التخطي إلى المحتوى

صالات متحف اللوفر ، من أجمل المعالم الأثرية في فرنسا هي متحف اللوفر، هذا المتحف الذي يوجد على نهر السين في باريس، ويعتبر من أكبر المتاحف الذي يُعرض به أثمن قطع الآثار حول العالم.

وأقل ما يقال عنه أنه كنز يجمع حضارات مختلفة بين جدرانه، ونظرًا لتعدد القطع الأثرية وتنوعها داخل المتحف فإن موقع قلمي سوف يعرض لكم فيما يلي عدد صالات متحف اللوفر.

صالات متحف اللوفر
صالات متحف اللوفر

اقرأ أيضًا: تعريف صومعة حسان.

كم عدد صالات متحف اللوفر ؟

يحتوي متحف اللوفر على عدد كبير من الأقسام في عدة طوابق، وتقسم إلى صالات عرض تختلف على حسب القطع الموجودة بها فيصل عددها إلى 394 صالة، ومن ضمن أقسامه ما يلي:

أولًا: طابق تحت الأرض:

يوجد طابق تحت الأرض يحتوي على 11 صالة، ومقسم إلى جانبين الجانب الأيمن والجانب الأيسر، بالنسبة للآثار التي يحتوي عليها فإنه تعود إلى الفن اليوناني، والفن الروماني، والفن الإسلامي.

ثانيًا: الطابق الأول:

يحتوي هذا الطابق على 180 صالة، يوجد به آثار خاصة بالحضارة المصرية الفرعونية، وآثار خاصة بالفن الإسلامي، وقطع أثرية تعود إلى العصور الوسطى، ولا تقتصر على هذا فقط بل أنها تعرض لوحات فنية إنجليزية، وإيطالية، وفرنسية، واسبانية.

ثالثًا: الطابق الثاني:

أصغر من الطابق الأول فهو يتكون من 73 صالة عرض، يعرض بها لوحات فنية ألمانية، وبلجيكية، وهولندية، وفلاندرزية.

ثالثًا: الثلاث أجنحة:

تحتوي على آثار مصرية، وآثار إسلامية، وآثار يونانية ورومانية، إضافةً إلى أن بها منحوتات فرنسية، ومنحوتات من شمال أوروبا، ومنحوتات إيطالية.

رابعًا: قسم سولي:

إن هذا القسم يوجد في كلًا من الطابق الأول والطابق الثاني يضم مجموعة كبيرة من اللوحات الفنية التي تعود إلى القرون الوسطى، إضافةً إلى لوحات  فنية فرنسية، ولوحات فنية يونانية، ولوحات فنية مصرية.

خامسًا: قسم ريتشيلو:

يوجد هذا القسم في كلًا من الطابق الأرضي، والطابق الأول، والطابق الثاني يحتوي على مجموعة من اللوحات التي تعود إلى العصور الوسطى، إضافةً إلى مجموعة من الآثار العراقية البابلية.

سادسًا: قسم دينون:

يوجد قسم دينون في الطابق الأول وفي الطابق الأرضي، يضم مجموعة كبيرة من الآثار الإفريقية، وآثار من العصور الوسطى، وآثار من عصر النهضة، وأوروبا، وآثار من آسيا والأمريكيتين، ومن أكثر ما يميز قسم الدينون احتواءه على اللوحة الشهيرة وهي (لوحه الموناليزا) ونظرًا لمحتواه القيم فإنه هذا يجعله من أكثر الأقسام المزدحمة دائمًا.

تعرف على: دراسة التاريخ.

تاريخ متحف اللوفر:

لقد كان المتحف في بداية الأمر عبارة عن قلعة بُنيت في سنة 1190 ميلادي، بهدف صد الهجمات المتوقع أن تأتي من الحملات الصليبية على هذه المنطقة، ولكنه بعد مرور فترة تحول إلى قصر وكان يسكن به الأمراء، ومن أشهرهم الملك اللويس الرابع عشر.

بعد ذلك تغيرت وظيفة القصر وأصبح عبارة أكاديمية تقوم بتعليم الرسم وصناعة ونحت التماثيل وأستمر في هذه الوظيفة 100 عام وبعد ذلك حدثت الثورة الفرنسية التي كانت سبب في إعادة فتح المتحف من جديد ولم يتغير بعد ذلك إلى يومنا هذا، فلقد أصبح واحدًا من أكبر وأشهر المتاحف في العالم الذي يضم مجموعة كبيرة من التحف واللوحات في جميع الحضارات.

ويحتوي على مجموعة من أشهر اللوحات العالمية ومن ضمنها لوحه الموناليزا التي قام برسمها الفنان الكبير (ليوناردو دافينشي) ويفتح المتحف على مدار الأسبوع ما عدا يوم الثلاثاء، ويأتي له الزوار من جميع أنحاء العالم.