التخطي إلى المحتوى

عرض بوربوينت عن التطوع ، ما أجمل أن يقوم الإنسان بعمل تطوعي يفيد المجتمع ويرسم البسمة على أوجه أطفالنا الصغار، فالعمل التطوعي يعمل على بثّ روح التفاؤل والأمل في المجتمع حيث إنه يعتبر من الأعمال السامية التي تُعلي من قيمة العمل التطوعي وتساعد الآخرين في نهضتهم الإنسانية والعملية، وإبراز الوجه الإيجابي للوجه المجتمعي وحب الآخر في ما فيه كل خير وأمل للآخرين دون أي مقابل أو شروط مسبقة، فدعنا نتعرّف أكثر عن ماهية العمل التطوعي وأهميته من خلال منصة قلمي.

تعريف العمل التطوعي

يعتبر العمل التطوعي هو الجهد المبذول من أجل أي مجموعة من الناس في المجتمع دون انتظار مقابل مادي جرّاء هذا المجهود الذي يبذل بالنفس أو المال في سبيل إسعاد الآخر والعمل على حلّ مشاكله وتذليل المعوقات المادية والمجتمعية لنحيا جميعاً حياة كريمة يستحقها كل إنسان دون تمييز، وذلك العمل التطوعي يضرب مثلاً للمجتمع المتكامل الذي يكفل الآخر ويعمل على الرفع من معنوياته وحالته المعيشية والإنسانية.
يعتمد العمل التطوعي على الأنشطة الجماعية التي تستهدف الشرائح المتواضعة في المجتمع لمساعدتها في النهوض كما إن العمل التطوعي ارتبط منذ زمن بعيد بأي عمل خيري يعود على المجتمع بالنفع والتقدم، يقوم العمل التطوعي بالتركيز على أهم الموارد الأشد احتياجاً للأسر الغير قادرة أو القيام مثلاً بمشروعات صغيرة تصبح مصدر دخل دائم لكل أسرة مما يكفل لهم حياة كريمة ويعفهم عن السؤال.

اقرا ايضا  طريقة الاغماء المتعمد
عرض بوربوينت عن التطوع
عرض بوربوينت عن التطوع

يَكثر الاحتياج إلى الأعمال التطوعية أثناء الكوارث الطبيعية أو الحروب والنكبات المجتمعية فهذا النوع من الأعمال التطوعية يحتاج  إلى مجهودات ضخمة تُبذل في سبيل توصيل المعونات بالكميات اللازمة لتغطي الاحتياجات الملحّة في هذه الفئات المنكوبة.
وقد أكّد الله عز وجل في قوله تعالى:” فمن تطوع خيراً  فهو خيراً له” على مدى أهمية العمل التطوعي في حياة الفرد والمجتمع وقد أكّد الله تعالى على مدى الخير الذي يعود على من يُقدم على هذه الأعمال التطوعية التي تعمل على منح الفئات المتواضعة لاحتياجاتها الأساسية التي تنهض بالمستوى المادي والاجتماعي،وقد أكّد القرآن على معاني كثيرة تهدف إلى مساعدة الآخر مثل الإيثار وحب الخير للغير والدعاء لآخرين بما تحبه لك ومن هذا المنطلق فإن الله تعالى أراد من عباده المخلصين أن ينذروا أنفسهم لمساعدة الآخر مما يعود عليهم بفضل عظيم.

اقرا ايضا  اضرار التدخين

أهمية العمل التطوعي

يعود العمل التطوعي بالنفع والخبرات المتعددة في المجتمع وبالأخص للشباب لذا دعنا نذكر سوياً بعض الأمور النافعة للشباب في القيام بالأعمال التطوعية من خلال النقاط الآتية:

عرض بوربوينت عن التطوع
عرض بوربوينت عن التطوع
  • تعزيز روح الانتماء والعمل المجتمعي.
  • تنمية مهارات الشباب المختلفة في شتى المجالات وتعزيز نقاط القوة في الشخصية وصقلها من خلال الممارسة العملية.
  • التعرّف على مشاكل المجتمع الخدمية والعمل على تذليل العقبات.
  • تكوين رؤية خاصة بقضايا المجتمع العامة مما يتيح فرص عظيمة للتعبير عن مختلف الآراء بكل حرية.
  • يساعد في خلق الشخصية الاعتمادية في كلّ الأمور الحياتية.
  • يساعد في المشاركة في صنع القرارات المجتمعية والأولويات المقترحة لخدمة المجتمع.

معوقات العمل التطوعي

يعوق العمل التطوعي بعض الظروف الاقتصادية والمجتمعية والسياسية مثل:

  • التعرّض لبعض ثقافات المجتمع البائدة كتمييز الرجل عن المرأة والتقليل من أهمية رأي الشباب وعدم أخذها في الاعتبار.
  • قلّة التوعية بالبرامج والأنشطة المتاحة للأعمال التطوعية.
  • عدم التمكين لفئة الشباب تحديداً للقيام بالمشاركة في أخذ القرارات المصيرية في المجتمع.
  • انعدام التعليم والتوجيه نحو الأعمال التطوعية وخلق جيل يحمل الفكر التطوعي للأمام.
اقرا ايضا  كيف نحافظ على نظافة البيئة
عرض بوربوينت عن التطوع
عرض بوربوينت عن التطوع

توصيات العمل التطوعي

من أجل أن نخلق أجيال تُقدر العمل التطوعي وتقوم بنشر الفكرة في أرجاء المجتمع يجب أن نأخذ في الاعتبار بعض الأمور الهامة:

  • إتاحة الفرصة لبعض القيادات الشابة في المجتمع.
  • تشجيع أنشطة العمل التطوعي والقيام بتكريم الشباب المتميز وتحفيزه على تقديم المزيد.
  • تهيئة البيئة المناسبة لنمو أنشطة الشباب التطوعية وتشجيع مشاركة الشباب في اتخاذ القرار المجتمعي.
  • نشر أهمية فكرة العمل التطوعي في كل وسائل الإعلام ودور العبادة وتعريف الشباب بمختلف النشاطات التطوعية.