Save كيفية صلاة الحاجة - قلمي
الرئيسية / إسلام / كيفية صلاة الحاجة

كيفية صلاة الحاجة

كيفية صلاة الحاجة إن كلمة صلاة هي تعبير عن الصلة بين العبد وربه، والصلاة من ضمن أركان

الإسلام فهي ثاني ركن من أركان الإسلام؛ لهذا السبب يجب على كل المسلمين تأدية الصلاة في

وقتها، حيث لدى المسلمين الصلوات الخمسة إضافةً إلى السنن، كما أن المسلمين يصلون أيضًا

صلاة النوافل والتي منها صلاة الاستخارة وصلاة الحاجة، ولكل صلاة من هذه الصلوات طريقة تصلى بها.

 ماذا تعني صلاة الحاجة؟

إن كلمة حاجه في اللغة العربية عني ( المأربة ) وجاء تعريفها في الفقه بنفس التعريف اللغوي، وقد

ذكر الشاطبي في تعريف الحاجة أنها: ” ما يفتقر إليه المرء من حيث التوسعة ورفع الضيق المؤدي

غالبًا إلى الحرج والمشقة “.

أما اصطلاحيًا فتعريفها: أن صلاة الحاجة هي الصلاة التي يقوم بها المسلم حتى يتقرب من ربه؛

حيث أن العبد في صلاة الحاجة يدعو ربه ويتوسل إليه أن يقضي له حاجته، وصلاة الحاجة هي عبارة

عن ركعتين فقط يتم تصليتها في وقت الحاجة فقط، وبعد أن ينتهي المسلم من الصلاة يبدأ في الدعاء

والتوسل إلى الله حتى يقضي له ما يرغب به، ويتم تأدية الصلاة بنفس طريقة الصلوات الخمس المفروض

على المسلم والتي يجب فيها التطهر، والوضوء، وارتداء ملابس نظيفة وساترة للعورة، والتوجه في اتجاه

القبلة، ويقرأ فيها المسلم سورة الفاتحة أولًا وما يتيسر له من القرآن.

طريقة صلاة الحاجة التي أمرنا بنا الرسول صلى الله عليه وسلم هي:

لقد جاء في السنة النبوية العديد من النصوص التي تدل على كيفية صلاة الحاجة، مثل قول الرسول

صلى الله عليه وسلم: «  مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنْ

الْوُضُوءَ ثُمَّ لِيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لِيُثْنِ عَلَى اللَّهِ وَلْيُصَلِّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ لِيَقُلْ

لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ

رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ وَالْغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالسَّلَامَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ لَا تَدَعْ لِي ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمًّا

إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا حَاجَةً هِيَ لَكَ رِضًا إِلَّا قَضَيْتَهَا يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ »

إن طريقة صلاة الحاجة التي أمرنا بنا الرسول صلى الله عليه وسلم هي:

  • أن يقوم الشخص بصلاة ركعتين، ولكن يجب عليه أن يحسن في هاتين الركعتين في قراءة السور، وأن يقرأ في الصلاة آية الكرسي أيضًا ويكررها ثلاثة مرات، وقد ذكر البعض أن يتم قراءة آية الكرسي سبع مرات، أما في الركعة الثانية فعليه أن يقرأ الفاتحة ويقرأ سورة الإخلاص، وبعد أن يفرغ من الصلاة يبدأ في قراءة الدعاء: ( اللهم إني أسالك وأتوجه إليك بنبيك محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي هذه فتقتضى وتشفعني فيه وتشفعه في ).
  • ويوجد لها هيئة أخرى أيضًا وهي أن صلاة الحاجة تتم في أربع ركعات، فيصليها المرء بعد صلاة العشاء، ويقرأ في الركعة الأولى من الصلاة سورة الفاتحة وآية الكرسي ثلاث مرات، وفي الثلاث ركعات الأخر يقرأ فيها سورة الفاتحة والإخلاص والفلق والناس، وبعد أن يفرغ من الصلاة يدعي ربه بما يرغب به.
  • وقيل أن صلاة الحاجة هي أثنا عشر ركعة، ويقرأ في كل ركعة بعد قراءة سورة الفاتحة آية الكرسي وسورة الإخلاص، وبعد أن يفرغ من الصلاة يسجد لربه ويدعي وهو ساجد ويقول: ( سبحان الذي لبس العزل وقال به، سبحان الذي تعطف بالمجد وتكرم به، سبحان الذي أحصى كل شيءٍ بعلمه، سبحان الذي لا ينبغي التسبيح إلا له، سبحان ذي المن والفضل، سبحان ذي العزل والكرم، سبحان ذي الطول، أسالك بمعاقد العزل من عرشك، ومنتهى الرحمة من كتابك، وباسمك الأعظم، وجدك الأعلى، وكلماتك التامات العامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، أن تصلي على محمد وعلى آل محمد) وبعد ذلك يدعي الله بما يرغب به، وبإذن الله تعالى سوف يستجيب له ويحقق له حاجته.

وقت صلاة الحاجة:

إن صلاة الحاجة لم تحديد وقت معين لصلاتها، ولكن الحنفية قد ذكروا أنها مستحبة بعد الانتهاء من

صلاة العشاء، كما أنهم ذكروا أن المسلم يجب أن يختار الأوقات التي يستجيب بها الله الدعاء مثلا:

( في الثلث الأخير من الليل، في الأيام المستحبة، وبين الأذان والإقامة، وليلة الجمعة)

كما يجب على المرء أن يتجنب تمامًا الأوقات التي يكره بها الصلاة وهي: ( في وقت الشروق وإلى

أن ترتفع الشمس، وفي وقت صلاة الظهر والذي تكون به الشمس في وسط السماء،

وبعد صلاة العصر).

من كانت له حاجة إلى الله تعالى أو إلى أحد:

لقد جاء حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صلاة الحاجة وهو: « مَنْ كَانَتْ لَهُ إِلَى

اللَّهِ حَاجَةٌ أَوْ إِلَى أَحَدٍ مِنْ بَنِي آدَمَ فَلْيَتَوَضَّأْ فَلْيُحْسِنْ الْوُضُوءَ ثُمَّ لِيُصَلِّ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ لِيُثْنِ

عَلَى اللَّهِ وَلْيُصَلِّ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ» إن هذا الحديث يوضح أن صلاة الحاجة

واجبة على الإنسان عندما يرغب في أن يساعده الله على تحقيق شيئًا، أو عندما تضيق به الدنيا،

وأن الله يستجيب دعاء العبد في صلاة الحاجة.

كيف أصلي صلاة الحاجة:

صلاة الحاجة هي مصطلح مكون من كلمتين: الأول كلمة صلاة، والثاني هي الحاجة، فالصلاة هي الدعاء،

والحاجة هي ما يفتقر إليه الإنسان ويطلبه من الله عزوجل، أما تعريف صلاة الحاجة اصطلاحاً: هي صلاة

يفتقر فيها العبد إلى الله طالباً التوسع ورفع الضيق والكرب المؤدي في بعض الأوقات إلى المشقة اللاحقة

بغرض المصلحة.

ماهي صلاة الحاجة:

هي عبارة عن ركعتين يقوم المسلم بصلتها في أي وقت يريده عدا الأوقات التي نهي الرسول الكريم  عنها،

وهي الصلاة بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس وعند ظهور الشمس بالسماء، وبعد صلاة العصر حتى

غروب الشمس، فيبدأ بالوضوء للصلاة مثل الصوات الخمس، ثم ينوي الصلاة ويبدأ بسورة الفاتحة وما تيسير

من آيات القرآن الكريم.

دعاء صلاة الحاجة:

في صلاة الحاجة يستطيع المسلم يطلب ما يحتاجه ويتضرع إلى الله سبحانه وتعالي، فمن ضمن الأدعية

التي وردت في سنن أبن ماجه، عن أبي أوفى قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كانت له إلى الله

حاجة أو إلى أحد من بني أدم فليتوضأ ثم يصلي ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي عليه الصلاة

والسلام، ثم يقل” لا اله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسالك

بموجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم، اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته،

ولا هما إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين.

كيف صلاة الحاجة:

صلاة الحاجة تشبه الصلاة المعتادة، فبعد الوضوء ينوي المرء صلاة ركعتين أو أربع ركعات فيكبر ويقرأ فاتحة الكتاب

وما تيسير من القرآن الكريم، ويركع ويسجد، وبعد أن ينتهي من الصلاة ويسلم يدعو بدعاء الحاجة، وقد تعددت

روايات الدعاء، فروى أن الدعاء فيها الدعاء الذي جاء في حديث أبن أبي أوفى ومنهم من يرى أن الدعاء المروى

لأنس بن مالك رضي الله عنه.

اقرا ايضا: كيف أنظم يومي في طاعة الله

عن مروة شحاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع