التخطي إلى المحتوى

طريقة استخدام عشبة المورينجا ، تسمي شجرة المورينجا بالانجليزية Moringa، وتعرف أيضا بأسماء أخري مثل شجرة البنزويل Benzoil، وشجرة عصا الطبل Drumstick tree، ويرجع سبب التسمية الأخيرة إلي شكل حوافظ القرون(البذور) التي يبدو شكلها مثل عصا الطبل، و أصل هذه العشبة يعود إلي الهند وبنجلاديش وأفغانستان وباكستان، كما تتم زراعته في بعض المناطق من أفريقيا وفي أجزاء من أمريكا الوسطى.

وشجرة المورينجا هي أحد أنواع النباتات الورقية الخضراء، والتي قد يصل ارتفاعها إلى 10 أمتار، وتنمو هذه الشجرة في خلال 6 شهور من زرع البذور أو زرع قطعة من الجذع، فهي من الاشجار سريعة النمو، كما أنها تنمو في أي مناخ مداري.

وهذه العشبة تحتوي علي عدة مركبات وعناصر غذائية هامة، ويمكن استخدامها بعدة طرق للاستفادة من فوائدها الكثيرة، واليوم من قسم فوائد الاعشاب من موقع قلمي سوف نتعرف علي كيفية استخدام عشبة المورينجا.

طريقة استخدام عشبة المورينجا :

تتواجد أوراق عشبة المورينجا في أشكال عديدة، فقد توجد الأوراق مجففة، وقد توجد مسحوقة وهذا هو الشكل الأكثر استخداما للأوراق، ويوجد عدة طرق لاستخدام هذه العشبة، وإليكم طريقتان لاستخدام هذه العشبة متعددة الفوائد..

طريقة طبخ المورينجا واستخدامها في الطعام:

يمكن استخدام أوراق المورينجا كبديل للسبانخ، وأيضا يمكن استخدامها في صنع عجة المورينجا من خلال إضافة الأوراق إلي البيض، ويمكن إضافة الأوراق وهي طازجة إلي السلطات والسندويتشات، ويمكن استخدام حوافظ بذور المورينجا في صنع الحساء.

طريقة عمل شاي المورينجا:

يمكن عمل شاي المورينجا من خلال نقع ملعقتين كبيرتان من أوراق المورينجا المجففة في كوب ماء ساخن، ثم تترك الأوراق حتى تنقع جيدا من 2-3 دقائق، ثم تحلى بالعسل حتى تزيد فائدة الشاي، ويمكن شرب الشاي ساخن أو بارد حسب الرغبة.

استخدامات المورينجا:

تعتبر معظم أجزاء عشبة المورينجا قابلة للأكل، حيث يمكن استخدام الزهور، والبذور، والجذور، والقرون غير الناضجة، والأوراق في عدة مجالات مثل…

  • يمكن استخدام الزيت المستخرج من البذور في عدة أغراض، فيمكن إضافته لخلطات البشرة والشعر، ويمكن استخدامه في مجال الطبخ.
  • يمكن استخدام هياكل بذور عشبة المورينجا كأداة لتنقية المياه العادية، وتسمى هذه العملية بعملية الترويب وبالانجليزية Flocculation.
  • يمكن استخدام هذه العشبة في إطعام وتغذية الحيوانات.
  • نظرا لتوافر عدة عناصر ومكونات مهمة بهذه العشبة فيتم استخدامها في الطب الشعبي أو التقليدي.
  • أيضا تستخدم عشبة المورينجا في صناعات كثيرة مثل صناعة الأصباغ، والأسمدة، والألياف، ودباغة الجلود، وصناعة العطور، وصناعة المنظفات المنزلية.

القيمة الغذائية لأوراق نبات المورينجا:

نبين لكم فيما يلي القيمة الغذائية للعناصر الموجودة في كوب واحد (21 جم) من أوراق عشبة المورينجا

القيمة الغذائيّةالمادة الغذائيّة
79 ميكروجراماًفيتامين أ
0.139 ميليجرامفيتامين ب2 (ريبوفلافين)
0.252 ميليجرامفيتامين ب6
10.9 ميليجراماتفيتامين ج
0.84 ميليجرامالحديد
24 ميليجراماًفسفور
71 ميليجراماًبوتاسيوم
9 ميليجراماتالكالسيوم ومغنيسيوم
1.97 جرامبروتين
0.4 جرامألياف
0.29 جرامدهون
1.74 جرامكربوهيدرات
13 سعرةً حراريةًطاقة
16.52 جراماًماء

 

فوائد عشبة المورينجا :

عشبة المورينجا لها فوائد عديدة، وذلك لاحتوائها على عدة مكونات وعناصر مهمة وضرورية، وذات قيمة غذائية عالية، ومن تلك الفوائد…

  • تساعد عشبة المورينجا في ضبط مستوي السكر بالدم، وعدم ارتفاعه.
  • يساعد نبات المورينجا في تخفيض ضغط الدم المرتفع، ويساعد في ذلك احتواء المورينجا علي مركب الإيزو ثيوسيانات، ومركب نيازيمينين، فهذان المركبان النباتيان يساعدان في وقاية الجسم من زيادة سمك الشرايين، الأمر الذي قد يتسبب في حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • تساعد مضادات الأكسدة ذات التأثير القوي الموجودة في المورينجا علي حماية الجسم من أمراض الأوعية الدموية وأمراض القلب.
  • تساعد خصائص المورينجا المضادة للأكسدة في محاربة الكبد للسموم، كما تعالج التهاب الكبد، وتحميه من الإصابة بالتلف، والذي قد ينتج عن الأدوية المضادة للسل.
  • تعتبر بذور وأوراق المورينجا غنية بعدة عناصر غذائية مهمة للجسم، فهي غنية بالكالسيوم والألياف، والبوتاسيوم ، وفيتامين ج، والبروتين، ولذلك تستخدم في علاج حالات سوء التغذية في الدول النامية في مناطق العالم المختلفة.
  • تزيد المورينجا من كفاءة الدماغ لأداء وظائفه المختلفة، كما تعزز الذاكرة، وتبطئ من ظهور علامات الخرف التي تظهر مع التقدم بالسن.
  • يحمى زيت بذور المورينجا الشعر والبشرة، ويساعد في منحهما الترطيب اللازم، وأيضا يعمل هذا الزيت على علاج القروح والالتهابات بالجلد.
  • تساعد خصائص المورينجا المضادة للالتهاب في حماية الجسم من الاصابة بالوذمة، وهي عبارة عن حالة مؤلمة تسبب تراكم السوائل في أنسجة معينة من الجسم.
  • يساعد مركب النيازيميسين الموجود بالمورينجا على إبطاء نمو الأورام السرطانية، وأيضا يعمل علي منع تطور خلايا السرطان في الجسم.
  • تعمل خصائص المورينجا المضادة للبكتيريا والميكروبات علي منع نمو مسببات عدة أمراض، مثل التهاب المعدة والتهاب القولون التقرحي والامساك، وتساعد في معالجة بعض اضطرابات المعدة، ويساعد أيضا محتواها الغني بفيتامين ب في عملية الهضم.
  • تساعد خصائص المورينجا المضادة للالتهابات في علاج التهابات المفاصل وعلاج العظام المتضررة، وتعمل المورينجا علي سلامة صحة العظام والحفاظ عليها من خلال احتوائها علي الفوسفور والكالسيوم.
  • تساعد المورينجا في التخسيس وتقليل الوزن من خلال تحويلها الدهون إلى طاقة، كما تساعد في تقليل الشعور بالتعب، وتحسن من مستوى الطاقة بالجسم.
  • تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في المورينجا بنسبة عالية علي الوقاية من تمدد الأوعية الشبكية، وتحسن من صحة العين، وتعمل أيضا على الحماية من اختلال في شبكية العين، وزيادة سمك الأغشية المخاطية.
  • تقلل المورينجا من مستويات السمية في الكلي، وذلك من خلال احتوائها على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، كما تساعد في حماية الكلى من تكوّن الحصى بها.
  • تحسن المورينجا من وظائف الرئة، وتقلل من حدة نوبات الربو، وتحسن من عملية التنفس، وتحمي من تضيّق للشعب الهوائية.
  • تعالج المورينجا حالات التعب، والقلق، والاكتئاب.