Save طريقة قياس قوة الزلازل – قلمي
الرئيسية / علوم الأرض / ظواهر طبيعية / طريقة قياس قوة الزلازل

طريقة قياس قوة الزلازل

يتسأل الكثير من الأفراد عن طريقة قياس قوة الزلازل ، خصوصا في ظل انتشار الزلازل حول العالم، حيث تعتبر الزلازل من اكثر الكوارث الطبيعة ضرارا على الإطلاق مقارنة بغيرها من الكوارث الأخرى وذلك لما تسببه من أضرار كبيرة منها على سبيل المثال هدم المباني وإتلاف الممتلكات والأراضي الزراعية بالإضافة إلى ما تسببه من تهديد للنفوس البشرية، حيث تحصد الزلازل الآلف من النفوس البشرية حول العالم سنويا، ويقدم لكم موقع قلمي في هذا المقال طريقة قياس قوة الزلازل من خلال عرض كلا من تعريف الزلازل وأثارها وأسباب حدوثها ومراحل تطور طريقة قياس قوة الزلازل ، بالإضافة إلى كيفية حساب قوة الزلازل، وذلك في السطور التالية:

طريقة قياس قوة الزلازل

ما هي الزلازل:

في إطار عرضنا لـ طريقة قياس قوة الزلازل ، نوضح أولا ماهية الزلازل وذلك في المقال التالي:

تعتبر الزلازل من احدى الظواهر الطبيعية التي تحدث في جميع انحاء العالم، ويتكون الزلازل من هزارات ارتجاجية للأرض تحدث بشكل متتابع.

أسباب حدوث الزلازل:

في إطار عرضنا لـ طريقة قياس قوة الزلازل، نوضح أسباب حدوث الزلازل وذلك في السطور التالية.

أولا: حدوث حركة في مركز الأرض:

عندما تحدث حركة في الصفائح الصخرية وتحديدا في مركز الأرض والتي تسمى بالبؤرة وذلك نتيجة تراكم بعض الإجهادات الداخلية الناتجة عن المؤثرات جيولوجية، يتبع تلك الحركة ارتدادات تسمى بال “الأمواج الزلالية” الأمر الذي يتسبب بحدوث الزلازل.

ثانيا: وجود براكين نشطة:

تتسب البراكين بحدوث زلازل وذلك بسبب التأثير الكبير الذي تلعبه المواد المنصهرة الموجودة بداخل البراكين، حيث تتسم هذه المواد بدرجة حرارتها المرتفعة وذلك بسبب الضغط الناتج عليها من العوامل الأرضية الموجودة في باطن الأرض، كما تتسم هذه المواد المنصهرة أيضا بكونها ذات معدل حركي عالي، ولذلك تحاول الحمم البركانية الحصول على أي منفذ للتقليل من كل هذه الأمور من خلال الخروج الي سطح الأرض، ويحصل هذا الأمر من خلال الهزات الأرضية شديدة القوة والتي تسمى بالزلازل، أو من خلال الطرق الأخرى والتي تكون على شكل حمم بركانية.

ثالثا: وجود انزلاقات في طبقات الأرض:

يتسبب وجود انزلاقات في طبقات الأرض بحدوث الزلازل، حيث تؤثر هذه الانزلاقات على طبقات الأرض، الأمر الذي يؤدي الي التسبب بحدوث هزات أرضية فيما بعد.

أثار الزلازل:

نعرض لكم فيما يلي بعض الأثار التي يتسبب بها حدوث الزلازل، وذلك في أطار عرضنا لـ طريقة قياس قوة الزلازل .

  1. حدوث تشققات على سطح الأرض.
  2. جفاف بعض مصادر المياه.
  3. حدوث تغيرات في القشرة الأرضية سواء كان هذا التغير بالارتفاع أو الانخفاض.
  4. التسبب بحدوث موجات التسونامي.
  5. ظهور مصادر ماء جديدة.
  6. حدوث أثار مدمرة لكل من المباني والمنشئات والهيئات المختلفة.
  7. تعطل الحياة العامة، وذلك لعدم صلاحية الطرق للمشي عليها بسبب التشققات التي أحدثها الزلازل.

مراحل تطور طريقة قياس قوة الزلازل

نقدم لكم كل ما يتعلق بـ مراحل تطور طريقة قياس قوة الزلازل ، وذلك في أطار عرضنا لـ طريقة قياس قوة الزلازل .

مقياس ريختر:

يتم قياس قوة الزلازل من خلال استخدام مقياس ريختر والذي يتم أخترعه عام 1935 م وذلك على يد الأمريكي تشارلز فرانسيس رختر، ولذلك سمي المقياس تمنيا بأسمة، وقد صمم العالم ريختر هذه الطريقة في القياس خصيصا لقياس الموجات الزلزالية في احدى الولايات الأمريكية وتحديدا في ولاية كاليفورنيا.

طريقة قياس قوة الزلازل من خلال استخدام مقياس ريختر:

يتم قياس قوة الزلازل في مقياس ريختر من خلال تقسيم التدريج الميكرومتري على السيزموجارف، إلا انه يعيب على هذا المقياس نوعين من العيوب وهما:

  1. ان هذا المقياس محدد بمسافة صغيرة فقط، فعلى سبيل المثال يقوم مقياس ريختر بقياس الزلازل التي تحدث على مسافة 100 كم فقط.
  2. يظهر مقياس ريختر نتائج غير دقيقة، وذلك عند قياس بؤرته الزلازل التي تحدث على مسافة قصيرة.

العالم ريشتر وغوتبورغ:

بسبب العيوب التي كانت موجودة في مقياس ريختر، قام العالم ريشتر وغوتبورغ بطرح فكرتة في طريقة قياس قوة الزلازل والتي ما زالت منذ أعتمداها في عام 1945تستخدم حتى الأن كـ طريقة قياس قوة الزلازل في بدايتة، وتعتمد فكرة ريشتر وغوتبورغ على قياس مقدار الموجات السطحية للمسافات الزلزالية التي تزيد مسافتها عن 30° لمدة لا تزيد عن عشرين ثانية.

مقياس العالم هيرو كاناموري:

بعد مرور أكثر من 25 سنة على فكرة العالم ريشتر وغوتبورغ، قام العالم هيرو كاناموري بالتوصل إلى لطريقة قياس جديدة لقياس قوة الزلازل، ومن الملاحظ ان هذه الطريقة والتي تم التوصل اليها في عام 1970، قامت بعلاج خلل وعيوب الأجهزة السابقة الأخرى التي كان يتم استخدامها في قياس قوة الزلازل، الأمر الذي جعل هذا المقياس الجديد هو المستخدم حاليا كطريقة أساسية في طريقة قياس قوة الزلازل .

كيفية حساب قوة الزلازل:

يتم حساب قوة الزلازل من خلال قياس الطاقة الصادرة من وقوع الزلال، حيث ترتبط الطاقة الصادرة من وقوع الزلال بشكل وثيق مع قوة الزلزال المدمرة، فيتم حساب قوة الزلال من خلال حساب ضرب ثلثي طاقة الزلزال في سعة اهتزاز الزلزال، ومن ثم نحصل على رقم، هذه الرقم يحدد مدى قوة الزلزال وذلك على مقياس ريختر، ونورد لكم فيما يلي قوة الزلازل على حسب نتيجة العملية الحسابية، وذلك بحسب مقياس ريختر:

أقل من 2.0: إذا تم التوصل لهذا الرقم بعد حساب قوة الزلزال ففي الحقيقة ليس هناك أي داعي للخوف على الإطلاق، حيث يتكرر هذا النوع من الزلازل بشكل يومي بدون ان نشعر به حيث يعتبر هذا النوع من الزلازل من النوع الدقيق والذي لا يشعر به الإنسان على الإطلاق، كما انه يتكرر بما يزيد عن 8.000 مرة تقريبا.

2.0 – 2.9: يعتبر هذا النوع من الزلازل أيضا من الزلازل التي لا يشعر بها الإنسان، والتي تكرر في حدود 1.000 مرة يوميا.

3.0 – 3.9: يتكرر هذا النوع من الزلازل حوالي 50.000 في السنة، وعلى الرغم من ان هذا الزلزال نادرا ما يتسبب بضرر، الا ان الإنسان يشعر به وذلك بسبب درجته الكبيرة نسبيا مقارنة بدرجات الزلازل السابقة والموجودة على مقياس ريختر.

4.0 – 4.9: لا ينتج أيضا أي من الإضرار عند حدوث أي زلزال من الزلازل في اطار هذه الدرجة، إلا انه من الملاحظ ان هذا الزلزال يحرك بعض الأشياء من مكانها الأصلي كما يشعر أيضا به الإنسان.

5.0 – 5.9: تنصف الزلازل الواقع في هذه الدرجة بأنها زلازل من النوع المعتدل، ويتسبب هذا النوع من الزلازل بحدوث اضرار ولكن تنحصر هذه الأضرار على المباني القديمة والمتهالكة فقط، اما المباني القوية فتظل ثابتة كما هي بدون أي تأثر بالزلزال.

6.0 – 6.9: يحدث هذا النوع من الزلازل بمعدل 120مرة سنويا، ويتسبب هذا النوع من بإضرار هائلة، ولكن تقتصر اضرار هذا الزلازل على مساحة 160كم فقط من البؤرة الزلزالية.

7.0 – 7.9: على الرغم من ان هذا النوع من الزلازل يتكرر 18مرة سنويا فقط، إلا انه يتسبب بأضرار كبيرة على مساحة واسعة، تتجاوز مساحة البؤرة الزلزالية بشكل كبير.

8.0 – 8.9: حسب توقع الخبراء يحدث هذا الزلزال مرة واحدة فقط في السنة، الا ان درجة هذا الزلزال تجعله يصنف كزلزال عظيم، حيث يمتد أثر هذا الزلزال إلى آلاف الكيلومترات من البؤرة الزلزالية.


عن Tasneem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *