التخطي إلى المحتوى

كيفية زراعة الورد البلدي ، يعتبر الورد البلدي أحد الأزهار المصرية فائقة الجمال المميزة باللون الأحمر والبنفسجي، وهو أيضاً من نباتات الزينة المعروفة بالرائحة العطرية الرائعة التي تمنحك الاحساس بالراحة النفسية، وتحتاج زراعة الورد البلدي في حديقة المنزل إلي عناية خاصة للنمو السليم وهذا ما سنتناوله بالتفصيل من موقع قلمي .

فوائد الورد:

يعد الورد هو لغة العاشقين، وازالة الخلافات القوية بين الأخوات، وتقوية العلاقات الحميمة بين الأصدقاء، وادخال السرور علي المرضي فهناك فوائد كثيرة للورد نذكرها في السطور الآتية:

  1. معطر طبيعي للبشرة ويمنحها النضارة والحيوية .
  2. علاج طبيعي لتهدئة الانسان في حالة التعرض لنوبات الغضب المختلفة .
  3. يمتلك قيمة غذائية كبيرة جداً نتيجة احتوائه علي الكثير من الفيتامينات مثل: (فيتامين B,C,K) .
  4. يدخل في صناعة العديد من أنواع المربات والعصائر اللذيذة .
  5. يدخل في عملية تنسيق مختلف الحدائق الطبيعية والهندسية .
  6. يدخل في صناعة العديد من المستحضرات الطبية الخاصة بتعطير رائحة الفم، وعلاج حب الشباب، والتئام مختلف الجروح والكدمات .
  7. يستخدم في صناعة الكثير من المراهم الطبية المستخدمة بعد العلاجات الاشعاعية .
  8. يستخدم كأحد محاصيل القطف في العديد من المشاتل والبيوت البلاستيكية .
  9. يستخدم في عملية اعداد كلاً من زيت الورد، وماء الورد، والبتلات الجافة .

معاني ألوان الورد:

الورد هو عبارة عن لوحات جمالية لرسم جميع معاني الحب والجمال، وللورد ألوان كثيرة كلاً منها يحمل معني مختلف عن الآخر وتكون علي النحو التالي:

  1. اللون الأبيض: الدال علي الصفاء الكامل، ونقاء العلاقة بين الأشخاص .
  2. اللون الأحمر: الدال علي الحب الحقيقي .
  3. اللون الأصفر: الدال علي الغيرة الشديدة .
  4. اللون البنفسجي: الدال علي الاخلاص الشديد .
  5. اللون البرتقالي: الدال علي الاثارة وقوة الشخصية .
  6. اللون السماوي: الدال علي مدة استمرار العلاق، والروح المرحة المقبلة علي الحياة .
  7. اللون الزهري أو الوردي: الدال علي العاطفة الرقيقة، والبراءة الحقيقية .

كيفية زراعة الورد البلدي:

تتم زراعة الورد البلدي بالعديد من الطرق نوضحها في النقاط التالية:

أولاً: طريقة العقل:

تعد طريقة العقل هي الطريقة الشائعة كثيراً، ويتم أخذها بطول (20-25 سم) في نهاية الشتاء أو في بداية الربيع من الأفرع ذات العمر (1 سنة) فقط، ومن النباتات القوية الخالية من الأمراض أو الحشرات، وتتم كالآتي:

  1. خرش المنطقة الواقعة أسفل العقلة مع طمر حوالي (1/3) العقلة بالتربة في المكان الخاص باتمام عملية الاكثار الخضري بالمشتل .
  2. بعد الانتهاء من عملية تجذير العقل يتم نقلها إلي الأكياس النايلون أو الصفائح التنك  .
  3. ضرورة رويها المستمر والاهتمام بعملية التقليم والتسميد الدائم حتي نقلها لمكانها الدائم .
  4. أثبتت الأبحاث أن العقل القاسية من الورد هي التي تعطي أفضل النتائج بالنسبة للتجذير وتليها العقل القاعدية أو المتوسطة ثم العقل القمية .
  5. الموعد المناسب لأخذ العقل هو شهري يناير وفبراير، وأفضل حرارة للتجذير هي (22-25) .

ثانياً: طريقة الترقيد الأرضي:

تستخدم هذه الطريقة لاتمام عملية اكثار الورد المتسلق بهدف جعل أفرع النبات المختلفة تعطي الجذور كاملةً وهي مازالت متصلة بالنبات الأم، وتتم هذه العملية في فصل الربيع علي النحو التالي:

  1. ثني الفرع للوصول إلي عملية مس الأرض بالكامل .
  2. طمر جزء من الفرع في التربة، وتركه لمدة (1 سنة) بالكامل مع قطعه بعد ذلك .
  3. يتم انتاج العديد من النباتات الجديدة ولكن بكميات قليلة مقارنةً بطريقة العقل .

ثالثاً: طريقة التطعيم:

وهو تطعيم صنف معين يمتلك العديد من المميزات الخاصة كالرائحة الذكية أو الإزهار الغزير للقدرة علي مواجهة التحديات البيئية المختلفة، ويتم باستخدام الكثير من الطرق التالية:

  • التطعيم بالبرعم:

يتم تهيئة الأصول من الفروع المختلفة ذات الطول (15-20 سم)، ويتم زراعتها في شهري (مايو، ويونيو)، وبعد اتمام نموه بالشكل الكامل يتم تطعيمهم بالعين كالآتي:

  1. القيام بعمل شق يحمل شكل حرف (T) بالقاعدة الأصلية، وأن يكون الطول (2.5 سم) تقريباً مع ضرورة تغطية قمة (T) حوالي (1/2) قطر الساق .
  2. قطع أحد الأفرع المحتوي علي عدد من البراعم بطول (10 سم) من الأفرع الناضجة، وازالة جميع الأوراق والأشواك عنه .
  3. نزع اللحاء المتضمن البرعم بطول (1.8 سم) بهدوء تام تجنباً لحدوث أضرار بالبرعم .
  4. ادخال البرعم المأخوذ داخل الشق (T) والتأكد من حدوث التصاق جيد بالخشب الأصلي ثم غلق الشق .
  5. ربط البرعم بالأصل باستخدام رباط مطاطي عريض من جميع الاتجاهات .
  6. في حالة نجاح هذه العملية يتم استمرار البرعم بالحياة مع احتفاظه بلونه الأخضر لمدة (7-10 أيام) إلي أن يتم النمو في الربيع المقبل .
  • التطعيم بالقلم:

هذه الطريق قليلة الاستخدام تجارياً نظراً لأخذها الوقت الطويل في فترة الزراعة حتي الإزهار، ويفضل تجربتها داخل البيوت البلاستيكية المختلفة بسبب تكاليف الانتاج العالية جداً، وتتم هذه العملية في بداية فصل الربيع علي النحو التالي:

  1. تطعيم كافة الغراس البرية باستخدام القلم المأخوذ من أحد أصناف النباتات الجيدة .
  2. زراعة القلم داخل الأصل مع ربطه جيداً وتركه .

رابعاً: طريقة العقل الساقية:

يتم أخذ العقل الساقية في فصل الصيف عقب انتهاء عملية سقوط الإزهار، وبطول محدد حوالي (15-20 سم) باتباع الخطوات الآتية:

  1. ازالة جميع الأوراق عنها ما عدا واحدة موجودة علي القمة .
  2. زراعة العقلة مع دفن بعضها بالتراب مع روايتها جيداً .
  3. وضع زجاجة فارغة فوقها للعمل علي تشكيل البذور .
  4. رفع هذه الزجاجة في فصل الربيع القادم .

خامساً: طريقة التكاثر الجنسي:

تعتبر هذه الطريقة من الطرق شديدة الصعوبة الإكثار حيث تستخدم لأغراض بحثية فقط للحصول علي مجموعة متنوعة من الصفات الهجينة المتميزة بالخصائص الجديدة وليست أغراض انتاجية، وتتم علي النحو التالي:

  1. أخذ البذور من صنف محدد أو بعد الانتهاء من عملية التهجين بين (2 صنف) معين .
  2. وضع البذور في الماء لعزل مجموعة البذور الطافية .
  3. زراعة البذور داخل صوان عميق (6 سم) متكون من خليط من الرمال والدبال .
  4. وضع البذور في برادات بدرجة حرارة (4 م) لمدة (3 أشهر) .
  5. نقل هذه الصواني بالقرب من النافذة لتوفير الاضاءة الجيدة والحرارة الثابتة (18-20 م) .
  6. في حالة تكون (3 أوراق) علي البذرة يتم نزعها ونقلها إلي الاصيص مباشرةً .

سادساً: طريقة بتقنية زراعة الأنسجة:

تتم هذه الطريقة باتباع الخطوات التالية:

  1. يتم أخذ جزء صغير جداً من قمة النبات النامية .
  2. وضع هذا الجزء في بيئة جيدة من حيث الحرارة والرطوبة .
  3. عند تكوين الجذور النموية تنقل إلي الإصيص الخاص حيث تتأقلم مع الظروف الطبيعية .

سابعاً: زراعة غراس الورد:

تتم زراعة غراس الورد في نهاية الشتاء خلال (12 ساعة) من الاستلام وتكون باتباع الخطوات الآتية:

  1. القيام بنزع الغطاء المحافظ علي الرطوبة .
  2. تغطية النبات بقطعة خيش مبللة لمدة (2 ساعات) للبقاء أكثر رطوبة .
  3. حفر حفرة عميقة (45 سم) مع خلط التربة بنفس الحجم بالسماد العضوي .
  4. وضع الخلطة السابقة بقاع الحفرة علي هيئة هرم لتوزيع الجذور بسهولة .
  5. وضع الزرعة بالطريقة السليمة يتم ردم التراب ورص التربة وريها بالماء جيداً .

العوامل المناسبة لزراعة الورد البلدي:

هناك الكثير من العوامل المناسبة لزراعة الورد البلدي وهي علي النحو التالي:

  • درجة الحرارة:

  1. درجة الحرارة المثالية لزراعة الورد البلدي هي (16 درجة) ليلاً، وم ابي (20-28 درجة) نهاراً .
  2. ارتفاع درجات الحرارة قد يسبب ذبولها واحتراق أوراقها بالكامل .
  3. انخفاض درجات الحرارة قد يسبب ضعف عملية النمو .
  4. درجة الرطوبة ما بين (70%-80%) تقريباً .
  5. زيادة الرطوبة الجوية تؤدي إلي التعرض للأمراض الفطرية .
  6. انخفاض الرطوبة يؤدي إلي حالة من الجفاف التام .
  1. يعد الورد محايداً لطول مدة الاضاءة حيث تكون احتياجاته تكون معتدلة تماماً .
  2. مدة التعرض لأشعة الشمس حوالي (6 ساعات) يومياً .
  3. زيادة الانتاج ملحوظة في فصل الصيف مقارنةً بالشتاء لزيادة فترة الاضاءة .
  1. يحتاج الورد بشكل ضروري للتربة الغنية بالسماد البلدي .
  2. يجب القيام بعملية عزق الأرض عدة مرات بهدف تهوية التربة .
  1. تتم زراعة الورد في فصل الربيع حت أوائل فصل الخريف .
  2. عندما تكون الزراعة في وقت مبكر يكون أفضل لاعطاء الفرصة المناسبة لتكوين الجذور قبل مجيئ فصل الشتاء .
  • الري بالتنقيط:

  1. يعتبر الري بالتنقيط من الطرق الحالية المفضلة في الري .
  2. يجب عدم رش النباتات بالماء منعاً لحدوث الأمراض الفطرية المختلفة .
  3.  حاجة الورد من المياه تختلف باختلاف كلاً من العمر، ونوع التربة، وفصول السنة .
  • التقليم:

هو عبارة عن إزالة مجموعة الأزهار الذابلة قبل بداية تكوين كلاً من البذور والثمار، والهدف منه يكون إزالة كافة الأجزاء الميتة، والأجزاء الضعيفة والمريضة، وسهولة تغلغل الهواء بين الفروع المختلفة، والمحافظة علي شكل النبات العام والعمل علي تشكيله السريع .

قواعد التقليم الأساسية:

  1. يجب استعمال مقصاً حاداً ونظيفاً .
  2. إزالة كافة الفروع الميتة .
  3. إزالة جميع الفروع صغيرة القطر مثل قطر القلم الرصاص .
  4. علاج أماكن القطع باستخدام الصمغ المناسب .