التخطي إلى المحتوى

فوائد السحور في شهر رمضان ، الكثير يعلم جيدا أن السحور من الأشياء الأساسية فى شهر رمضان، فهو الوجبة الثانية التي يتناولها الانسان بعد الإفطار، وقد نبهنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بضرورة تأخير وقت السحور، حتى يكون الجسم قد تغذى ونال ما يحتاجه حتى اخر وقت قبل بزوغ الفجر، لهذا امرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالسحور وعدم اهمال هذه الوجبة وأخبرنا أن في السحور بركة، وإن كانت بتمرة واحدة، فإن الله يبارك فيها ويجعلها بمثابة مائدة كبيرة يتناول الإنسان كل ما بها من أطعمة.

واليوم في هذه المقالة سنوضح لكم في موقع قلمي أهمية وفوائد السحور لجسم الإنسان في شهر رمضان.

فوائد السحور في شهر رمضان

  • التقليل من الشعور بالجوع والعطش الغير محتمل والذي قد يؤذي صحتك.
  • إبقاء الجهاز الهضمي في نشاط يقوم بوظيفته.
  • تقليل نسبة الإصابة بالصداع والإرهاق في نهار رمضان.
  • يعمل السحور على الحفاظ مستوى السكر في الدم خلال فترة الصيام.
  • يعطي الجسم النشاط والطاقة لفعل العبادات والطاعات والتقرب لله بالصلاة، وقراءة القرآن، والأذكار.

أهمية السحور 

فى كثير من الأحيان قد تصل ساعات الصيام فى نهار رمضان الى أكثر من ثلث اليوم، فمنذ طلوع الفجر حتى مغيب الشمس، يصوم الانسان عن تناول الطعام والشراب، ومع كثرة الأعمال التى يؤدها طوال اليوم وتعرضه لحرارة الشمس المباشرة، فإنه يفقد الكثير من الماء بالجسم، وتقل معدلات الفيتامينات والمعادن التي تعمل على حيوية وكفاءة الأجهزة الداخلية للجسم.

لهذا لابد من سد احتياجات الجسم فى الفترة ما بين الإفطار والسحور، وخاصة السحور فهو يعتبر الوجبة الاساسية للصائمين لأنها تمدهم بالطاقة التي تلزمهم في نهار اليوم التالي للصيام، فاحرص على ان تتناول أطعمة مغذية محتوية على عناصر ذات قيمة عالية من الناحية الغذائية.

ما هى الاكلات التي يجب تناولها في السحور ؟

بما أن السحور وجبة اساسية في شهر رمضان والتي غالبا ما يكون الإنسان مستعد للنوم بعدها، بعد سهر طوال الليل بعد الإفطار، فإنه بحاجة الى تناول طعام خفيف ومغذي في نفس الوقت.

لهذا يتوجب التدقيق في اختيار قائمة الطعام الخاصة بالسحور لأنها فى كثير من الاحيان تكون اهم من وجبة الافطار، فالوقت المتاح للانسان بعد الإفطار متسع لكى يشرب أو يأخذ أدوية مهضمة في حالة تناول طعام ثقيل على المعدة، أما السحور لا يوجد به رفاهية الوقت المتسع، فإن ما تأكله سيؤثر عليك بصورة مباشرة، وقد لا تستطيع أن تتناول أي مشروبات او أدوية تساعدك فى التخلص من حالة الإضطراب الهضمي التى قد تعاني منها.

لهذا سوف نستعرض معا قائمة بافضل الاطعمة التي يجب ان تتواجد على سفرتك في السحور…

اولا : المرطبات

هناك أطعمة كثيرة تعمل على ترطيب الجسم، وليس هذا فقط قاصر على المشروبات، ولكن هناك العديد من الأطعمة المأكولة التي لها نفس الترطيب على الجسم، مثل الفواكه والتي تتنوع في أشكالها ومذاقتها حيث يوجد البطيخ والأناناس والكانتلوب كلها فواكهه مليئة بالماء وتعمل على ترطيب الجسم ولها مذاق حلو، وبها العديد من الفيتامينات والسكريات الأولية النافعة  جدا لجسم الانسان.

ثانيا : منتجات الالبان

الكثير من الأفراد ممن يعانون من مشاكل فى الهضم، وخاصة في شهر رمضان مع كثرة تناول الأصناف المختلفة التي قد تكون ثقيلة وبها دهون عالية؛ لهذا فإنك تبحث عن وسيلة لمساعدة المعدة على الهضم وخاصة في وقت السحور بعد تمضية الليل كله بعد الأفطار في تناول الطعام، تعتبر منتجات الألبان من أفضل المواد الغذائية المحتوية على مهضمات وبالاخص الزبادي، فإنه يحتوى على بكتيريا نافعة تساعد الأمعاء على الحركة وتسرع من الهضم، كذلك اللبن الرائب فهو ممتاز في حالات عسر الهضم واضطرابات القولون، ويعتبر أفضل من اللبن الحليب ذاته الذي قد يسبب تهيج فى القولون لبعض الناس.

ثالثا : الخضراوات 

إحرص على أن يكون للخضراوات الطازجة نصيب على مائدتك، فالخضروات مثل الخيار والخس والطماطم والبقدونس والفلفل الحلو والجرجير؛ كل هذه الخضروات والفواكه مليئة بالماء وتمد الجسم بمجموعة عالية وخام من الفيتامينات والتى لم تتعرض للتكسر بفعل الحرارة، كما ان لها تأثير مشبع لمدة طويلة لوجود الألياف بها.

رابعا : تناول نشويات معقدة مشبعة مثل الخبز الأسمر، وذلك لأنه يساعد في تحسين نسبة السكر في الدم، ويقلل من شعورك بالتعب والإرهاق خلال فترة نهار رمضان.

عليك أن تتوفر في وجبتك خلال السحور أطعمة تحتوي على كربوهيدرات، ودهون، وبروتين، لإنها من العناصر الهامة جدا في إمداد الجسم بالطاقة والنشاط اليومي خلال فترة نهار رمضان.

الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء السحور

المخلل والأكل المالح: يفضل الإبتعاد عن المخللات قدر المستطاع  لإنها تحتوي على نسبة أملاح كبيرة ستبب لك العطش الشديد في نهار رمضان، ويفضل تقليل معدل وضع الملح في الطعام قدر المستطاع.

المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين: تعمل هذه المشروبات على التخلص من السوائل من خلال البول نتيجة تنشيط عمل الكلية.

الأطعمة المقلية: من المعروف أن الأطعمة المقلية تزيد من مستوى الكولسترول في الدم، وبالتالي يحتاج الجسم إلى إنهاء عملية الهضم في  مدة زمنية أطول، كما أن هذه الأطعمة المقليه تشعرك بالعطش والجوع بشكل أسرع.

السكريات: تسبب السكريات نتيجة إفراز البنكرياس إلى الأنسولين، وبالتالي يؤدي ذلك إلى نقص مستوى السكر في الدم، وبالتالي الشعور بالجوع سريعا.

الماء البارد : يفضل التقليل قدر المستطاع من تناول المشروبات الباردة المثلجة والماء البارد، وذلك لإنها تسبب الشعور بالعطش بشكل أسرع، وتسبب عسر في الهضم.