التخطي إلى المحتوى
طريقة عمل السبيط
طريقة عمل السبيط

طريقة عمل السبيط ، سمك السبيط من المؤكلات البحرية التي لها قيمة غذائية عالية وطعم لذيذ بعد الطهي، وتتنوع طريقة عمل السبيط ما بين السبيط الطاجن، و السبيط المسلوق، و السبيط بالارز، و شوربة السبيط، و السبيط المشوى، وموقع قلمي سوف يعرض عليكم طريقة عمل السبيط المقلي المقرمش فتابع معي.

مقادير طريقة عمل السبيط المقلي

1- بيض، واحدة تكفي.

2- كمون.

3- ثوم بودرة.

4- بصل بودرة.

5- كزبرة مجففة.

6- ملح.

7- فلفل أسمر.

8- خلطة الدجاج، أو دقيق.

9 – ليمون.

طريقة تحضير السبيط المقلي

أولا نقوم بوضع البيض في طبق مناسب، ثم يتم التقليب المستمر والجيد، ويمكن إضافة بعض الماء حتى يسهل عملية التقليب، ثم بعد ذلك نبدأ في وضع التوابل الثوم ثم البصل و الكزبرة والملح والفلفل الأسمر والكمون وفي النهاية نقوم بعصر نصف ليمونة، وفائدة هذه التوابل الكثيرة هي لكسر حدة زفارة البيض، و أيضا لكسر حدة زفارة سمك السبيط، و نقوم بتقليب الخلطة جيدا، وفي هذه الأثناء نكون قد قمنا بتنظيف السبيط جيدا ونقوم بتصفيته من الماء جيدا وبعد ذلك نقوم بوضعه في خلطة الدجاج أو الدقيق حتي تغطيه الخلطة بالكامل ولا نحاول تقليبه كثيرة حتى تتماسك الخلطة علي السبيط، ثم نقوم بتحضير وعاء به زيت ذرة و وضعه علي نار هادئة ونقوم بوضع السبيط في الزيت بهدوء حتي لا يفقد الخلطة و يعطينا القرمشة المطلوبة بعد القلي ويترك علي النار حوالي خمسة عشر دقيقة،ثم يتم إخراجه من الزيت ويتم تقديمه ساخن و بالهنا والشفاء.

الفوائد الصحية للسبيط

بعد أن تعرفنا علي طريقة عمل السبيط، فنحب أن نذكر بعض الفوائد الصحية للسبيط حيث أن السبيط غني بالمواد المغذية التي تساهم في العديد من الفوائد الصحية، وفيما يلي بعض هذه الفوائد

صحة القلب

السبيط منخفض في محتوى الدهون وأي كمية من الدهون التي تحتويها تتكون أساسا من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل DHA , EPA، وتكشف الدراسات أن اتباع نظام غذائي غني بهذه الدهون من أوميغا 3 يمكن أن يحمي قلبك من النوبات القلبية وأمراض القلب عن طريق خفض مستويات الدهون الثلاثية، وخفض ضغط الدم المرتفع، ومنع تشكيل جلطات الدم، وبالتالي منع انسداد الشرايين.

مصدر ممتاز للفيتامينات

السبيط يمكن أن يوفر لك مجموعة من الفيتامينات الضرورية للحفاظ على صحة جيدة، أنه يحتوي على الريبوفلافين (فيتامين B2) التي تلعب دورا حيويا في عملية التمثيل الغذائي، و يساعد هذا الفيتامين في تحويل الكربوهيدرات إلى السكر وأيضا في معالجة الدهون والأحماض الأمينية، هناك حاجة لإنتاج خلايا الدم الحمراء، مما يزيد من تداول الدم، وبالتالي زيادة الأوكسجين إلى أجهزة الأجهزه المختلفة في الجسم، وتشمل الوظائف الأخرى تنظيم النمو والتكاثر، وتنظيم نشاط الغدة الدرقية، والوقاية من الأمراض، وإصلاح الأنسجة وغيرها الكثير.

فيتامين B 12 هو من المغذيات الهامة الموجودة في السبيط،و بعض الفوائد الصحية لهذا الفيتامين تحسين الوضوح العقلي، والتخفيف من الاكتئاب، وإنتاج الميلاتونين (هرمون النوم)، وتحسين أعراض الربو لدى الأطفال، وزيادة في عدد الحيوانات المنوية.

السبيط هو مصدر جيد لفيتامين C، إلى جانب كونها مضادات الأكسدة القوية يساعد في تحسين الجهاز المناعي ومنع نزلات البرد الشائعة والانفلونزا، فإنه يلعب دورا هاما في تشكيل الكولاجين والمساعدات في شفاء سريع من الجروح والإصابات. كمضاد للأكسدة، فيتامين C هو مفيد في منع الشيخوخة المبكرة وفي الحد من خطر الإصابة بكافة أنواع السرطان عن طريق محاربة الجذور الحرة التي هي المسؤولة عن إتلاف الحمض النووي الخاص بك وتسبب طفرات الخلية، كما أنه يساعد في الوقاية من أمراض القلب والسكتة الدماغية، وقد وجد أيضا أن فيتامين C مفيدة في علاج تسمم الحمل لدى النساء الحوامل، وعلاج مرض باركنسون، وزيادة عدد الحيوانات المنوية، وعلاج اضطرابات المناعة الذاتية.

فيتامين (أ) وفيتامين B6 هما من الفيتامينات الهامة الأخرى التي يمكنك الحصول عليها من السبيط، في حين يرتبط فيتامين (أ) مع نظام المناعة السليمة، والرؤية الجيدة ونمو الخلايا، فيتامين B6 (البيريدوكسين) يتعامل مع الوقاية من أمراض القلب (عن طريق منع تراكم الهوموسيستين)، وخفض الكولسترول، وخفض ارتفاع ضغط الدم، ومنع متلازمة النفق الرسغي، والوقاية من حصى الكلى، والتخفيف من متلازمة ما قبل الحيض (بمس) وغيرها الكثير.

مصدر كبير للمعادن

يوفر السبيط كميات كبيرة من المعادن الأساسية، بل هو مصدر غني من السيلينيوم، الذي يعمل كمضاد للأكسدة المحتملة ويمنع تلف الخلايا الناجمة عن الجذور الحرة،السبيط يحتوي على الحديد، وهو المسؤول عن حمل الأكسجين إلى خلايا الدم، ويساعد استهلاك الحبار في الوقاية من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، يمكنك الحصول على كمية كبيرة من الفوسفور من السبيط مما يساعد في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، وتعزيز الطاقة، وتحسين الهضم، وتنظيم الهرمونات، والحفاظ على الأداء السليم للدماغ.

النحاس في السبيط يساعد في الاستخدام السليم للحديد من قبل الجسم، وتعزيز الطاقة، ومنع الشيخوخة في وقت مبكر، وتنظيم ضربات القلب، وتعزيز الشفاء من الجروح وزيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، هذا الرخويات يحتوي على الكالسيوم الذي يقوي العظام والأسنان، ويمنع ترقق العظام، يقاتل السرطان ويحمي قلبك، يساعد ارتفاع مستويات البوتاسيوم في السبيط في خفض ضغط الدم، ومنع السكتة الدماغية، ومنع اضطرابات القلب والكلى، وتعزيز قوة العضلات، ومنع القلق والإجهاد، وتحسين عملية التمثيل الغذائي، والحفاظ على توازن المياه والوظائف الكهربية، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي.

بالإضافة إلى تقديم فوائد صحية مختلفة، السبيط أيضا بمثابة الغذاء الشعبي في أنحاء كثيرة من العالم، في جنوب شرق آسيا يتم تجفيفها واستخدامها كوجبات خفيفة، في إيطاليا يستخدم حبر السبيط لصنع المعكرونة السوداء، يعتبر حبر السبيط واحدا من أعظم الأطعمة السوبر في العالم التي توفر التغذية، ويحسن الصحة ويحمي ضد العديد من الظروف الصحية الخطيرة.

المصادر : ويكيبديا

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية