التخطي إلى المحتوى

كلام حزين عن الأب:

كلام حزين عن الأب، الأب هو أساس العائلة، وحينما تفقد العائلة أساسها يصعب علي أفرادها إكمال الحياة بدونه،

فالفراق أمر صعب التأقلم معه، وها هي بعض العبارات عن الأب:

 

أبي الحبيب، أنت النور الذي يُضيء حياتي والنبع الذي أرتوي مِنه حباً وحناناً، أنت الأب الذي يٌشار إليه بالبنان،

ويَفتخر به بين الأنام، فهنيئاً لي بك أيها الأب العظيم، فمهما قلت، ومهما كتبت يعجز لساني عن أن يجد كلمات تعبّر

عما في قلبي لأوفيك حقك، فما في قلبي لك أكبر من أن أوفيه بالكتابة، وما أكنه لك مِن حب واحترام يفوق كل وصف،

لذا فإنّني لن أستطيع أن أصف ما بداخلي من مشاعر نحوك فأنت خير أب ربيتني فأحسنت تربيتي، علّمتني كيف

أحب الحياة واعيشها، فأنت خير قدوة لي أقتدي بك وأسير على نهجك، إن هذه السطور التي أدوّنها يا أبي قليل من

كثير أحمله لك في قلبي الذي يحبك كثيراً.

 

 

يسأوني ما أجمل عطر لديك، قلت رائحة أبي في ملابسي بعد ما أضمه.

يطاردني طيف والدي دائماً، ذهب بعيدا،ً وأنا مشتاقٌ إليه.

أنت يا أبي شمعة البيت، وبفراقك كم عانيت، اشتقت لك وحنيت، وبالشهر الفضيل لك دَعيت.

لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب.

لم يخبرني والدي كيفية العيش، لقد عاش وجعلني أشاهده، وهو يفعل ذلك.

 

 

اشتقت لأب لن يرجع أبداً، ولن يأتي مثله أحداً، إذا كانت الأمومة هي الحنان، فالأبوة هي الأمان.

أبي، لقد امتلكت قلبي وهذا ما كنت تفعله دائماً، أنت أعظم شخص قابلته في حياتي، وستبقى كذلك.

أبي، لم أجد صدراً يَضمني إليه سواك، فأنت نبع الحنان السامي، ونبع الحُب الصافي.

أبي، أنت من علمني مَعنى الحياة، أنت مَن أمسكت بيدي على دروبها، أجدك معي في ضيقي، أجدك حولي في

فرحي، أجدك توافقني في رايي، حتى لو كنت على خطأي، فأنت مُعلمي وحبيبي، فتنصحني إذا أخطأت، وتأخذ بيدي

إذا تعثرت، فتسقيني إذا ظمئت، وتمسح على رأسي إذا احسنت.

 

 

الى أبي، ذلك النبع الصافي، إلي شجرتي التي لا تذبل، الى الظل الذي آوي إليه في كل حين، أبي ربما لم ابرك تمام

البر، لكني اعلم ان قلبك أكبر من أي بَر، رعاك المولى، وجزاك من الثواب أجزاه.

أبي يا صاحب القلب الكبير، يا صاحب الوجه النضير، يا تاج الزمان، يا صدر الحنان، أنت الحبيب الغالي، وأنت الأب المثالي،

وأنت الأمير، لو كان للحب وساماً، فأنت بالوسام جدير، يا صاحب القلب الكبير.

أبي، ناديت بكلمة ابي فلم اجد كلمة تمحو ما فيني سواها، لم أجد دُنيا تحتويني سواها.

 

 

أبي أنتَ مثلي الأعلى في الحياة، منك وحدك تعلمت كيف أكون إنسانة.

والدي الحبيب لن يضيع ما علّمته لي، والذي غرستهُ في نفسي، وسأظل دوماً ابنتك التي تفخر بها، ولن أخيّب ظنك

بي يا أبي الحبيب.

أعشق رجلا جعلني فتاة مدللة، رجل لا مثيل له، هو مصدر ثقتي، وكل شئ بحياتي، فعفوا يارجال العالم لستم

ك أبي.

 

 

أن تفقد أباك مَعناه أنك تخسر الجدار الذي تستند إليه، ويجعلك في مَهب ريح قد لا ترحم من هم أمثالك، أن تفقد أباك

مَعناه أن تفقد السماء التي تجود بنبع الحب والحنان، أن تفقد أباك مَعناه أن تفقد المَظلة التي تحميك من الشرور

وتجعلك وحيداً في مُواجهة العالم، أن تفقد أباك ليس مَعناه اليتم فقط، بل يعرف من يتعامل معك أنك وحيداً أمامه،

وربما أمام طموحه ومطامعه.

أبي يا وَردة أحلامي، وينبوع حناني، ويا شمس الأماني، وأحلى من في الأنامِ.

 

 

إليك يا أبي، إليك يا سندي في هذه الحياة، إليك يا من زرعت فيا طموحاً، صار يدفعني نحو الأمام إلى مستقبل

ناجح، أحبك يا أبي.

أبي أعذب كلمة نطق بها لساني، وألطف قلب عشته في حياتي، لم أتخيّل حياتي بدونك، وسأظل أحبك، وأحترمكِ

مدى الحياة، أحبك أبي.

الكون على اتساعه لا يضاهي أبداً سعة قلب أبي.

أبي منحتك دقات قلبي ونبضاته وتبقى تاج على رأسي وتبقى ملكاً على أرجاء روحي.

 

 

أبي، يا مَنبع الآمال يا وجدي، إليك أبث شوقي وحنيني، يا أعظم قلب في الوجود، لمثلك يُكتب الشعر والقصيد.

فقدان الأب وبكل المقاييس ليس بسيطاً، فالأشياء الثمينة لا تتكرّر مرتين، لذلك نحن لا نملك إلّا أباً واحداً.

فرق أبي عن باقي الرجال.. كفرق ماء زمزم عن باقي المياه.

أبي ما أعظمها من كلمة ما إن أنطق بها إلا وأشعر أنني غارقة في الخجل، مطأطئة الرأس.. إجلالاً وإكباراً واحتراماً.

في نظر العالم أنتَ أبي، وفي نظري أنت العالم.

 

بعد رحيل أبي أدركت أن هناك بكاء دون دموع، وصراخ يمزق الحنجرة دون أن يُسمع.