التخطي إلى المحتوى

علاج قرحة المعدة بالعسل ، قرحة المعدة Stomach ulcer من أشهر اضطرابات القناة الهضمية التي قد تصبح مشكلة مزمنة تؤدي إلى العديد من المضاعفات مثل النزيف والسرطان إذا لم يتم علاجها فوراً، والعلاج التقليدي لقرحة المعدة يؤدي إلى المزيد من المشاكل في الجهاز الهضمي، ولذلك فإن العلاج الطبيعي هنا يكون أفضل للتخلص من قرحة المعدة.

ومن خلال موسوعة قلمي الشاملة اليوم سوف نقوم بعرض بعض أنواع العلاج المنزلي الطبيعي لقرحة المعدة مثل العسل ومجموعة من النباتات والأعشاب الأخرى.

علاج قرحة المعدة بالعسل - قلمي
علاج قرحة المعدة بالعسل – قلمي

قرحة المعدة وأسبابها

القرحة تعني وجود تآكل في الخلايا المبطنة للقناة الهضمية وهي تحدث في المعدة وفي بداية الأمعاء بمنطقة الاثني عشر وأكثرها حدوثاً هي قرحة المعدة، وتكون مصحوبة بآلام شديدة جدا وقيء وغثيان وفقدان الشهية والوزن وفي بعض الأحيان قد يحدث ثقب في المعدة.

ويعزي الأطباء حدوث قرحة المعدة إلى الأسباب التالية:

  • تآكل الغشاء المعدي نتيجة الإصابة بجرثومة المعدة الحلزونية H. pylori.
  • الإسراف في تناول الأدوية العلاجية المختلفة مثل المضادات الحيوية والمسكنات.
  • ضعف الجدار المعدي واتباع عادات غذائية سيئة والإكثار من تناول الأطعمة الحارة والمشروبات الغازية وإدمان الكحوليات.
  • وفي بعض الأحيان قد تؤدي الضغوط النفسية إلى الإصابة باضطرابات وقرحة المعدة.

اقرأ أيضا: أعراض قرحة المعدة

علاج قرحة المعدة بالعسل

نظرا لطبيعة العسل ومكوناته فإن البكتيريا لا يمكنها الاستمرار على قيد الحياة في وجوده، وقد عرف العسل بقدرته على قتل البكتيريا الحلزونية H. pylori التي تعتبر سبباً رئيسيا للإصابة بقرحة المعدة.

وقد أظهرت الأبحاث العلمية الأخيرة أن العسل علاج فعال لعلاج قرحة المعدة ولتأكيد هذا الافتراض قام الباحثون بتعريض العسل إلى البكتيريا في عينة صغيرة (خزعة) من قرحة المعدة وقد ثبتت فعالية العسل في عرقلة نمو البكتيريا.

وترجع قدرة العسل إلى قتل البكتيريا إلى سببين رئيسيين هما: وجود إنزيم glucose oxidase الذي ينتج ماء الأكسجين القاتلة للبكتيريا، ووجود العديد من المواد المضادة للميكروبات به التي تأتي من الأزهار عندما يقوم النحل بتجميع حبوب اللقاح منها.

افضل نوع عسل للمعده

تختلف نسبة المواد المضادة للميكروبات في أنواع العسل المختلفة ومن أفضل أنواع العسل المستخدمة لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي وقرحة المعدة هو (عسل المانوكا النيوزلندي).

وفي دراسة نشرت بأحد المجلات الدولية أشارت إلى أن عسل المانوكا يحتوي على نسبة عالية جدا من مادة (ميثيل غليوكسال) التي تجعله أقوى بنسبة 50 % من العسل العادي في مقاومة العديد من أنواع البكتيريا.

اقرأ أيضا: الفرق بين قرحة المعدة والاثنى عشر

علاج قرحة المعدة بالأعشاب

  • العرقسوس:

أظهرت الأبحاث العلمية أن عشب العرقسوس له دور كبير في علاج قرحة المعدة نظرا لقدرته على تثبيط نمو البكتيريا الحلزونية، ولكن يجب عدم الإسراف في تناول العرقسوس لأن استهلاك أكثر من 2 أوقية يوميا منه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب.

  • الثوم:

أثبتت التجارب العلمية التي أجريت على الفئران وعلى الحالات البشرية قدرة مستخلص الثوم على على إعاقة نمو جرثومة المعدة (البكتيريا الحلزونية)، وإذا كنت لا تحب طعم الثوم فيمكنك أخذه في صورة مكملات غذائية.

ويجب استشارة الطبيب قبل استخدام مكملات الثوم في حالة أخذ أدوية سيولة الدم مثل الوارفارين أو غيرها من مخففات الدم أو الأسبرين لأنه يتداخل معها.

  • المستكة:

وقد أوضحت بعض الأبحاث كذلك قدرة المستكة عند مضغها على محاربة البكتيريا الحلزونية وبعض أنواع البكتيريا الأخرى في 75 % من الأشخاص الذين استخدموها دون أن تترك أي آثار جانبية ضارة، ويمكن مضغ المستكة أو أخذها في صورة معلق.

  • التوت البري:

يعتبر التوت البري من أهم المواد الطبيعية المستخدمة في مكافحة البكتيريا الحلزونية من خلال تناوله مباشرتا أو شربه في صورة عصير أو تناول مكملات التوت البري

ولكن يجب الحذر لأن الإسراف في تناول أو شرب التوت البري قد يؤدي إلى حدوث بعض آلام المعدة والأمعاء.