التخطي إلى المحتوى

قصص لوحدة الماء، الماء هي سائل الحياة فبدون الماء تتوقف الحياة على كوكب الأرض ليس فقط للإنسان بل وللحيوانات والطيور والأشجار والنباتات، ولذلك يجب الحفاظ على كل قطرة ماء فهي إن ذهبت لن تعود مجدداً .

ويجب التخلص من العادات الخاطئة التي نمارسها بشكل يومي في إهدار الماء وتربية الجيل القادم على توفير المياه، قصص لوحدة الماء تعبر عن أهمية المياه في حياتنا عبر السطور التالية من موقع قلمي تابعونا.

قصص لوحدة الماء

طرق الحفاظ على وحدة الماء على الرغم من تغطية كوكب الأرض ب حوالي سبعون بالمئة من مساحة كوكب الأرض إلا أن المياه التي تحيط بنا هي مياه مالحة وأن نسبة المياه العذبة هي فقط المتواجدة في الأنهار والبحيرات .

ومياه الأمطار ولذلك يجب التوعية الجيدة لكل فئات المجتمع بالحفاظ على كمية المياه المتبقية وذلك من خلال وضع إشارات ولافتات تدعو الجميع للحفاظ على الماء مع فرض عقوبات على من يخالف القوانين الخاصة بالحفاظ على المياه .

قصص لوحدة الماء
قصص لوحدة الماء

وبالنسبة للأطفال يمكن سرد بعض القصص القصيرة عن ضرورة الحفاظ على المياه وبعض الأحاديث والحكم التي تحث على الحفاظ على نقطة الماء حيث أوصانا الرسول الكريم ” صلي الله علية وسلم ” على ضرورة المحافظة على وحدة الماء فقد روى عبد اللّه بن عمر أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم مر بسعد بن أبي وقاص، وهو يتوضأ، فقال: ما هذا الإسراف؟ فقال: أفي الوضوء إسراف؟ فقال: نعم، وان كنت على نهر جار.

قصة عن وحدة الماء

في قديم الزمان كان هناك رجل مزارع فقير يقوم ب زراعة الأرض ويروي تلك الثمار من خلال نهر صغير يمر بجانبه ويجني تلك الثمار ويبيعها ويكسب منها وكان لديه طفل صغير يلهو ويلعب ويساعده في زراعة الأرض .

قصص لوحدة الماء
قصص لوحدة الماء

وذات يوم جاء ولده الصغير مع أقرانه يلعب ويلهو ويقوم بالاستحمام في الماء ويرمي بالقاذورات في ذلك النهر الصغير فنهره والده وقال له: لا تفعل ذلك يا بني فتلك الماء نشرب منها ونسقي منها الزرع والحيوانات وهي مصدر الحياة على وجه الأرض.

قصص لوحدة الماء

فلن يلتفت له ابنه وظل يمرح ويلهو وإذ بسمكة في الماء تخرج للطفل وتقول له: ماذا تفعل أيها الطفل الشقي أنت تأذي باقي السمك وتؤثر على الحياة في الداخل والخارج أيضاً وتسبب موت الكثير من الكائنات الحية، فاندهش الطفل وخرج من الماء مسرعاً إلى والده وحكى له ما حدث .

قصص لوحدة الماء
قصص لوحدة الماء

فضحك الوالد كثيراً وقال له: لا تخف يا بني فأنا من كنت أقلد صوت السمكة كي أعطي لك درس لكي تفهم وتستوعب مدى أهمية وحدة الماء لكوكب الأرض والحياة بشكل عام، فضحك الطفل وقال له :الآن فهمت الدرس يا والدي لن أقوم بالعبث وإهدار الماء مجدداً.