التخطي إلى المحتوى

كم عدد حملة العرش، الملائكة هم مخلوقات من نور، خلقهم الله سبحانه وتعالي، ووكلهم بوظائف عظيمة، كما أعطاهم القدرة علي تأديتها، والملائكة جبلت علي طاعة الله، أي أن الله خلقهم وفطرهم علي طاعته سبحانه، لا يعصونه أبدا فقد قال الله تعالي: ” لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُون “(سورة التحريم).

ويجب علينا الإيمان بهم، فالإيمان بالملائكة هو الركن الثاني من أركان الإيمان، ويعني هذا الركن الإيمان بوجودهم، وأنهم عديدون، ولا يعلم عددهم إلا الله، وهم متفاوتون في المنازل والفضائل، وأفضلهم جبريل وميكائيل وإسرافيل.

 

وظائف الملائكة:

وكل الله للملائكة تأدية وظائف معينة، فمنهم الموكل بالوحي وهو جبريل، وهو الروح الأمين فقال الله تعالى:”مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ”(البقرة)، و الموكل بالقطر وهو ميكائيل، و الموكل بالنفخ في الصور وهو إسرافيل، ومنهم الموكل بقبض الأرواح، وهو ملك الموت قال الله تعالى:”قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إلى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ”(السجدة)، ومنهم الحفظة، ومنهم حملة العرش.

 

حملة العرش:

حملة العرش هم أكثر ملائكة تم وصفهم في القرآن الكريم، فقد قال الله في كتابه العزيز:” الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ” (غافر)، وأيضا قال تعالي” وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ ” (الحاقة).

 

وفي السنة هناك أحاديث كثيرة ودلائل دالة على أن لعرش الرحمن حملة من الملائكة يحملونه، فعن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله من حملة العرش أن ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة عام”، وكذلك ما جاء في حديث الأوعال: “ثم فوق ذلك ثمانية أملاك أوعال ما بين أظلافهم إلى ركبهم مثل ما بين سماء إلى سماء ثم فوق ظهورهم العرش”، وهذا يدل على عظيم خلق حملة العرش.

ومما جاء في القرآن والسنة الصحيحة ومما أجمع عليه الصحابة والتابعين أن العرش هو جسم عظيم خلقه الله تعالى فوق العالم، والله جل وعلا استوى عليه استواء يليق بجلاله بعد أن خلق السموات والأرض، والعرش هو سقف المخلوقات، وأعظمها قدرا وطهرا ، وهو سرير ذو قوائم، وحملة العرش هم من أرفع الملائكة قدرا، وأثبت الله لهم في كتابه العزيز أنهم يسبحون.

 

كم عدد حملة العرش:

كم عدد حملة العرش، هذا السؤال من أحد الأسئلة الدينية التي يجب معرفة إجابتها، وسوف يجيب لكم موقع قلمي عن هذا السؤال فيما يلي..

مما سبق فقد تقرر أن لعرش الله حملة من الملائكة يحملونه بقدرة الله، وقد أخبرنا الله تعالى أنهم يوم القيامة ثمانية، ولكن اختلف في هؤلاء الثمانية هل هم ثمانية أملاك، أم ثمانية أصناف، أم صفوف، وهل هم اليوم ثمانية أم أقل على عدة أقوال، فهناك قول بأن عددهم ثمانية، أربعة منهم يقولون: “سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على حلمك بعد علمك”، وأربعة يقولون: “سبحانك اللهم وبحمدك، لك الحمد على عفوك بعد قدرتك”، وهذا القول بأنهم ثمانية هو الأرجح.

و تسبيح حملة العرش جاء ليعلم أن الله غني عن العرش، وعن حملته، فحملة العرش من أعلم العباد بعظمة الله، فهم يحملون العرش وهم مدركون أن القوة التي يحملون بها العرش هي من الله سبحانه وتعالى، وأن العرش ما كان له أن يستقيم لولا الله، وأن مامن أحد آمن أو كفر إلا هو فقير كل الفقر إلى الله.

 

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية