التخطي إلى المحتوى

فوائد الزعتر المغلي ، يتميز الزعتر برائحته النفاذة العطرة، ويمكن استخدام الزعتر في شكله الطازج أو بعد تجفيفه، ويمكن إضافته للاطعمة المختلفة كأحد أنواع التوابل، ولإضفاء النكهة المميزة لها.

والجزء المستخدم من الزعتر هو الأجزاء الظاهرة فوق الارض وهي الاوراق، والجذع، والأزهار، كما يمكن استخدام بعض أجزائه كدواء مثل الازهار والزيت المستخرج منها، وأيضا يمكن تناول الزعتر بالفم، أو يمكن تطبيقه على الجلد.

ويعتبر الزعتر أحد أنواع الأعشاب التي استخدمت منذ القدم لأهميته واستعمالاته المتعددة، فالمصريون القدامى استخدموه في التحنيط، واستخدمه اليونانيون في حماماتهم، كما كانوا يحرقونه في معابدهم، وانتشر الزعتر بعد ذلك في أوروبا، واستخدموه في إضفاء الروائح العطرة في منازلهم.

وهو أحد النباتات المعمرة التي يمكن أن تعيش لفترة طويلة قد تصل مدتها إلى 3 سنوات، وتتم زراعة الزعتر في المناطق ذات الطقس الحار في فصل الربيع، وفي تربة خصبة يتوافر بها تصريف جيد للمياه.

وهذه العشبة لها عدة فوائد، فهي تزيد من مناعة الجسم، وتحسن من عملية الهضم، ويمكن استخدام مغلي الزعتر في الحصول على فوائده المتعددة، وهذا ما سوف نتعرف عليه اليوم من قسم فوائد الاعشاب من موقع قلمي في مقالنا اليوم بعنوان فوائد الزعتر المغلي.

فوائد الزعتر المغلي:

  • يساعد مغلي الزعتر في علاج عدة مشاكل في الجسم، وذلك يرجع إلى احتوائه على فيتامينات مهمة، مثل فيتامين ج، وفيتامين هـ، وبعض الزيوت الطيارة مثل الثيمول، والكارفاكولو، والجيرانيول، والبورينول.
  • يحمي الجسم من الاصابة بأنواع السرطان المختلفة، ويساعد في ذلك مكوناته من مضادات الاكسدة، مثل مركبات الفلافونويد، مثل الأبجينين، واللوتيولين، والناريجينين، والثيومونين، وتساعد هذه المكونات أيضا في حماية الجلد والبشرة من عدة مشاكل قد تصيبهما.
  • ينشط الزعتر الدورة الدموية بالجسم، حيث يساعد في توصيل الاكسجين والغذاء لاجزاء الجسم المختلفة، فتزيد حيوية ونشاط الجسم، ويساعد ذلك أيضا في تسكين الآلام.
  • يخفض الزعتر المغلي من نسبة الكولسترول بالدم، مما يساعد في تقليل الاصابة بأمراض القلب مثل الجلطات، كما يقوي الزعتر المغلي عضلة القلب، ويحميها من عدة أمراض مثل مرض تصلب الشرايين.
  • يساعد تناول الزعتر المغلي على زيادة مناعة الجسم، وبالتالي يقلل من الإصابة بعدة امراض قد تصيب الانسان نتيجة الجراثيم والفيروسات، وأيضا يقتل الميكروبات لاحتوائه على مادة الكارفكرول، كما يساعد في تخليص الجسم من الطفيليات والفطريات، كالأميبا التي تسبب مرض الدوسنتاريا.
  • يطرد البلغم، ويسهل خروج المخاط الشعبي، فالمخاط والبلغم يعيقان من قدرة الإنسان على التنفس خصوصا عند الأطفال، ويساعد أيضا الزعتر المغلي في معالجة أمراض الجهاز التنفسي، مثل التهابات الشعب الهوائية، والسعال الديكي، والربو.
  • يعمل مغلي الزعتر على معالجة مرض المغص الكلوي، ويعالج أمراض الجهاز البولي المختلفة، كالتهابات المثانة، والتهابات المسالك البولية.
  • يسهل من استرجاع المعلومات المخزنة، ويسهل من قدرة الاستيعاب، ويقوي الذاكرة، خصوصا اذا تم تناوله مع زيت الزيتون.
  • يحسن من عمل الجهاز الهضمي، ويساعد في التخلص من الغازات، ويسهل من عملية هضم الطعام، ويمنع التخمر، ويحسن من قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية، كما يمكن استخدام مغلي الزعتر في علاج الاسهال، حيث يعمل كقابض، وينصح بتناوله مع زيت الزيتون.