التخطي إلى المحتوى

تعتبر قصة روميو وجولييت من أفضل الكلاسيكيات العالمية التي كتبها الكاتب الإنجليزي الكبير (وليم شكسبير)، والتي لم يحدد لها فترة تاريخية، ولكن من الواضح أنها قد وقعت في الفترة ما بين سنة 1260 إلى 1387.

ونظرًا لنجاحها فقد تم تمثيلها إلى العديد من المسلسلات والأفلام والمسرحيات، كما أنها ترجمت إلى العديد من اللغات ما يزيد عن 100 لغة، فهي من أجمل وأشهر الأعمال المسرحية المأساوية.

لقد تم نشرها أول مرة في سنة 1597 وبعد ذلك تم طباعة ثلاث نسخ أخرى لها في 1599، و 1609، و1623 مع وجود بعض الاختلافات في النص ومعظم الإصدارات الحديثة لها مأخوذ من الطبقة الثانية، وسوف يذكر لكم موقع قلمي فيما قصة روميو وجولييت.

روميو وجوليت
قصة روميو وجولييت

اقرأ أيضًا: قصة الأميرة النائمة.

شخصيات القصة:

روميو: بطل القصة، وهو من عائلية مونتجيو.

جوليت: بطلة القصة، وهي أبنة كابوليت تبلغ 13 عام.

مونتجيو: من كبار عائلة كابوليت، من أكبر العائلات في مدينة فيرونا.

كابوليت: من كبار عائلة كابوليت، من أكبر العائلات في مدينة فيرونا.

الممرضة: معلمة ومربية جوليت وصديقتها المقربة.

الراهب فرير لورانس: شخص طيب يساعد روميو وجولييت كثيرًا في محنتهما.

إسكالوس: حاكم مدينة فيرونا.

باريس: قريب الأمير إسكالوس.

روزالين: قريبة كابوليت، كان روميو يحبها في البداية.

بينفوليو: ابن عم روميو وصديقه.

ماركيشيو: صديق روميو وقريب الأمير أيضًا.

تيبالت: أحد أقرباء جوليت.

السيدة كابوليت: زوجة كابوليت.

الراهب جون: راهب في نفس الكنيسة التي يعمل بها لورانس.

السيدة مونتيجيو: زوجة مونتجيو.

سامسون وجريجوي: خادم في منزل كابوليت.

أحداث قصة روميو وجولييت:

قصة روميو وجوليت
قصة روميو وجوليت

أحداث قصة روميو وجوليت تدور حول صراع بين عائلتين عريقتين، من أكبر العائلات في مدينة فيرونا في إيطاليا، العائلة الأولى هي عائلة “كابليت” والعائلة الثانية هي عائلة “منتيغيو” وقد عرف هذا الصراع بأنه صراع أزلي ولم تكن أسبابه واضحه.

وعلى الرغم من وجود هذا الصراع بينهم إلا أنه قد ظهر بين هاتين العائلتين عاشقين بقيت قصتهم على مر التاريخ، كانت العاشقة الجميلة من عائلة “منتيغيو” والتي عرفت باسم جولييت، والعاشق من عائلة “كابليت” كان يدعى روميو، ومركيشيو هو صديق روميو المقرب الذي كان يرغب في مساعدته طوال الوقت.

عرف روميو أن عائلة “كابليت” تقوم بعمل حفل تنكري كل عام، فقرر أن يتجرأ ويحضر هذه الحفل مع صديقيه مركيشيو وبنفوليو حتى يرى حبيبته روزالين، وعندما ذهب إلى الحفل رأى جوليت وأحبها من أول نظرة، مما جعله يتأكد من أن حبه لروزالين لم يكن حبًا حقيقًا.

وأحبت جولييت روميو ولم يعلما ما خبأ لهم القدر، وخلال الحفل حاول ابن عم جوليت الذي كان يدعى تيبالت أن يتشاجر مع روميو، ولكن والد جولييت تدخل وأوقف الشجار؛ لأن روميو ضيف لديهم وأنه معروف بأخلاقه النبيلة.

وعند نهاية الحفل كان قد علم كلًا من روميو وجوليت أنهما من العائلين المتخاصمتين منذ الأزل وعلما أن قصة الحب بينهما سوف تصبح مستحيلة ولكن هذه الفكرة لم تقلل من مشاعرهم شيئًا.

روميو وجوليت
قصة روميو وجولييت

يمكنك الاطلاع على: قصة علي بابا.

وبعد أن انتهى الحفل ذهب روميو إلى منزل جولييت وقابلها في الحديقة واتفقنا على أن يتزوجا في السر في اليوم التالي، وبالفعل ذهبا إلى القس ووافق على تزوجيهم، وكان لديهم اعتقاد بأن زواجهم سوف يكون سبب في حل الخلافات بين الأسرتين.

ولم يكن لديهم علم بأن شخصًا قريب أمير فرونا يدعى باريس قد تقدم لخطبة جوليت، وعندما علمت بهذا الأمر صدمت كثيرًا؛ وذلك لأنها بالفعل متزوجة من روميو وأنها تحبه كثيرًا.

ثم جاء تيبالت ابن عم جولييت يبحث عن روميو ليقاتله ولكن روميو رفض تمامًا أن يتقاتل معه لأنه نسيبه حتى وإن لم يكن يعلم، ولكن تيبالت أصر على أن يقاتله فتدخل مركوشيو، ولكن مع الأسف الشديد قد لقي مركوشيو حتفه مما دفع روميو إلى الأخذ بثأر صديقه ممن قتله، وبالفعل قام بذلك!!

فقام الحكام بنفيه خارج البلاد كعقاب على فعلته، وعندما علمت جولييت بهذا قررت أن تقف بجانب زوجها ولا تتركه، وقبل أن تذهب إليه قرر والدها أن يزوجها إلى أمير فيرونا، ولم تجد جوليت حلًا سوى أن تذهب إلى القس وتطلب منه المساعده، فأرسل إلى روميو ليعلم بخبر زواج جوليت.

ثم أعطى إلى جولييت دواء يجعلها تبدوا وكأنها ميته لمدة يومين حتى يمر موعد الزواج، ووصل خبر وفاة جوليت إلى روميو قبل أن يصل له المرسل بالخطة المنفذة، فجن جنون روميو وذهب إلى مقابر عائلة كابوليت وهناك وجد جوليت في التابوت وقف ينظر إليها وهو في حزن شديد.

وفي هذه اللحظة جاء باريس إلى المقابر ورأى روميو وأعتقد أنه جاء ليدنس قبر جولييت مما دفعه إلى قتاله فلقي باريس مصرعه على يد روميو، وكان مع روميو قارورة بها سم شرب منها وسقط ميتًا بجوار قبل جولييت، وبعد أن استيقظت جوليت من نومها بعد انتهاء مفعول الدواء وجدت روميو ملقى بجوارها فأخذت خنجرًا وطعنته في قلبها بدون أن تفكر وسقطت ميتة هي الأخرى بجوار روميو.

روميو وجوليت
قصة روميو وجولييت

تعرف على: قصة جريمة قصيرة بالانجليزي مترجمة.

وبعد أن علم العائلتين تفاصيل القصة من القس تصالحوا وقرروا أن يقيموا تمثالين لهما من الذهب تكريمًا لها وتخليدًا لذكراهم، وحتى يعلم الجميع أن العائلتين هما السبب في موت الأبناء، وأن الأبناء هما السبب في تصالح العائلتين.