التخطي إلى المحتوى

علاج الام الرقبة بالقران الكريم هو موضوع مقالنا لهذا اليوم المقدم لكم من قسم آلام الظهر والرقبة التابع لموقع قلمي الشامل.

علاج الام الرقبة بالقران الكريم

أسباب ألام الرقبة:

تتأثر أجزاء الجسم وخاصة الرقبة بالعوامل الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أو التعرض للمثيرات والضغوطات النفسية، حيث تعبر الرقبة من أكثر أعضاء الجسم تعرضا للإجهاد، حيث يشير علماء الطب إلى أن الرقبة تتكون من 7 فقرات فقط، إلا أنها رغم ذلك تدعم الرأس بشكل أساسي والذي يصل وزنها إلى أكثر من 10 كيلو جرام.

كما أشار العلماء أيضا إلى أن الرقبة من أكثر أعضاء الجسم نشاطا وحركة حيث نستخدمها بشكل دائم طوال اليوم في أداء كافة المهام المطلوبة، مما يجعلها عرضة بشكل أساسي للألآم.

كما أن النوم يمكن أن يتسبب في الإصابة بألآم الرقبة إذا تم اتخاذ وضعية خاطئة أثناء النوم تسبب بالضغط على الأوتار والعضلات المتواجدة بها، فضلا عن أن التقدم في السن والإصابة بأمراض العظام تؤثر على حالة الرقبة الصحية.

علاج الام الرقبة بالقران الكريم والرقية الشرعية

للقران الكريم تأثير كبير في تحسين الحالة الصحية للإنسان وعلاجه من الأمراض المختلفة ونفعة بشكل عام في مختلف الأمراض المتعددة، وأن من أنفع الرقى رقية الإنسان لنفسه من خلال تلاوة الآيات القرآنية المخصوصة والتي نوردها لكم فيما يلي:

أولا: سورة الفاتحة

تعتبر سورة الفاتحة من أكثر ما ينفع المريض للتماثل سريعا للشفاء من الأمراض المختلفة، حيث تتضمن هذه السورة الكريمة آيات تدل على اخلاص العبودية لله تعالى عز وجل وأفراده سبحانه بالتعظيم والتبجيل وترك وتفويض الأمور كلها إليه فهو القادر على تغير الأحوال وتبدل الأقدار إلى الأفضل، كما أنه سبحانه من نستعين به في كافة أمور حياتنا ونتوكل علية ونسالة من مجامع النعم بالدنيا والأخرة.

ثانيا: أية الكرسي

تشتمل أية الكرسي الواردة في سورة البقرة أية 255 على العديد من أسماء الله الحسنى وصفاته العلا من التوحيد والملك والقدرة والإرادة، ففي صحيح مسلم عن أبي بن كعب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: الله ورسوله أعلم، قال: يا أبا المنذر أتدري أي آية من كتاب الله معك أعظم؟ قال: قلت: الله لا إله إلا هو الحي القيوم، قال: فضرب في صدري، وقال: والله ليهنك العلم أبا المنذر.

ثالثا: سورة الاخلاص والمعوذتين

روى أبو داود واللفظ له، والترمذي وقال حسن صحيح غريب، والنسائي عن عبد الله بن خبيب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قل، قلت يا رسول الله ما أقول؟ قال: قل هو الله أحد، والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء.