبراهيم.

صفات علي بن أبي طالب
صفات علي بن أبي طالب

صفات علي بن أبي طالب

وُصِف علي بن أبي طالب بالشجاعة، والبطولة، والفدائية، وكان من أوائل من إعتنقوا الإسلام، فكان ثاني أو ثالث من دخل الإسلام، وأول من أسلم من الصبيان.

الشجاعة والفدائية

إن تحدثنا عن المواقف الدالة على شجاعة علي بن أبي طالب فلن نحصيها، فهي كثيرة وجلية؛ فعندما نام في فراش الرسول صلّ الله عليه وسلم في يوم الهجرة للمدينة المنورة، وذلك حين  اختار الكفار رجلاً من كل قبيلة، واجتمعوا علي قتل النبي في فراشه، فدخلوا عليه فجراً ووجدوا علي بن أبي طالب نائماً في فراشه، فتركوه وقد كان قتله وشيكاً.

وشارك علي في كل المعارك والغزوات التي خاضها المسلمين عدا عزوة تبوك، والتي خلفه النبي فيها علي أهله، ومن أبرز مواجهاته بغزوات المسلمين هي مبارزته لعمرو بن عبد ودّ بغزوة الأحزاب، وقد كان عمرو أحد أشد وأعتى رجال قريش بالحرب، فخاف المسلمين مواجهته إلا عليّ رضي الله عنه فقاتله حتى صرعه.

التّقوى وخشية الله

من صفات علي بن أبي طالب خشيته الشديدة لله عز وجل في قوله وعمله، وخير شاهداً على ذلك رواية احد الصحابة عنه حين رآه خلسة يناجي الله في وسط الليل ويقول “يا دنيا غرّي غيري قد طلقتك ثلاثًا ولا رجعة فيها“.

الزّهد ونكران الذات

كان عليّ أحد أئمة الزهد من المسلمين حاله حال الخلفاء الراشدين، وله مواقف عديدة تدل على زهده، وقلة مالة رغم أنه كان يحكم الدولة الإسلامية بأسرها عدا الشام، فرآه صحابي وقد كان يريد بيع سيفه، وعندما مات لم يجدوا لديه سوى ثمنمائة درهم، وكان قد جمعهم ليشتري خادماً لبيته.

الخطابة والبلاغة

إشتهر عليّ رضي الله بين الصحابة بقوة بلاغته، وفصاحته باللغة ومخارجها، فكان خطيباً مفوهاً، الأمر الذي جعل الشريف الرضي أحد ذريته يعد كتاباً وقد جمع به جميع خطب وأحاديث عليّ، وأسماه كتاب نهج البلاغة.

لمحات من حياة علي بن أبي طالب

يظل علي بن أبي طالب واحداً من الشخصيات البارزة في التاريخ الإسلامي، ذلك بما تميز به من السمات والصفات، والتي جعلت البعض يُفتن به، ويجعل له قدسية ومكانة عن غيره من الصحابة، وهو ما لا يصح، ولكن لا يمنعنا ذلك نحن المسلمين وأهل السنة من الإسهاب بالحديث عن أجمل صفات علي بن أبي طالب صهر النبي ورابع الخلفاء الراشدين.

توليه الخلافة الإسلامية

تولي علي بن أبي طالب الخلافة الإسلامية بعد مقتل عثمان بن عفان رضي الله عنهما، وذلك في الخامس والعشرين من ذي الحجة بالعام الخامس والثلاثين من الهجرة، أي بعد حادث مقتل عثمان بيوم واحد.

وكان عليّ لا يرغب في تولي الخلافة، فكان كارهاً للفكرة ورافضاً لها حيث كان يقترح أن يكون وزيراً أو مستشاراً، ولكن ضغوط بعض الصحابة أقنعته في النهاية، وذلك لعدم حدوث فتنة وانشقاق في صفوف المسلمين.

زواج علي بن أبي طالب

تزوج علي بن أبي طالب من فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلّ الله عليه وسلم، وهي أم الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم، كما تزوج من خولة بنت جعفر بن قيس، وليلى بنت مسعود بن خالد التميمية، والصهباء أم حبيبة بنت ربيعة التغلبية، وأم سعيد بنت عروة بن مسعود الثقفية، وأُمامة بنت أبي العاص بن الربيع، والصهباء أم حبيبة بنت زمعة بن بحر التغلبية، وأم البنين فاطمة بنت حزام بن خالد الكلابية، ومحياة بنت امرئ القيس بن عدي بن أوس الكلبي.

ألقاب علي بن أبي طالب

لُقِب علي بن أبي طالب بعدة ألقاب كان منها…

  • ولي الله.
  • المرتضى.
  • الفاروق الأعظم.
  • وليد الكعبة.
  • شهيد المحراب.
  • الصديق الأكبر.
  • أبو الحسنين.

شهادة الرسول صلّ الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب

في غزوة خيبر، وحينما بائت محاولات المسلمين جميعاً بالفشل في إختراق حصن خيبر، قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم: “لأعطين الراية غدا رجلاً يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله، يفتح الله على يديه” قالها رسول الله صلّ الله عليه وسلم ولم يكن أحد يعلم من سيفتح الله خيبر على يديه، فكان الشرف لعليّ وجاء الفتح على يديه.

وفاة علي بن أبي طالب

اغتيال علي بن أبي طالب كان علي يد عبد الرحمن بن ملجم، وهو أحد الخوارج الذي طعنه بسيف مسموم في رأسه أثناء ما كان يَؤم المسلمين في صلاة الفجر، وحينها قال رضي الله عنه كلمته الشهيرة “فزت ورب الكعبة“.

للمزيد تابعوا مقالاتنا عبر موقع قلمي