التخطي إلى المحتوى

علاج الوسواس في الصلاة‎‏ ،، قبل ان نتطرق الى علاج الوسواس في الصلاة و طرق العلاج ، فعلينا ان نعي تماما ان الوسوسة هى احد المشكلات التى يجلبها الينا الشيطان ، فالسبب الرئيسي للوسوسة هو توعد ابليس باضلال الانسان و اغوائه دائما و اليك بعض الأدلة بالآيات القرآنية.

بسم الله الرحمن الرحيم: ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ ) صدق الله العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم : ( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) صدق الله العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم: ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم ) صدق الله العظيم

بسم الله الرحمن الرحيم : ( وَٱسْتَفْزِزْ مَنِ ٱسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي ٱلأَمْوَالِ وَٱلأَوْلادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ ٱلشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً ) صدق الله العظيم

و تلك الآيات القرآنية هى دليل قاطع على ان الشيطان هو السبب الرئيسي ، فان الوسواس يعتبر هو تلك الطاعة المطلقة للشيطان و التى تؤدى بنا الى الكثير من المشاكل .

اعراض الوسواس في الصلاة  :

الوسواس هو الشك فى كل الأمور ، فاذا توضأت تجد نفس تشك ما اذا كانت يديك مغسولة جيدا او ارجلك او وجهك ما الى ذلك ، كما انك من الممكن ان تكذب عينيك ايضا ، علاوة على ذلك توسوس لك نفسك او الشيطان بانك هل غسلت اليد اليمنى اولا ام اليد اليسرى .

كما انه من اعراض الوسواس ايضا التفكير فيما اذا كنت صليت عدد صحيح من الركعات ام لا ، و هل خرجت منك بعض الغازات ام لا ما الى ذلك .

الوسواس من الشيطان أم من النفس ؟

و السؤال يأتى هنا و هو هل يعتبر الشيطان هو السبب الوحيد فى الاصابة بمرض الوسواس فى الصلاة ؟ و نجيب عليك انه لا ، لم يكن الشيطان هو السبب الوحيد فقط للاصابة بالوسواس فى الصلاة ، و هذا حيث ان الشيطان وجد هذا الشخص المصاب بتلك المشكلة قابل للاصابة بها حيث انه يمتلك شخصية وسواسية فى الاساس ، علاوة على ذلك فان هذا الشخص يكون مصاب بمرض الوسواس القهرى ، كما انه الاصابة بكل من التوتر و القلق دوما و بصورة منتظمة يؤدى الى الوسواس و تمكنه من الانسان بصورة كبيرة ، و لهذا فان الوسواس فى الاساس يكون من النفس لا من الشيطان حيث قال الله سبحانه و تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ ) صدق الله العظيم .

و من اجل علاج الوسواس في الصلاة عليك ان تضع يدك على السبب الرئيسي لهذا هل هو من الشيطان أم من نفسك ؟ و تعلم المرض الاصلى الذى ينتج عنه الوسواس في الصلاة .
و لهذا فان الوسواس في الصلاة يأتى من الاصابة بالوسواس القهرى ، و لكن فى تلك الحالة فان هذا الشخص المصاب لم يقدر على صد الشيطان و بالتالى يوسوس له فى الصلاة ايضا ، فالشيطان يوسوس للناس جميعا و لكن هناك من يستعذ بالله من الشيطان الرجيم و بالتالى لم يكن الشيطان قادرا عليه و هذا فى حالة الشخص العادى ، اما لو كان غير عاديا و مصاباب بالوسواس فانه بعد ان يستعذ بالله و يزول عنه الشيطان ، فهنا تأتى دور النفس حيث انها توسوس له بهذا الذى فعله الشيطان من ذى قبل ، و فى هذا قال رسول الله الكريم صلى الله عليه وسلم : ( فليستعذ بالله و لينته ) حيث ينصحنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بعدم الاكتفاء بالاستعاذة من الشيطان الرجيم مما يوسوسه لنا الشيطان أو توسوسه النفس و لكن نصحنا بعدم التفكير في الأمر أبداً و الانتهاء منه بشكل نهائي .

علاج الوسواس في الصلاة :

  • علاج الوسواس في الصلاة أمر يبحث عنه الكثير فهناك بعض الخطوات التى نحرص على ان نقدمها لك لاتباعها للحصول على الشفاء الكامل من تلك المشكلة و التخلص منها نهائيا ، فقبل ان تمر بمرحلة العلاج فمن المهم ان تمر بمرحلة التهيئة للنفس و الاستعداد و هى كما يلي :
  • قم بتهيئة البيئة المحيطة لتكون فى مكان هادئ و مريح.
  • توضأ و قم بقراءة القرآن ، ثم عليك بالصلاة ركعتين مع الدعاء لله و ان تدعوه ليساعدك على علاج الوسواس في الصلاة و فى الوضوء .
  • عليك بالجلوس و التفكير فى بعض النقاط الخاصة بما انت مصاب به ، و عليك بالاقتناع التام انك لست موسوسا بالفطرة و انما كنت سليما و لكنك تركت نفسك للشيطان و النفس مرة تلو الاخرى حتى وصلت لتلك المرحلة ، و عليك ان تعزم على الخضوع للعلاج و ان تمتلأ بكل ارادة و عزيمة للتخلص من الوسواس القهرى و علاج الوسواس في الصلاة .
  • احرص على ان تحب الله عز وجل حبا لا حدود له و هذا للعمل على علاج الوسواس في الصلاة ، و هذا بأن تقوم بقراءة المزيد من القرآن و اتباع سنة الله و رسوله دوما فى الصلوات و فى السلوكيات بشكل كبير ، فان الشيطان يتدخل فى حياة من هو ايمانه قليل و يوسوس له و يبعده عن عباداته و صلواته التى فرضها الله ، حيث ان الشيطان يبدأ فى الاغواء تدريجيا و يصل به الى البعد عن الله سبحانه و تعالى بشكل كبير ، لعنة الله على الشيطان و خطواته حيث ان الشيطان يقوم بالتشويش على الشخص اثناء القيام بالصوات و العبادات.
  • علاوة على ذلك فمن المهم ان تتذكر دوما عظمة الله سبحانه و تعالى ، و ان تحرص على ان تتذكر طوال وقت الصلاة بأنك بين يدي الله ، و ان تخشع له و ان تخاف من عقاب الله و من عدم دخول الجنة ، و هذا امر مهم جدا فى خطوات علاج الوسواس في الصلاة .
  • بعزيمتك و ارادتك و ايمانك فانت من يسيطر على الشيطان و وسوسته و لم يسيطر هو عليك .
  • قبل ان تقوم بالصلاة اعقد النية باتمامها ، على ان تكون نيتك صادقة ، و احرص قبل الدخول فى الصلاة بقراءة القرآن لتهيأ نفسك للصلاة بدون اى وسوسة و ابعاد الشيطان عنك بقدر المستطاع .
  • كما سبق الذكر فان الصلاة فى مكان هادئا و مريحا و توفر البيئة المناسبة للصلاة و الابتعاد عن الاماكن المزدحمة و الاصوات المرتفعة و الضجيج العالى أمر مهم جدا للخشوع فى الصلاة و ابعاد الشيطان و النفس عن التدخل و الوسوسة لك ، حيث انه اذا كنت تصلى فى مكان مزدحم بالاصوات فهناك حديث فى نفسك سيقام و بالتالى تشتيت الافكار و تشتيتك فى الصلاة و من ثم الوسواس فى الصلاة و هذا أمر انت فى غنى عنه .
  • فى حديث رواه مسلم عن النبي صلّى الله عليه وسلّم (أن عثمان بن أبي العاص أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني و بين صلاتي و قراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه و اتفل على يسارك ثلاثاً، قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني )

ففى النهاية ، ننصحك من خلال موقع قلمى بالاكثار من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم و ان تستعين بالله سبحانه و تعالى دوما و ان تكون ذو ارادة قوية و عزيمة قوية تساعدك على علاج الوسواس في الصلاة ، كما اننا ننصحك بعدم الالتفات الى تلك الوساوس التى تتبادر على قلبك و ذهنك و من بين تلك الوساوس التفكير فى الوضوء مرة اخرى او الصلاة مرة اخرى فاذا تبادر هذا على ذهنك فلا تستسلم لتلك الوساوس حتى لا تتمكن منك .