التخطي إلى المحتوى

فوائد حبوب جنين القمح ، جنين القمح هو عبارة عن الجزء المتواجد في نواة القمح، وهذا الجزء حجمه صغير جداً لكنه يحتوي علي نسبة مرتفعة من فيتامين ب8،  وأيضاً يحتوي علي مجموعة من المعادن المهمة، مثل الحديد، والبوتاسيوم.

وبسبب احتواء جنين القمح علي هذه المواد المهمة جعل البعض يسميه والفيتامينات الصحية.

ويمثل جنين القمح نسبة 3% من حجم حبة القمح الكاملة، ويتم الحصول حبوب جنين القمح عند عملية معالجة وتكرار حبوب القمح للحصول الدقيق الأبيض.

فوائد حبوب جنين القمح
فوائد حبوب جنين القمح

ويمكن الاستفادة من فوائد حبوب جنين القمح التي سوف نتعرف عليها لاحقاً من خلال موقع قلمي عن طريق تناول جنين القمح، زيت جنين القمح، أو عن طريق المكملات الغذائية المصنعة والتي تحتوي زيت جنين القمح ضمن مكوناتها، والتي حبوب جنين القمح.

فوائد حبوب جنين القمح :

  • تساعد حبوب جنين القمح في معالجة مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة، وتعالج اضطرابات المعدة، والقولون، والأمعاء، الوقاية من بعسر الهضم.
  • يساعد محتواها من فيتامين B1 في إمداد الجسم بالحيوية والطاقة، كما تقلل مشاعر الخمول والكسل.
  • تساعد في تغذية الأعصاب البصرية، ويرجع ذلك إلي محتواها الغني بفيتامين ب، وخصوصاً فيتامين ب1، والذي ينشط هذه الأعصاب، وذلك دون التأثير عليها، ودون التسبب في تلفها، وأيضا يعمل علي الحفاظ علي الشبكية.
  • تعمل مكافحة تأثير الجذور و الحرة، والتي تسبب بعدة أمراض، مرض السرطان.
  • يساعد احتواء حبوب جنين القمح مضادات الأكسدة، مثل فيتامين C الوقاية من الشيخوخة، وتأخير ظهور علامات التقدم في السن، مثل التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • يساعد البروتين الموجود في جنين القمح تقوية العظام والعضلات وبنية الجسم، ويكافح مشاكل نمو الأطفال.
  • تفيد في من تسوس الأسنان، والتهاب اللثة، كما تعالج تقرحات الفم.
  • تقي من أمراض القلب، وانسداد الأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، وذلك من خلال تخفيضها لنسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تعزز من عمل الجهاز المناعي لجسم الإنسان، مما يساعد في الوقاية من أمراض عديدة.
  • تحسن حبوب جنين القمح من عمل وظائف الجسم المختلفة.
  • مختلف مشاكل الشعر، مثل ضعف النمو، وتساقط الشعر، وقلة كثافته، كما تقي من بالصلع.
  • يعمل حمض اللينوليك الموجود في حبوب جنين القمح تخليص الجسم من السموم، وأيضاً في حرق الدهون الزائدة، فيفيد في التخسيس وتقليل الوزن.
  • يقلل من اضطرابات النوم، والإجهاد النفسي، ، وأيضاً يخفف من التوتر العصبي، ويحسن الحالة المزاجية.