التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج الالتهاب الكبدي ، يعد الكبد من أهم الأعضاء الموجودة في جسم الإنسان حيث أنه قادر على تخليص الجسم من أي سموم أي أشياء ضارة تدخل إليه عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات لذلك فيعد تعرض ذلك الجزء الهام والحيوي لأي مشكلة لا قدر الله صدمة بكل المقاييس لذلك سنتناول كيفية علاج الالتهاب الكبدي ومن داخل موسوعة بقلمي ولكن بالطبع يجب أن يكون هناك طبيب معالج حتى يقوم بإعطاء الجرعات حسب الحالة .

كيفية علاج الالتهاب الكبدي
كيفية علاج الالتهاب الكبدي

ماذا يفعل الكبد في جسم الإنسان؟

يعتبر الكبد حائط سد طبيعي في جسم الإنسان حيث أن له العديد من الوظائف التي تحمي الإنسان من الإصابة بأي أمراض خطيرة وإليك بعض تلك الوظائف:

  • يستطيع الكبد تخزين الحديد والفيتامينات والجلوكوز ومعظم المكونات التي يحتاج لها جسم الإنسان.
  • يتمكن الكبد بفضل الله من إزالة السموم وتحليل أي مركب معقد تم إدخاله إلى الجسم عن طريق تناول الأطعمة أو بعض المشروبات مثل الكحوليات.
  • يقوم الكبد بقتل أي جراثيم أو بكتريا موجودة في الأطعمة هذا بالإضافة إلى أنه يقوم بإفراز عصارة تساعد في هضم الأطعمة حتى وإن كانت دسمة.

 اعراض التهاب الكبد الفيروسي

هناك بعض الأمور التي إذا شعر بها الإنسان لا بد عليه من الاهتمام بزيارة الطبيب المختص حيث أن ذلك قد يكون جرس إنذار لمرض التهاب الكبد ومن أبرز تلك الأعراض:

  • خسران الوزن بشكل ملحوظ حيث أن مرض التهاب الكبد يجعل الإنسان فاقد للشهية غير قادر على تناول الوجبات الخاصة به بشكل طبيعي كما كان يفعل في السابق.
  • عادة ما يشعر المصاب بمرض الالتهاب الكبدي بالكسل والخمول وهذا ما يجعله غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي هذا بالإضافة إلى الإحساس بالإرهاق والتعب بشكل مستمر.
  • في تلك الحالة يجب ملاحظة اللون الخاص بالبول حيث أن ذلك المرض من شأنه تغيير اللون ليجعله داكناً.
  • وجود انتفاخ بشكل مستمر في منطقة البطن وعند الضغط على تلك المنطقة يشعر المريض بألم.
  • ارتفاع درجة الحرارة في جسم الإنسان بشكل يمكن ملاحظته هذا بالإضافة إلى وجود قيء وغثيان.
  • يتحول لون العين الأبيض إلى اللون الأصفر وهذا ينطبق أيضاً على الأغشية المخاطية.
  • وجود إسهال غير منقطع وقد يتغير اللون ليصبح رمادي.
  • الشعور بآلام في المفاصل والظهر وقد تصل إلى آلام شديدة لا يمكن تحملها فمع تجمع كل تلك الأعراض يجب على الفور استشارة الطبيب للاطمئنان على الصحة العامة.

كيفية علاج الالتهاب الكبدي

بما أن الالتهاب الكبدي له أنواع عديدة فإذاً طرق العلاج تختلف من نوع لآخر ومن خلال موسوعة بقلمي الطبية سوف تتعرف على أنواع الفيروسات الكبدية الشائعة وكيفية علاج الالتهاب الكبدي .

علاج فيروس سي

يسمى فيروس سي بالمرض الصامت حيث أنه لا يظهر إلا بعد مرور أعوام من الإصابة وهنا تكمن خطورته حيث عندما يصل المريض إلى مرحلة فيروس سي فيكون هنا بحاجة ملحة إلى إجراء جراحة لزراعة كبد جديد وذلك لأن يتسبب في تلف الكبد بالكامل لكن في بعض الحالات يمكن اللجوء إلى بعض العقاقير والأدوية التي يصفها الطبيب المختص والتي تستطيع التقليل بشكل ملحوظ من أعراض التليف وتحسن بشكل كبير من الحالة الصحية للمريض.

 التهاب الكبد b وعلاجه

أوضحت عدد من الدراسات أن مرضى فيروس بي يمكنهم التخلص من ذلك المرض بشكل كامل وتختلف طرق العدوى به من مكان لأخر حيث أنه في بعض مناطق آسيا ينتقل ذلك المرض من الأم إلى طفلها وفي بعض البلدان الأخرى نتيجة لاستخدام الحقن والإبر الملوثة وفي الكثر من الحالات يشفى المريض من ذلك الفيروس بدون أخذ الكثير من الأدوية وعادة ما يكون استخدام الأدوية لضمان عدم ظهور ذلك المرض مرة أخرى.

 طرق علاج فيروس a

يجب في حالة الفيروسات الثلاثة يجب الاهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات مرتفعة والتي تحتوي على البروتينات هذا بالإضافة إلى تناول كميات كبيرة من المياه والعصائر الطازجة ولا بد أيضا في تلك الحالة الحذر من القيام بأي حركات بدنية قوية أو شديدة حيث أن الإرهاق والمجهود غير محبب أثناء الإصابة بتلك الأنواع من الفيروسات.

جدير بالذكر أنه يجب العناية بالجسم وعد توصيله إلى حالة الجفاف الشديد خاصة إذا كان المصاب يعاني من القيء. علاوة على ذلك يجب الابتعاد تماما عن الأدوية التي من شأنها زيادة تليف الكبد والابتعاد أيضا عن تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات.

طرق المحافظة على سلامة الكبد

لكي تتمتع بصحة جيدة فلا بد قبل كل شيء عمل بعض الإجراءات اللازمة التي من شأنها الحفاظ على سلامة الكبد فإذا كنت لا تعرف الكثير عن ذلك الأمر فعليك قراءة النقاط التالية والتي تحتوي على أهم طرق المحافظة على سلامة الكبد:

ممارسة التمارين الرياضية

عادة ما تتسبب ضغوط الحياة في أن ينسى الإنسان ممارسة الرياضة على الرغم من أنها تحمل العديد من الفوائد الهامة لكل عضو من أعضاء الجسم فبمجرد ممارسة رياضة المشي لمدة تتراوح بين 20 دقيقة إلى نصف ساعة فهي كفيلة بحمايتك من أمراض السمنة وتخليص جسمك من كافة السموم الموجودة بداخله وإذا كنت لا تجد الوقت لذلك فيمكنك تحديد موعد مثل يوم العطلة لممارسة الرياضة التي تفضلها مثل اليوجا أو الزومبا أو الأيروبكس وغيرها.

اتباع حمية غذائية

عادة ما يساعد تناول الأطعمة المفيدة والصحية على تحسين حالة الجسم العامة بما في ذلك الكبد فعليك الإكثار من تناول الفواكه والخضروات الطازجة هذا بالإضافة إلى ضرورة التقليل من الدهون المشبعة والتي تعمل على إنهاك الكبد ومن أكثر الأشياء التي يمكنها مساعدتك في الحفاظ على صحتك هي الإكثار من عدد الوجبات التي تقوم بتناولها يوميا مع تقليل الكميات.

شرب المياه

هل تعلم أن المياه قادرة بمفردها على غسل جسمك بالكامل من أي سموم موجودة به؟ فإذا كنت لا تعلم ذلك فعليك معرفة أن تناول قدر كاف من المياه يوميا يصل إلى لتر ونصف يساعدك في إنعاش الخلايا وتنظيفها هذا بالإضافة إلى مساعدة الكبد على تنقية نفسه من أي سموم أو دهون عالقة به ويعتبر شرب المياه يوميا من احد العناصر المهمة في كيفية علاج الالتهاب الكبدي .

عدم الإكثار من تناول الأدوية

اعتاد البعض على تناول العقاقير والأدوية والمسكنات بشكل مستمر حتى لو كان الأمر يتعلق بصداع بسيط وهذا يمثل بالطبع خطورة كبيرة على الكبد وكل أعضاء الجسم فقد أثبتت الأبحاث الطبية أن الأدوية التي يتم تناولها لعلاج أعراض البرد والإنفلونزا قد تصيب الكبد بالتليف  وهذا إذا تم تناولها بجرعات زائدة عن الحد لذلك من الأفضل استشارة الطبيب المختص عند التعرض لأي مشاكل صحية لتحديد الجرعات المناسبة لك.

استشارة الطبيب

إذا لاحظت وجود بعض الأعراض مثل وجود انتفاخات مصحوبة بآلام مبرحة في البطن أو تغير في لون البول أو البراز وفقدان الشهية فعليك التوجه فورا إلى طبيب الباطنة الخاص بك لعمل الإجراءات اللازمة والفحص الطبي  للتأكد من عدم وجود أي مشاكل خطيرة في الكبد على وجه الخصوص.