التخطي إلى المحتوى

فوائد الخروب ، الخروب هو نوع مفيد من الفواكه وهو من نفس عائلة البازلاء، والخروب لديه مجموعة كبيرة من الفوائد الصحية، بما في ذلك قدرته على تعزيز الجهاز المناعي، والحد من خطر الإصابة بالسرطان، وتحسين الهضم، وإبطاء الشيخوخة، ومنع أمراض القلب والأوعية الدموية، ومساعدة منع الإصابة بمرض السكري، لهذه الأسباب وأكثر من ذلك التي لا تزال قيد البحث، يستخدم الخروب على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

ما هو الخروب؟

هو عضو في عائلة فاباسي، وبالتالي فإنه من الفواكه الصالحة للأكل ويعتبر من البقوليات أيضا، مثل البازلاء، كما أنه ينبت في جراب، مثل البازلاء، وينمو في شكل أسطواني يدعمه جذع سميك، ينمو منه القرون، مكان نشأته في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وشمال أفريقيا، فضلا عن أجزاء من شبه القارة الهندية وآسيا، على طول الطريق إلى ماكرونيزيا، العديد من الثقافات تستخدمه بطرق عديدة مثل المكسرات والبذور الأخرى، وأيضا كبديل عن الشوكولاته.
وترجع الفوائد الصحية للخروب أساسا إلى الفيتامينات والمحتوى المعدني، مثل الكالسيوم والزنك والبوتاسيوم والفوسفور وفيتامين K وفيتامين-E، فضلا عن المواد المضادة للأكسدة الطبيعية.

فوائد الخروب الصحية

الفوائد الصحية للخروب تشمل الوقاية من السرطان، وتحسين الهضم، وفقدان الوزن بشكل أسرع وغيرها الكثير.

الوقاية من السرطان

محتوى بوليفينوليك من الخروب يجعله من مضادات الأكسدة المثالية، ودقيق جرثومة الخروب، وهو منتج ثانوي آخر من هذا النبات مفيد، وقد ارتبط مباشرة مع بوقف النشاط السام للخلايا في الجسم.

وهذا يعني أنه سام لبعض الخلايا، ولكن لحسن الحظ، أظهر الخروب ميل لكونها سامة للخلايا السرطانية، وخاصة تلك المتعلقة بسرطان عنق الرحم، هذا، جنبا إلى جنب مع النشاط المضاد للأكسدة من البوليفينول التي تجتاح الجذور الحرة الخطرة من جميع أنحاء الجسم ومنع السرطان وغيرها من الأمراض، الخروب إضافة مفيدة جدا لمواجه مرض السرطان.

يمنع مرض السكري

بالمقارنة مع الشوكولاته العادية، الخروب أقل بكثير من السكر، ويحتوي علي جزء صغير من الدهون، و 1/3 فقط من السعرات الحرارية، ويمكن أن يساعد على منع ارتفاع طفيف في نسبة السكر في الدم ويكون خيارا غذائيا آمن لمرضى السكر، هذا هو السبب في أنه غالبا ما يستخدم كبديل للشوكولاته في مختلف الثقافات، لأنه يوفر أيضا البروتين والألياف التي تفتقر في الشوكولاته، هذا يجعل الخروب مفيدة للأشخاص الذين يحاولون أنقاص وزنهم، دون حرمان أسنانهم من بعض الشوكولاته في بعض الأحيان.

تحسين الهضم

كمصدر غني من الألياف الغذائية، الخروب يمكن أن يساعد في الأنشطة الهضمية للجسم، الألياف تساعد حركات الأمعاء وتحفزها بانتظام، فضلا عن إفراز عصائر المعدة والحركة المنتظمة، كل هذا يجمع في نظام هضمي أكثر صحة في الوقت الذي تساعد على منع خطورة أمراض الجهاز الهضمي، وعلاوة على ذلك، لأن يحتوي علي نوع من الألياف غير قابلة للذوبان، فإنه يمكنه امتصاص السوائل، وبالتالي تقليل كمية البراز في الجسم ومنع الإسهالن مسحوق الخروب هو في الواقع وصفة طبية مشتركة لعلاج الإسهال الحاد.

فقدان الوزن

الألياف الموجودة في الخروب هي خاصة إلى حد ما، حيث أنها تمنع إفراز الغريلين بعد الأكل، وهو هرمون يخبر الجسم بأنه جائع، ويمكن إفرازه في بعض الأحيان بعد تناول الطعام، وهذا يعني أن الخروب يمكن أن يقلل من فرص الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي المساعدة في محاولات فقدان الوزن.

كما سبق ذكره، ألياف الخروب هي شيء خاص، وقد ثبت أن تكون فعالة للغاية ضد ارتفاع الكوليسترول في الدم، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين أعطوا ألياف الخروب تقلل بشكل كبير من وجود الكولسترول (الكوليسترول السيئ) في نظامهم، وخفضت كمية الدهون الثلاثية في الجسم كذلك، الحد من أشكال خطرة من الكولسترول يمكن أن تقلل من فرص أمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، تصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتات الدماغية،

كلمات للحذر: الخروب مرتفع جدا في الدهون المشبعة، لذلك حاول الاعتدال في أكله، ولكن بخلاف ذلك، هو إضافة صحية للغاية إلى النظام الغذائي الخاص بك.