التخطي إلى المحتوى
عجائب الدنيا السبع
عجائب الدنيا السبع

عجائب الدنيا السبع ، كان اليونانيين أول من ابتدع فكرة ترتيب عجائب الدنيا منذ القدم حيث إنها اكتسبت شهرة عالمية مما جعل الكثيرين يتوافدون على هذه الآثار المبّهرة من شتى بقاع الأرض، ويأتي أصل كلمة عجائب إلى كلمة يونانية قديمة بعد التحريف، ونرى أن رقم سبعة كان له أهمية بالغة لرمزية الرقم خاصة عند اليونانيين القدماء؛ نظراً لشيوعه في الوسط الديني واستخدامه الواسع في طقوس السحر والتقرّب من الآلهة، حيث أنه يرتبط بشكل وثيق بآلهة الحكمة الإغريقية المشهورة بآلهة الحكمة والقوة، وكما نعلم أن له من المدلولات الرياضية عند علماء الإغريق قديماً مثل فيثاغورس عالم الرياضيات.

من عجائب الدنيا السبع القديمة

كان هيرودوت المؤرخ اليوناني الشهير الملقب بأبي التاريخ عند اليونانيين القدماء أوّل من وضع لائحة تضم أكثر الأماكن جمالاً وإبداعاً في القرن الخامس قبل الميلاد، وتتنوع ما بين مدن ومباني قديمة غاية في الروعة وآثار حيّرت العلماء في مدى عظمتها وإنشاؤها المعجز، وضمّت القائمة العديد من المنشآت والمباني القديمة من عجائب الدنيا السبع القديمة في المناطق المحيطة به نظراً لإقامته في تركيا آن ذاك وقربه من حضارات الشرق الأوسط ولم يسبق له السفر إلى مدن أخرى حول العالم.

تضم القائمة العديد من المباني والمنشآت العظيمة من عجائب الدنيا السبع مثل:

1. من عجائب الدنيا السبع الهرم الأكبر خوفو

ومن عجائب الدنيا السبع الأكثر عظمة منذ القدم نرى الهرم الأكبر يقف شامخاً كصرح عظيم؛ ليضاهي كل صروح العالم بعظمته وكبرياؤه، وهو أكبر الأهرامات الثلاثة التي تقع في الجيزة، أمر الفرعون خوفو من الأسرة الرابعة معاونيه ببناء الهرم ويرجع تاريخ بناؤه إلى 2560 ق.م. حيث أنه شيّد كمقبرة تخص الملك واستغرق بناؤه 20 عام، وتقدر العمالة التي خصصت لإنشاؤه بـ360 ألف رجل، وكانت الكتلة الحجرية الواحدة تزن 2 طن من إجمالي 2.3 مليون كتلة حجرية، ونرى أن الهرم الأكبر من أطول المباني التي صمدت طوال الـ4 آلاف عام حيث يبلغ طوله إلى 480 قدماً مما جعله أعجوبة مذهلة من عجائب الدنيا السبع حيث أنها كانت ولا تزال محطّ أنظار الجميع وقامت عليها العديد من الدراسات لتحليلها.

2. من عجائب الدنيا السبع حدائِق بابِل المُعَلّقة

تأتي حدائق بابل المعلقة من عجائب الدنيا السبع كأسطورة أدهشت الكثيرين، شيّد الملك البابلي نبوخذ نصر الثاني هذه الأعجوبة إرضاءا لزوجته حيث أنها كانت تحِن إلى نشأتها في تلال بلاد الفرس بإيران مما جعلها تكره معيشتها في طبيعة العراق المسطّحة ببابل، عندها قرّر نبوخذ نصر الثاني بناء مبنى فوق مجموعة تلال بحديقة بها مجموعة من التراسات الغاية في الروعة تتصل ببعضها البعض من خلال سلالم رخامية الصنع ويتراوح ارتفاعها إلى 75 متراً تقريباً، وكانت الحدائق تحتوي على العديد من الأحواض الحجرية والأشجار النادرة، ونرى أن الفسقيات هي المصدر الأوحد لتغذية الحدائق والتراسات العلوية بالمياه الجارية من نهر الفرات بطريقة مباشرة مما يضمن وجود مصدر مياه دائم بالمنشآت المائية، ويرجع نشأة تلال حدائق بابل المعلّقة إلى 600 ق.م. في حضارة بلاد ما بين النهرين.

3. من عجائب الدنيا السبع معبد آرتميس في تركيا

نصل إلى تركيا مع أعجوبة مذهلة من عجائب الدنيا السبع، شيّد الملك كرويسوس ملك ليديا معبد آرتميس نسبة إلى الملكة آرتميس في عام 550 ق.م.، ونعتقد أن الملك كرويسوس إختار مكان المعبد بعناية لموقعه المتميز على أعلى جبل سلجوق المسمى قديماً بجبل أفسس، واعتمد في بناؤه الهيكلي على 127 عموداً بطول 18 متراً حيث أن بلغ في الارتفاع إلى 425 قدم واستغرق بناء هذا الهيكل المهيب 120 عاماً.

تأتي أولى محاولات تدمير هذا المعبد على يدّ هيروستراتوس في عام 356 ق.م.،وفي سابقة أذهلت الجميع طمعاً في الشهرة لتدميره هذا البناء الأسطوري الذي استغرق الكثير في بناؤه، ثم أراد الإسكندر الثاني بإعادة بناؤه تخليداً لذكراه ولكن جاء رفض أهالى أفسس للأمر بتنحية رغبة الإسكندر جانباً إلى أن اقتنع الأهالي بالفكرة وبني المعبد على هيئة مصغرة من ذي قبل، ودمّر بشكل نهائي على يد القوط في غزوهم لليونان آن ذاك بقيادة القديس سانت جون لمجوعات كبيرة من المسيحيين، ولمن أراد أن يطّلع على المزيد من تاريخ معبد آرتيموس يمكنه رؤية بعض آثاره المتبقية في متحف بريطانيا.

4. من عجائب الدنيا السبع تمثال زيوس في أوليمبيا

جاء النحات اليوناني فيدياس بتمثاله الشهير للإله زيوس في هيئته الجالسة على العرش كأعجوبة من عجائب الدنيا السبع، حيث إنه تمّ إنشاؤه باستخدام العاج أما اللباس الخاص بهم في العصر اليوناني كان من الذهب البرّاق، ونرى أن تقدير النحّات لطول التمثال غير موفق حيث أنه كان بطول 12 متراً مما جعله يظهر كأنه واقفاً يلامس سطح المبنى وتسبب ضخامة التمثال في بث الرعب لليونانيين قديماً، وعندما ظهرت المسيحية حظرت عبادة الأوثان طبقاً لمعتقداتهم فتم حرق التمثال بعد نقله إلى القسطنطينية، وفي قول آخر أنه تم تدميره جراء زلزال رهيب في القرن الخامس قبل الميلاد.

5. من عجائب الدنيا السبع ضريح هاليكارناسوس في تركيا

اعتبر ضريح هايكارناسوس أعجوبة من عجائب الدنيا السبع، شيد الملك الفارسي الأصل ساتراب موسولوس ضريحه الخاص المسمى بهاليكارناسوس نسبة إلى المدينة التي كانت عاصمة في عصره عام 351 قبل الميلاد، جاءت فكرة بناء هذا الضريح لرغبة زوجته في تخليد ذكرى عاصمتهم، دفن الزوجين في هذا الضريح جاءت وفاة الملك عام 353 ق.م. ثم توفت زوجته بعده بعامين، استمر عمل النحاتين اليونانيين الأربعة في هذا الضريح تخليداً لذكراهم حيث أن الضريح بلغ إرتفاعه 135 قدماً، وتم زخرفته بنقوشات على جدران الضريح تحكي عن القصص الأسطورية والمعارك البطولية.

ينقسم الضريح إلى ثلاث مستويات حيث أن المستوى السفلي كان عبارة عن بناية ضخمة من الرخام الأبيض ثم المستوى الثاني تكون من 36 عموداً موزعة بطريقة هندسية لتحمل سقف الضريح وأخيراً جاء المستوى الثالث على شكل هرمي لتجد تمثال على هيئة عربة تجرّها أربعة أجياد، ويوجد في قاع الضريح مجموعة من الدهاليز التي تنتهي بغرفة مليئة بالكنوز بجانب تابوت مصنوع من الرخام الأبيض يحتوي على رفات الملك والملكة، وجاء دمار هذا الضريح الضخم بفعل الزلازل عام 1494 م ثم استخدمت حجارته في بناء قلعة ببودروم من قِبل جيش القديس سانت جون.

6. من عجائب الدنيا السبع تمثال رودس في اليونان

جاء بناء تمثال رودس في هيئة شخص ذكر لينضم كأعجوبة من عجائب الدنيا السبع، بني التمثال في فترة من 280 إلى 290 ق.م. كتكريم للإله هيليوس الراعي لجزيرة رودس، وكان نجاح القائد المقدوني ديميتريوس في الدفاع عن المدينة عام 305 ق.م. له الفضل في بناء هذا التمثال نظراً لقيامهم ببيع الأسلحة الكثيرة التي خلّفها هذا الغزو، بلغ ارتفاع التمثال إلى 110 قدماً حيث أنه كان مكسواً بالبرونز الخالص، ودمّره زلزال كبير عام 226 ق.م..

7. من عجائب الدنيا السبع منارة الإسكندريّة في مصر

يأتي معنا بناء منارة الإسكندرية في عهد اليونان قديماً كأعجوبة من عجائب الدنيا السبع، كان بطليموس الأول صاحب فكرة بناء المنارة على جزيرة فوروس كثالث أطول مبنى بعد الأهرامات ومعبد آرتميس آن ذاك حيث إن ارتفاعها بلغ 440 قدماً، واكتمل بناء المنارة في عام 280 ق.م. حيث أن وظيفتها كانت تكمن في إنها كانت ترشد السفن عن طريق مرآة تعكس أشعة الشمس أعلى المنارة أو تضاء بالنار ليلاً ويبلغ مدى تأثير الضوء إلى 35 ميلاً حيث إنها كانت ترتكز على قاعدة مربعة الشكل لترتفع على هيئة مثمنات هندسية الشكل وتصل في الوسط إلى شكل دائري، جاء دمار هدة المنارة قديماً بفعل نوبات زلازل متتالية على مرّ السنين إلى أن إندثرت نهائياً عام 1480 م، وبني على إثرها قلعة قايتباي باستخدام بعض حجارة المنارة قديماً.

من عجائب الدنيا السبع الجديدة

جاءت مبادرة المنتج الكندي برنارد ويبر في القيام بمسابقة فريدة من نوعها عام 2000 م وكان هدفها الرئيسي هو عمل قائمة تضم عجائب الدنيا السبع الجديدة على غرار النسخة القديمة منها بمساعدة شركة مؤسسة العالم المفتوح الجديد، ثم تم تأسيس مؤسسة عجائب الدنيا الجديدة لتجعل الملايين حول العالم يشاركون في عمل قائمة جديدة لعجائب الدنيا السبع، بعدها تمّ التصويت من خلال الإنترنت على أهم المنشآت العجيبة حول العالم عام 2005 م، وأخيراً أصدرت المؤسسة القائمة الجديدة عجائب الدنيا السبع عام 2007 م كالآتي:

1. من عجائب الدنيا السبع سور الصّين العظيم

جاء سور الصين العظيم كأعجوبة من عجائب الدنيا السبع ظلّت أمد الدهر صامدة، حيث أنه يرجع بناؤه إلى القرن الخامس قبل الميلاد، يتكون سور الصين العظيم من سلسلة عظيمة من الجدران تمتد على طول الحدود الشمالية والشمالية الغربية من الصين بمسافة تقدر بـ 2400 كم تبدأ من خليج بحر يوهاي شرقاً إلى منطقة غاوتاي غرباً.

يعتبر سور الصين العظيم من أهم المواقع في التراث العالمي حيث أن ارتفاعه يصل إلى عشرة أمتار ويقدر عرض الممشى ما بين الخمسة إلى تسعة أمتار كما إنه ضمّ العديد من أبراج المراقبة ليصل عددهم إلى 25 ألف برج، وبني سور الصين العظيم عهد أسرة مينج الملكية قديماً؛ لأهداف عسكرية ودفاعية حيث أنه كان ينقسم إلى 9 إدارات عسكرية وكل إدارة مسئولة عن إصلاح وترميم أجزاء السور التابع لمنطقته، يمر السور العظيم بتضاريس مختلفة ومعقدة ولذلك اختلف الهيكل المعماري للسور من المناطق الصحراوية حيث الأحجار المحلية إلى مناطق هضبة التراب الأصفر حيث التراب المدكوك كما أنه يوجد به قنوات تصريف للأمطار حفاظاً عليه من عوامل التآكل في الجدران.

2. من عجائب الدنيا السبع تمثال المسيح الفادي

يعتبر تمثال المسيح الفادي من رموز البرازيل البارزة حيث إنه إنضم إلى قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة، ولم تقتصر رمزيته إلى البرازيل فقط بل تعدت ذلك ليكون رمز قوي للمسيحية في العالم، أبدع النحات الشهير باول لاندويسكي في صنع هذا التمثال من الكونكريت والحجر الأملس، يقع التمثال على قمة جبل كوركوفادو في مدينة ريو دي جينيرو ليطل على غابة تيجوا العظيمة ويصل ارتفاع التمثال إلى 40 متر تقريباً حيث أنه يحتوي على كنيسة رومانية بقاعدة التمثال كما إنه يعقد فيها المناسبات والأعراس والطقوس المسيحية.

3. من عجائب الدنيا السبع مدينة ماتشو بيتشو القديمة

تعتبر مدينة ماتشو بيتشو من التراث العالمي كما إنها من عجائب الدنيا السبع الجديدة، بني هذه المدينة قبائل الإنكا في القرن الخامس عشر لتقع بين قمم جبال الإنديز، ويرجع إكتشافها إلى هيرام بينجهام عن طريق الصدفة أثناء بحثه الدؤوب عن آثار الإنكا عام 1911 م، وتعتبر ماتشو بيتشو من المدن المقدسة حول العالم لجوها الساحر والإيماني الخالص كما أنه يعتقد أن هذه المدينة بنيت لتقديم القرابين لآلهة الشمس نظراً لوجود العديد من جثامين فتيات؛ لظنهم أن النساء بنات الشمس.

4. من عجائب الدنيا السبع هرم تشيتشن إيتزا

يعتبر هرم تشيتشن إيتزا بناء عبقري من عجائب الدنيا السبع، بني قبائل الإيتزا هذا البناء الشامخ في المكسيك على شكل درجات سلم كبيرة الحجم حيث أن إرتفاعه يصل إلى 55 متراً، وكانت قديماً تعد السوق الخاص بجميع احتياجاتهم ثم اتخذت حضارة المايا هذا الهرم مركزاً لهم في السياسة والاقتصاد ثم تعددت وظائفه ليستخدمه المحاربين القدماء كمعبد خاص لهم والعلماء كمصدر فلكي لهم.

5. من عجائب الدنيا السبع مُدَرَّج الكولوسيوم الرّوماني في روما

جاء مدرج الكولوسيوم من عجائب الدنيا السبع كمَعلم شهير بروما القديمة، بنيّ هذا المدرج الروماني في القرن الأول الميلادي مع أوج الإمبراطورية الرومانية على شكل بيضاوي في عام 80 م، وهو من الضخامة التي تستوعب الآلاف من الجماهير الغفيرة على مدرجاته، وكانت الأنشطة المقامة فيه آن ذاك تتمثل في مطاردة الحيوانات الدامية وحالات الإعدام.

جاءت تسمية الكولوسيوم تيمناً بنيرون وتكريماً لسلالة الأباطرة اليونانيين القدماء، واستخدمت بعض الحجارة منه في أعمال إنشائية لمبانٍ أخرى مما أدى إلى تخريب منظره المهيب، اكتشفت الأعمال الفنية الرائعة على جدران المدرج قديماً فتجد ألوانها تنبض بالحياة من وصف للمعارك الدامية مع الحيوانات وأحداث أخرى كثيرة، وجاء التصميم ملائم للغاية في دخول وخروج الملك وحاشيته من خلال ممرات خاصة لا تضطره للاحتكاك بالحشود، ورغم أن الزلازل ساهمت بشكل كبير في هيئته الغير مكتملة الآن إلا إنه ظل رمزاً يذكرك دائماً بالإمبراطورية الرومانية القديمة.

6. من عجائب الدنيا السبع تاج محل في الهند

انضم تاج محل إلى قائمة عجائب الدنيا السبع، بني الإمبراطور المغولي هذا الضريح المهيب تخليداً لذكرى زوجته ممتاز محل حيث إنه سمي الضريح تيمناً باسمها، بني معظم الضريح من المرمر الأبيض في عام 1648 م، وجاء شكله الأساسي على شكل مصطبة ترتفع عليها مئذنة من كل زاوية ليصل ارتفاعها إلى 40 متراً ثم يأتي في الوسط مبنى الضريح على شكل مربع له مدخل من كل اتجاه وتأتي القبة الرخامية الصنع في أعلى مبنى الضريح، ويعتبر الضريح هو لؤلؤة الفن الإسلامي كما إنه ضمّ العديد من الفنون التركية والهندية والفارسية، ويأتي بناء الضريح على يد الآلاف من الحرفيين المهرة يعملون مع أفضل فريق هندسي آن ذاك تحت إشراف إمبراطوري.

7. من عجائب الدنيا السبع البتراء في الأردن

تأتي البتراء كأعجوبة أذهلت العالم مما جعلها من عجائب الدنيا السبع، بني الأنباط مدينة البتراء لتكون مركزهم الرئيسي عام 312 ق.م.، تعتبر البتراء مدينة تاريخية لما تضم بها من آثار ومنحوتات هيكلية في الجبال لتصبح مدينة مذهلة بألوان صخورها الوردية، ويرجع موقعها المتميز في الأردن على طريق الحرير قديماً بين حضارات ما بين النهرين ومصر مما جعل الأنباط يستغلّون موقعهم فأصبح من أهم مراكز التبادل التجاري.