التخطي إلى المحتوى

الكولاجين، يعتبر نوع من أنواع البروتينات التي تدخل بصورة أساسية في تركيب أجسامنا، فالكولاجين يعمل على تكوين الأنسجة الضامة التي تقوم بحماية الجلد والعضلات والعظام والغضاريف والأوتار معاً، وأيضاً يلعب دوراً مهماً في حماية البشرة والحفاظ على نضارتها، وجعل البشرة تبدو مشدودة أكثر، فتبلغ نسبتها في أجسادنا بنسبة 30%، وعند نقصان الكولاجين في الجسم تظهر علامات الشيخوخة على الوجه واليدين بالتحديد، والتعرض المستمر للشمس يعمل على نقص الكولاجين في الجسم، فيتسبب ذلك في إصابة البشرة بالترهل، فعندما تتقدم المرأة في العمر تظهر التجاعيد، والخطوط الدقيقة، والجفون الهابطة، والهالات السوداء تحت العين، فقام الكثير من الشركات بتصنيع الكولاجين على أشكال متعددة من الحقن أو الأقراص أو على شكل كريمات الكولاجين التي تعمل على تعويض قلة الكولاجين بالبشرة فهي تعمل على تحسين إنتاج الكولاجين بالبشرة وتساعد على جعل البشرة أصغر سناً وفائقة النعومة.

فوائد الكولاجين للبشرة والجسم

هذه أهم فوائد الكولاجين للبشرة والجسم:

  • القضاء على الشيخوخة.
  • ترطيب البشرة.
  • يؤخر ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، التي تكون تحديداً علي الجبين، حول الفم، العيون.
  • تحافظ على مرونة الجلد وتحسن منه وتزيد من نعومته ويوحد لون البشرة.
  • إعطاء البشرة الإشراق والنضارة.
  • المحافظة علي صحة الشعر والأظافر وزيادة قوتها.
  • معالجة آلام المفاصل.
  • تحسين صحة العظام.
  • جعل الأمعاء في حالة أفضل.
  • زيادة حجم الشفاه.
  • القضاء على الهالات السوداء المحيطة بالعين.
  • شد البشرة والجلد المترهل وإعطائه القوة.
  • القضاء على علامات الإرهاق.
  • إعطاء البشرة الحيوية وجعلها أكثر شباباً.

فوائد كريم الكولاجين

يوجد العديد من الفوائد التي يؤثر بها كريم الكولاجين على البشرة، والتي تشمل النقاط الآتية:

  • يعمل على تحسين مرونة البشرة، فعندما يتقدم عمر الإنسان تقل المرونة في البشرة، ويعود ذلك إلى نقص الكولاجين في الجلد ويتسبب في ظهور التجاعيد والبقع والجلد المترهل، ويتسبب أيضاً في وجود مشاكل أخرى لها علاقة بالعمر.
  • الحصول على بشرة أصغر سناً وأكثر شباباً.
  • تخفف من أماكن الحفر والندوب التي تنتج بسبب حب الشباب أو بسبب الشيخوخة، فعندما يقل الكولاجين تظهر الندوب بصورة واضحة وتكون عميقة، فكريم الكولاجين يخفف من ظهور الندوب والحفر، ويجب الاستمرار عليه لكي نصل للنتيجة المطلوبة.
  • التخفيف من ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة بالوجه، وآثار التعبيرات التي نفعلها سواء كانت تعابير فرح أو تعابير حزن، أو الأشياء التي تنتج عن أشعة الشمس الضارة التي تظهر بصورة أوضح بعد نقص الكولاجين بالبشرة، فالكريم يعد نتيجة مؤقتة وليس حل نهائي فينتهي مفعولها عني التوقف عن استخدامه، فيجب الاستمرار عليها لكي تحصلي على النتيجة المطلوبة.

اسباب نقص الكولاجين

تتعدد الأسباب المؤدية لفقدان أو نقص الكولاجين في الجسم، ومن أبرزها:

  • زيادة استهلاك السكر، عند اتباع نظام غذائي يوجد به نسبة عالية من السكر فيؤدي إلي زيادة عملية التحول السكري (بالإنجليزية: glycation)، وهي عملية تقوم بربط السكريات الموجودة في الدم مع البروتينات مشكلة جزيئات جديدة يطلق عليها ب AGEs، والتي تقوم بإلحاق الضرر بالكولاجين وتقضي عليه وتضعفه وتجعله جافاً وهشاً.
  • التدخين، الكثير من المواد الكيميائية المتواجدة في السجائر تتسبب بإلحاق الضرر بالكولاجين والإيلاستين في الجلد، والنيكوتين أيضاً يتسبب في تضييق الأوعية الدموية المتواجدة في الطبقات الخارجية من الجلد، ويتسبب في نقص المواد الغذائية والأكسجين الذي يصل إلي الجلد، فهذا يؤثر علي صحة الجلد.
  • التعرض لأشعة الشمس، الأشعة فوق البنفسجية المتواجدة في ضوء الشمس تتسبب في القضاء على الكولاجين بسرعة كبيرة، وتتسبب أيضاً بضرر ألياف الكولاجين ونمو الإيلاستين غير الطبيعي بالجلد.
  • اضطرابات المناعة الذاتية، واضطرابات المناعة الذاتية تتسبب في إنتاج أجسام مضادة تعمل علي تدمير الكولاجين.
  • التغييرات الجينية من المحتمل أن تقوم بالتأثير على النسيج خارج الخلية، فتتسبب في إنتاج كولاجين أقل أو كولاجين غير طبيعي أو كولاجين متحول.
  • التقدم بالعمر، يقوم بخفض مستويات الكولاجين بصورة طبيعية مع مرور الوقت، ولا توجد أي وسيلة لمنع ذلك.

كيفية تجنّب فقدان الكولاجين

من الممكن إتباع نظام غذائي صحي لكي يحفز الجسم علي إنتاج الكولاجين، ومن الأفضل أن يحتوي هذا النظام على عناصر غذائية تقوم بتحفيز إنتاج الكولاجين، وهي:

  • البروتين، المتواجد في بياض البيض، واللحوم، والجبن، وفول الصويا، والملفوف.
  • الأنثوسيانيدينات، المتواجدة في التوت، والعنب البري، والعنب، والكرز.
  • فيتامين C، المتواجد في البرتقال، والفراولة، والفلفل، والقرنبيط.
  • النحاس، المتواجد في المحار، والمكسرات، واللحوم الحمراء، ومياه الشرب.
  • فيتامين A، المتواجد في الأطعمة الحيوانيّة، وأيضاً في الأطعمة النباتية.

اختيار كريم الكولاجين المناسب

يوجد العديد من كريمات الكولاجين في الأسواق وتختلف أشكالها وتتنوع مصادرها، فأصبح إختيار كريم مناسب من الأمور الحيرة والمربكة للعديد من الناس، جميع الكريمات تعمل على تحسين نسيج البشرة واكسابها النضارة والنعومة، وعندما نقوم بإختيار أفضل الكريمات علينا التأكد أولاً من وجود المكونات الآتية بالكريم:

  • الريتينول: هو مركب فيتامين أ، يدخل في صناعة الكريمات لأنه يعمل على سد المسامات بالوجه، وزيادة سرعة دوران الخلايا، وجعل مظهر البشرة في صورة أفضل، وتنعيمها، ويعمل أيضاً علي إنتاج وتحفيز الكولاجين في الجسم.
  • أنزيم Q10: هذا العنصر يدخل في العديد من منتجات العناية بالبشرة للحفاظ عليها من التلف والضرر بسبب أشعة الشمس الضارة، ويعمل على تقليل التجاعيد الخفيفة حول العين والقضاء عليها.
  • الببتيدات: هذا العنصر يدخل في المنتجات التي تعالج التئام الجروح والتخفيف من التجاعيد والندوب وعلامات التمدد، وأيضاً يعمل علي زيادة مرونة البشرة فهو يقوم بملئ التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • أحماض الهيدروكسي: هذه الأحماض تدخل في الكثير من كريمات الكولاجين التي تقوم بإزالة الجلد الميت في الطبقة العليا، وأيضاً يساعد في الحصول علي بشرة ناعمة.
  • فيتامين C: هو مضاد للأكسدة، وهو مهم جداً للحفاظ على البشرة من أشعة الشمس الضارة، ومن الممكن أن يحتوي الكريم على أنواع عديدة من مضادات الأكسدة لزيادة فعاليتها، فيجب استخدام الكريم المتواجد به أكثر من مضاد أكسدة لكي نحصل على نتيجة أفضل.