التخطي إلى المحتوى

فوائد شجرة السدر عديدة ولذلك سنذكر معظمها حتى نتعرف على شجرة السدر و أهميتها وكيف كان يستخدمها القدماء في طب الأعشاب وكيف كرمها الله عز وجل في القرآن ومكانتها في الجنة و أيضا أحاديث الرسول-صلى الله عليه وسلم –في أهميتها وتوصيته لنا بها.

ما هي شجرة السدر؟

شجرة السدر أو شجرة النبق كما يطلق عليها البعض هي نباتات تنمو في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية وذلك لأنها تنمو في درجات الحرارة المرتفعة وتتحمل الجفاف والعطش و ارتفاع نسبة الأملاح في التربة كما أنها تحتاج إلى شتاء دافئ  ولذلك فهي منتشرة في شبه الجزيرة العربية وبلاد الشام وهي شجرة كثيفة الأوراق ذات أوراق بيضاوية صغيرة متساقطة لونها يميل إلى البني الفاتح ويصل ارتفاعها من 2 إلى 4 أمتار وتتميز بثمار حلوة المذاق وذات قيمة غذائية عالية ولذلك يعتبر عسل السدر الناتج من النحل الذي يتغذى على هذه الثمار من أغلى أنواع العسل بالعالم وذلك لارتفاع قيمته الغذائية بشكل كبير عن غيره من أنواع العسل الأخرى.

فوائد شجرة السدر

لشجرة السدر فوائد عديدة حيث يتم استخدام أوراقها و منقوع أوراقها و أيضا ثمارها في علاج العديد من الأمراض فهي تستخدم في طب الأعشاب منذ القدم ومن هذه الفوائد :

  • تستخدم ثمارها في تنقية الأمعاء من الديدان وعلاج عسر الهضم و أيضا كمسهل.
  • تستخدم ثمارها في علاج ضيق التنفس والأمراض الصدرية.
  • كان الناس قديما يجففون ثمار السدر ويقومون بطحنها في مطاحن خاصة بها واستخدامها كحبوب في صنع المخبوزات والحلوى نظرا لارتفاع قيمتها الغذائية.
  • أما الأوراق فكان القدماء ينقعونها ويستخدمون منقوعها في علاج ألام المفاصل والعظام و أيضا كمضمضة للفم لتخفيف التهاب اللثة وكمسكن لألام الأسنان.
  • كما كان يستخدمون المنقوع في غسل الموتى.
  • وكان البعض يجففون أوراق شجرة السدر ويستخدمونها في علاج الحبوب والبثور وأيضا في غسل شعر الرأس لتقوية جذوره وإزالة القشرة من فروة الرأس.
  • وتحتوي شجرة السدر على مادة ملونة تستخدم في تلوين المنسوجات والجلود والملابس.
  • كما إن الخشب المستخرج من أشجار السدر هو خشب قوي متعدد الاستعمالات.
  • ومع هذه الفوائد العديدة فقد يحذر الأطباء المرأة الحامل من استخدامه أثناء فترة الحمل لأنه يعمل كمسهل وبالتالي قد يؤدي إلى بعض انقباضات في الرحم وما يليه من خطورة على الجنين و أيضا مرضى القلب و الضغط المرتفع و أصحاب قرحة المعدة و الأثنى عشر أو القولون العصبي ولذلك ينصح باستشارة الطبيب المختص قبل استخدامه.

فوائد شجرة السدر في القرآن الكريم

قد كرم الله شجرة السدر وذكرها في القرآن الكريم 4 مرات وهما :

  • (وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ ﴿٢٧﴾ فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ ﴿٢٨﴾ وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ ﴿٢٩﴾ وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ ﴿٣٠﴾ ) (سورة الواقعة )
  • (لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌۖ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ ۖ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ۚ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ ﴿١٥﴾ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ ﴿١٦﴾) (سورة سبأ )
  • (وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ ﴿١٣﴾ عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ﴿١٤﴾ عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ ﴿١٥﴾ إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ﴿١٦) ) (سورة النجم )

ولذلك قد كرمها الله تعالى فجعلها ظل لأصحاب الجنة فهي من أشجار الجنة كما أن نهاية الجنة هي سدرة المنتهى التي لا يستطيع تجاوزها حتى الملائكة لان بعدها هو عرش الرحمن سبحانه وتعالى.

فوائد شجرة السدر في السنة النبوية

  • قد ذكر رسول الله –صلى الله عليه وسلم- السدر في عدة أحاديث في عدة مواضع ومنها إستخدامه في غسل الموتى كحديثه – عن إبن عباس –رضي الله عنه- (أن رجلا كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوقصته ناقته وهو محرم فمات، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أغسلوه بماء وسدر، وكفنوه في ثوبيه، ولا تمسوه طيبا، ولا تخمروا رأسه، فإنه يبعث يوم القيامة ملبيا) رواه بخاري ومسلم.

وعن أم عطية رضي الله عنها قالت: (أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نغسل ابنته فقال: اغسلنها ثلاثا أوخمسا أو أكثر من ذلك إن رأيتن ذلك بماء وسدر، واجعلن في الآخرة كافورا أو شيئا من كافور، فإذا فرغتن فآذنني، قالت: فلما فرغنا آذناه، فألقى إلينا حقوه وقال: أشعرنها إياه ) رواه مسلم والبخاري.

فدائما كان يوصي رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإغتسال بالسدر لما فيه من فوائد ومطهر للجسد.

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية