التخطي إلى المحتوى

كم عدد أبناء الرسول محمد، هو أبا القاسم محمد بن عبدالله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف رسول الله وخاتم النبيين والمرسلين، بعثه الله تعالى برسالة الحق المبين الإسلام، وهو عبادة الله تعالى وحده لا شريك له وطاعة أوامره سبحانه وأجتناب نواهيه؛ فقد كان إرساله صلوات الله وسلامه عليه بمثابة شعاع نور أضاء العالم كله بنوره وضياءه.

ولقد عاش الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم 63 عاماً يدعو فيها الناس إلى عبادة الله الواحد الأحد، وفي سنوات عمره قد حدثت أحداثاً عدة كما قد رُزِق عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بعدداً من الأبناء وهنا فى هذا المقال ” كم عدد أبناء الرسول محمد ” من خلال منصة ” قلمى ” سنسلط الضوء على أبناء الرسول الكريم وأسمائهم.

كم عدد أبناء الرسول محمد

المصطفى صلوات الله وسلامه عليه هو أشرف خلق الله أجمعين ونسله هو أشرف وأطهر نسل على الإطلاق، فلقد رزقه الله تعالى بـ سبعاً من الأبناء ثلاثة من الذكور وأربعة من الإناث، حيث أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد تزوج 13 مره؛ ولكنه لم يعدد فى الزوجات إلا بعد وفاة زوجته الأولى أم المؤمنين خديجة بنت خويلد رضى الله عنها وأرضاها التى قد أنجبت له جميع أبنائه ماعدا إبراهيم.

أنجبت له السيده خديجة رضى الله عنها من الذكور القاسم، وعبدالله، ومن الإناث زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة الزهراء؛ أما السيد مارية القبطية فأنجبت له إبراهيم؛ وكان يُكنى صلى الله عليه وسلم بأبا القاسم نسبة إلى أكبر أولاده.

ولقد توفى جميع أبنائه فى حياته عليه الصلاة والسلام ما عدا فاطمة فقد توفيت بعده بستة أشهر، كما لم يشهد الذكور إنتشار دين الإسلام حيث توفوا وهم صغاراً لم يفقهوا شيئاً بعد؛ أما الإناث فلقد بلغن نزول الوحى وظهور دين الله الحق وكن من أول من أسلم وشهِدن شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.

كم عدد أبناء الرسول محمد

تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع أولاده وأحفاده

قال الله تعالى فى كتابه الكريم (لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا )، فيجب على المسلمين جميعاً الإقتداء به صلوات الله وسلامه عليه، حيث نجد فى إتباع هديه وسنته صلاح لأمور ديننا ودنيانا؛ فلقد كان أرحم الناس بالصغار فيمسح على رؤوسهم مازحاً معهم، ويُقبلِهم، ويداعبهم، وينفق عليهم ويحبهم حباً جماً.

فقد كان دائماً يُقبِل أبنه إبراهيم ويداعبه حتى كان يحب رائحته رائحة الطفولة البريئة، وقد روى عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلى فكانت معه حفيدته إمامة بنت زينب تبكى ولم تكف عن البكاء فحملها أثناء صلاته رحمة بها حتى لا تبكى.

وروى أن الأقرع بن حابس رأى الرسول صلوات الله وسلامه عليه وهو يُقبِل حفيده الحسن بن على، ويلعب معه مداعباً وكان فرحاً به، فتعجب الأقرع وقد كان له عشرة من الأولاد لم يُقبِل أحداً منهم قط؛ فذكر هذا لنبي الرحمة فرد عليه الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم قائلاً (من لا يَرْحَم لا يُرْحَم).

كما أوصى عليه الصلاة والسلام بتربية الأبناء تربية صحيحة أسسها الأخلاق والدين، فلقد أهتم بتربية أبنائه وأحفاده وأبناء المسلمين جميعا بتنشئتهم على مكارم الأخلاق؛ فقد روى عنه أنه قال: (أَكْرِمُوا أَوْلَادَكُمْ وَأَحْسِنُوا أَدَبَهُمْ).

وقد صافح وبايع أطفالاً صغاراً من أقربائه وكان من ضمنهم الحسن والحسين أبناء فاطمة وعلى رضوان الله عليهم، وليس المراد بهذه البيعة أن تكون بيعة تكليف وإنما المراد منها أن يتعلم الأطفال تحمل المسؤولية بأن يقتدوا بالكبار فهم جيل المستقبل وأمل تلك الأمة.

ويتضح ذلك من هذا الموقف القصير ولكنه يحمل معانى كثيرة سامية، حيث روى بأن حفيده الحسن وهو صغير أراد أن يأكل تمرة من أموال الصدقة؛ فنهاه الرسول صلى الله عليه وسلم عن فعل ذلك حتى يتم تعليمه فعل الصواب ويتم تنشئته على مكارم الأخلاق.

بالإضافة إلى إهتمامه صلوات الله وسلامه عليه بتدريب أولاده على ممارسة الرياضة، حتى تقوى أجسادهم ويتجنبوا الخمول والكسل، فتُعينهُم على النشاط والإستيقاظ مبكراً وأن يتسموا بروح العمل الجماعى؛ فلقد روى عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (عَلِمُوا أَبِنَاءكُمْ السِّبَاحَةِ وَالرِّمَايَةِ)؛ وفى هذا إسناداً لقوله تعالى (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ).

وفى ختام هذا المقال ” كم عدد أبناء الرسول محمد” قمنا فيه بسرد أسماء أبنائه صلى الله عليه وسلم، وجانباً من مظاهر تعامله مع أبنائه وأحفاده وأبناء المسلمين جميعاً؛ حتى نقتدى به، ونتبع سنته فإنه خير قدوة وأعظم مثال عن الرحمة والصبر، فهو نبي الرحمة وصدق الله العظيم حينما قال فى كتابه الكريم (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ).

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية