التخطي إلى المحتوى

كيفية تربية الغنم ، يهتم الكثير من الأشخاص بإقامة المشروعات البسيطة والمربحة جداً والغير مكلفة كتربية الأغنام للاستفادة الكاملة من اللحوم والأصواف ومنتجات الألبان المختلفة باعتبارها أحد الحيوانات والطيور الهادئة للغاية وسهولة الانسجام مع غيرها من الحيوانات الأخري كالخيول والماعز، وسوف نتناول بالتفصيل الطريقة الصحيحة لتربية الأغنام من موقع قلمي .

ما هي الأغنام:

هي أحد أنواع الحيوانات الصغيرة المشابهة جداً للماعز، المميزة بالجسم المغطي بالصوف، والذيول القصيرة، واللحم الطري، والسهولة في النضج، والمذاق اللذيذ للغاية بالنسبة لللحوم الحمراء، وتعتمد اعتماداً كلياً علي النباتات البقولية أو الخشنة في الطعام لاكتمال فترة النمو .

أنواع الأغنام:

هناك العديد من الأنواع المتشعبة منها الأغنام ومنها ما يلي:

أغنام حسب نوعية الإنتاج:

وتنقسم إلي الآتي:

أغنام اللحوم فقط: المتمثلة فيما يلي:

  1. هامبشير: وهي أحد أكبر أنواع السلالات الموجودة .
  2. كاتادين: تمتاز بالنفقة المنخفضة جداً .
  3. سوفولك: وهي من أكثر السلالات الشعبية المنتشرة بالولايات المتحدة الأمريكية .

أغنام الألبان فقط: المتمثلة في كلاً من:

  1. العواسي: تمتاز بسهولة التربية والتمتع بالأصواف الشعثة .
  2. اللاكون: وهي أحد السلالات الفرنسية الجيدة في انتاج الجبن .
  3. الايست فريزين: المعروفة بالصعوبة البالغة في التربية ولكنها من المنتجات الجيدة للألبان .

أغنام ثنائية الغرض:

تنقسم إلي أغنام كلاً من اللحوم والأصواف المتمثلة في:

  • الكوريدال: المتميزة بالأصواف اللامعة واللحوم الكثيرة .
  • الدورست: المعروفة بالحجم المتوسط والأصواف ذات اللون الأبيض الناصع والكثيف .
  • البوليباي: وهي الحملان المنتجة بصفة متكررة وتمتاز بالسرعة في النمو .

أغنام ثلاثية الغرض:

تشمل كلاً من اللحوم والأصواف والألبان المتمثلة في:

  • العواسي: وتنتشر كثيراً بالمرفقات، وعادةً ما تكون بحسب أعداد الحملان المولودة علي النحو التالي:
  • مرتفعة في انتاج التوائم: المتمثلة في: الرومانوف المارينو الفنلندي .
  • متوسطة في انتاج التوائم: المتمثلة في: الكيوس لايست فريزين .
  • ضعيفة في انتاج التوائم: المتمثلة في الأغنام العربية .

أغنام الأصواف: المتمثلة في: مجموعة المارينو المنتشرة في دول (جنوب افريقيا، نيوزلندا، واستراليا، وأمريكا) .

أغنام الفراء: المتمثلة في: الكراكول والمنتشرة كثيراً في (دول تركستان، وجنوب افريقيا، ووسط آسيا) .

أغنام حسب موسم التناسل:

تنقسم إلي الأقسام الآتية:

  • موسم التناسل القصير: ما بين (2-3 دورات) مثل: اليستر، والبلاكفيس) .
  • موسم التناسل الطويل: المتمثلة في أغنام المارينو .
  • موسم التناسل المتوسط: ما بين (9-10 دورات)  مثل: (السفولك) .
  • موسم التناسل طوال العام: كالأغنام العربية .

كيفية تربية الغنم:

عند بداية مشروع تربية الأغنام يجب أن يتوافر رأس المال المناسب لعمل مثل هذا المشروع الضخم من خلال القروض البسيطة أو مشاركة أحد الأشخاص بالمال وذلك باتباع الخطوات التالية:

تجهيز المزرعة:

المقصود بالمزرعة هي المكان الذي يتم تواجد الأغنام فيه دائماً ولابد أن تتوفر به مجموعة من الشروط الصحية اللازمة لإتمام مشروع تربية الأغنام:

  1. التأكد من نظافة المزرعة تماماً وخلوها من الحشرات والقوارض مع ضرورة توافر الأعلاف والأعشاب الجيدة .
  2. درجة الحرارة المناسبة: حيث الحرارة المعتدلة دائماً مع عدم التعرض للرياح أو الرطوبة الشديدة .
  3. التهوية الجيدة: لابد من تعرض المزرعة للتهوية الطبيعية الجيدة يومياً والبعد التام عن أي تيارات باردة أو ساخنة .
  4. الإضاءة الطبيعية: يجب وجود أماكن للتهوية الطبيعية ودخول الهواء النقي من خلال النوافذ والشبابيك أو  من خلال وجود وسائل الإضاءة الصناعية المتمثلة في اللمبات المنتشرة بالمزرعة .
  5. الارتفاعات المناسبة: من الضروري أن يتلاءم ارتفاع المزرعة مع الأسقف تماماً وأن يبلغ طولها (4 م) تقريباً .

تكوين قطيع الأغنام:

يتم تكوين قطيع الأغنام علي النحو الآتي:

  1. شراء إناث الأغنام الحوامل: لابد أن يكون عمرها حوالي (2-3 سنوات)، ولكنها تكون ذات أسعار غالية جداً ويتم تعويض ذلك في إنتاج أنواع جديدة منها مع الاستغناء عن عملية الفحول قبل التلقيح .
  2. شراء إناث الأغنام وتفحيلها قبل التلقيح: وأيضاً يكون العمر ما بين (2-3 سنوات)، ويتم استبدال الفحول الأصلية بأخري ملقحة كل (3-4 سنوات) تقريباً داخل المزرعة منعاً لحدوث صفات وراثية غير مرغوبة .

صفات الأغنام الواجب شراؤها:

هناك بعض الصفات الواجب توافرها في الأغنام عند شراؤها للقيام بمشروع تربية الأغنام نذكرها في النقاط التالية:

  1. الوقفة السليمة تماماً مع الرأس المرفوعة بالكامل .
  2. العيون السليمة بالكامل وخلوها تماماً من الدموع .
  3. اختيار الأغنام ذات الحركة السريعة والدائمة والنشاط المستمر .
  4. اختيار الأغنام ذات الأصواف الطبيعية والابتعاد النهائي عن الأصواف الصناعية .
  5. السلامة الكاملة من جميع الأمراض وخاصةً الأمراض الجلدية كالجرب والأمراض الرئوية كالسعال .
  6. الوقاية التامة من الإصابة بالحمي القلاعية المتمثلة في ورم الشفاة أو سيلان الأنف .

مواسم التلقيح:

توجد الكثير من ألإخزاءات التي يجب القيام بها قبل البدء في عملية التلقيح وهي علي النحو التالي:

  • استبعاد الأغنام: يتم استبعاد الأغنام الإناث صغيرة السن خاصةً المتجاوزين لسن (8 سنوات)، والحاملين لبعض الصفات الوراثية الغير مرغوبة، المتميزين بالأضرع التالفة،أو المصابين بالعاهات المختلفة كالحول،  أو  التي لم يسبق لهن الإنجاب قبل (2 موسم) متتابعين باستثناء المنجبين للتوائم أو أصحاب الإنتاجية المرتفعة للحليب .
  • تغذية الأغنام: من الضروري الاهتمام الكامل بتغذية الأغنام قبل موسم التلقيح لزيادة معدلات الخصوبة لدي الاناث من خلال تحفيز المبيض لانتاج البويضات بواسطة اختيار أجود أنواع الأعلاف وخاصةً الأعلاف المركزة بشدة للحصول علي نسبة عالية من التوائم والتقليل من ظاهرة موت الأجنة، وتكون بدايتها من أواخر شهر (يونيو) وصولاً لشهر (أغسطس)، وبعد ذلك تتم عملية التلقيح لجميع الأغنام علي حدٍ سواء خلال مدة (45 يوماً) تقريباً .

الحمل والولادة للأغنام:

تتم عملية الحمل للأغنام علي النحو الآتي:

  1. تعد فترة الحمل من أهم الفترات في حياة الغنم حيث اكتمال الحمل بطريقة طبيعية تماماً وإنتاج نسل جديد قوي ونشيط .
  2. مدة الحمل تتراوح (5 أشهر)، ويتم تحسين حالة الأغنام من خلال المراعي الطبيعية، واستخدام مكملات البروتينات لإتمام نمو الجنين وإنتاج الحليب وتخزينه بالجسم .
  3. يجب تعويد الأغنام علي المشي المستمر داخل المراعي قبل موعد الولادة .

أما بالنسبة لعملية الولادة فتتم بتنفيذ الخطوات التالية:

  1. تتم عملية ولادة الأغنام داخل المراعي الطبيعية مع ضرورة توفير مظلات في حالة سقوط الأمطار .
  2. علامات الوضع عند الأغنام هي: الحركة البطيئة، وانتفاخ البطن، والعزلة الدائمة عن بقية الأغنام، وتتم الولادة طبيعياً دون تدخل الطبيب البيطري إلا في بعض الحالات النادرة .