التخطي إلى المحتوى

قصة مغامرة طفل في الغابة، القصص من أجمل الوسائل التربوية التي تربي الأطفال على القيم وتغرس بهم الفضيلة وتوصل إليهم الرسائل التي نسعى لإيصالها لهم بعيدا عن الوعظ والنصح المباشر موقع قلمي يلقي الضوء على إحدى القصص الجميلة للأطفال .

قصة مغامرة طفل في الغابة :

يحكى أنه ذهب أب وأم وابنهم الرضيع إلى الغابة في رحلة وأثناء نومهم جاء ضبع ليختطف الصغير من مهده، حاول الأب أن ينقذ ابنه ولكن لم يفلح أبدا فقد جري به  الضبع بعيدا ولكن وقبل أن يصيب الضبع الصغير بأي سوء فقد تمكن أحد الفهود السوداء من تخليص الطفل الصغير من يد الضبع .

قصة-مغامرة-طفل-في-الغابة
قصة-مغامرة-طفل-في-الغابة

طفل صغير يتربى في الغابة :

اعتنى ثلاثة من الحيوانات الطيبين بالطفل الصغير فقد كون الفهد الأسود والدب والذئب أسرة صغيره لهذا الطفل الصغير وقدموا له الطعام وعلموه فنون القتال والدفاع عن نفسه وعنهم أيضا ، وكبر الصغير معهم وأصبح يحبهم كما لو أنهم عائلته فهو لم يعرف غيرهم فقد كان صغيرا حينما فقده أبواه في الغابة .

الطفل الصغير يحمى حيوانات الغابة الطيبة :

في يوم من الأيام شب لهيب كبير في الغابة وأرادت الحيوانات الطيبة أن تجري هربا تجاه البحر إلا أن الضباع الشريرة أرادت أن تمنعها لتقضي عليها في الحريق ويكونوا هم أسياد الغابة ولكن الطفل الصغير الشجاع تصدى بمكره وذكائه لكل حيل الضباع واستطاع بمساعدة حيوانات الغابة الطيبة أن يهزم الضباع ليصبح الطفل الصغير أهم من في الغابة ويحبه كل الحيوانات الطيبة لأنه يساعدهم ويحميهم من كل شر .