التخطي إلى المحتوى

تكثر الإصابة بنزلات البرد في فصل الشتاء، فهو عبارة عن التهابات تصيب الجهاز التنفسي ويكون مصاحب بالسعال والزكام، يحدث البرد نتيجة لتغيرات في الجو، ونزلات البرد أحياناً تكون خفيفة وأحياناً ما تكون قاسية جداً، البرد يعرف بأنه مرض يكون بسبب فيروس له أكثر من 200 نوع، والأكثر إنتشاراً هو فيروس الأنفلونزا، وهو المسئول عن 50% من نزلات البرد، و هناك فيروسات تسبب نزلات البرد مثل: الفيروسات التاجية، الفيروسات المخلوية التنفسية، البارا أنفلونزا.

طرق علاج نزلات البرد

هناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج نزلات البرد، و أهم هذه الطرق هي:

  • عدم تناول فيتامين سي، ويجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بمادة الزنك
  1. العديد من الأشخاص المصابون بنزلات البرد الشديدة يتناولون الأطعمة والمشروبات التي يوجد بها فيتامينات سي و دي، ويكون في ظنهم أنها من المكملات الغذائية المهمة، فالأطباء أثبتوا أن هذه الفيتامينات ليس لها مفعول لعلاج نزلات البرد.
  2. الأشخاص المصابون بالشد أو ضغوطات بدنية كبيرة، هم من يتناولون فيتامين سي.
    هذه الفيتامينات إذا تم تناولها أثناء الإصابة بنزلات البرد تقوم بخفض خطورة المرض إلى 3% فقط.
  3. ومن المهم، أنه عندما يصاب الشخص البالغ لنزلات البرد مرتين في السنة، فلا يأتي إليه البرد مرة واحدة لمدة 15 عام، هذا ما تتحدث عنه الدراسات الطبية.
  4. الزنك له فاعلية كبيرة  إذا تم تناول الأطعمة التي تحتوي عليها أثناء الإصابة بنزلات البرد، هناك عدد من المراكز الطبية قاموا باختبارات على ثلاث أطفال، ليتوصلوا إلى النتيجة الآتية: الأطفال الذين يأكلون أطعمة يوجد بها عنصر الزنك بصورة كبيرة يصابون بنزلات البرد بصورة قليلة، فيصابون بالبرد مرة كل سنة أو سنة ونصف، والأطفال الذين لا يحرصون على تناول الأطعمة الغنية بعنصر الزنك بصورة منتظمة، فهم يصابون بنزلات البرد من 6-8 مرات في السنة.
  5. هناك دراسات عديدة أثبتت أن عنصر الزنك يساعد في تخفيف التعرض بالإصابة بنزلات البرد ليوم واحد أو أكثر من يوم.
  6. الزنك طعمه غير محبب للأطفال والأشخاص البالغين، ولكن إذا تم تناول الزنك بصورة منتظمة طوال العام، سوف نستفيد منه، فهو يخفف من الإصابة بنزلات البرد.
  • من الأفضل عدم تناول المضادات الحيوية، فيجب تناول العقاقير المخففة من نزلات البرد

من المعروف عند الأطباء، أن المضادات الحيوية تقضي على البكتيريا في الجسم فقط، فهي لا تعالج نزلات البرد، لأن نزلات البرد تكون بسبب فيروس يؤثر على الجهاز التنفسي للشخص، فإستعمال المضادات الحيوية غير نافع لمريض البرد، فإذا تم أخذ هذه العقاقير المضادة يتسبب في ظهور الأعراض الجانبية السلبية، مثل: الإسهال، والشعور بالغثيان، ولكن إذا تم تناول الأدوية المسكنة سوف تعمل على تخفيف الأعراض على الأشخاص البالغين، نزلات البرد تتنوع من شخص إلي شخص أخر، وذلك يتوقف على مناعة الشخص، وأيضاً يتنوع نوع العدوى بهذا المرض.

  • تناول العسل جيد لعلاج البرد

العسل يعد من العلاجات الجيدة للقضاء على البرد، هناك دراسات تقول إذا تم تناول ملعقة واحدة من العسل قبل الذهاب إلي النوم يساعد في تقليل السعال، فيجب الحرص علي تناول العسل بشكل منتظم لأنه أفضل من المشروبات السكرية ومشروبات السعال المتنوعة، وقد نصح الأطباء بشرب خليط القهوة مع العسل مفيد للقضاء على السعال لدى الأشخاص البالغين، فيجب الحذر من تناول عدد من الأعشاب التي ليس لها أي تأثير علي البرد بصورة كبيرة، فمن الممكن أن هذه الأعشاب قد تضر ولا تنفع لعلاج نزلات البرد، مثل الثوم، الاكناسيا.

  • الكحوليات داء وليس دواء

الكحوليات لا تعتبر دواء، لأنها تؤدي إلى ضرر في جهاز المناعة في جسم الإنسان، وتجعل من جسم الإنسان مكاناً لانتشار الفيروسات والإصابة بالعديد من الأمراض، فيجب البعد عن شرب الكحوليات لأنها تضر وليس بها أي منفعه.

  • الأشخاص الذين يحيطون بك يستطيعون دعمك

الأصدقاء والعائلة هم حافز قوي لدعم المريض ومساعدته على التعافي بسرعة، وأيضاً الأشخاص المصابين بنزلات البرد الذين يتعاونون مع طبيبهم الخاص، فهم قادرين على الشفاء من البرد بسرعة، فالجانب النفسي في غاية الأهمية للمرضى، فالتوافق والمشاركة مع المحيط الإجتماعي كالعائلة، أو الأصدقاء، أو الطبيب، له أهمية في علاج الشخص، فيجب عليهم التعاطف مع المريض فهذا أفضل من العلاجات الأخرى.

نصائح وإرشادات هامة للتخلص من البرد

  • الذهاب للنوم: عندما يصاب الشخص بنزلات البرد، الجسم يقوم بإفراز كمية كبيرة من المواد الكيميائية، المعروفة بـ السيتوكينات، فهذه المواد تكون سبب في الشعور بالنوم بصورة غير عادية لتنشيط الخلايا المناعية، فيجب الذهاب للنوم عند الشعور به ومن الخطأ مقاومته.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية الشديدة: عند ممارسة الرياضة الشديدة من المحتمل أن يتعرض الجسم للإجهاد الشديد، فيؤثر بصورة سلبية، فيجب الحرص علي ممارسة الرياضة باعتدال حتى يتم القضاء على البرد.
  • تناول الأطعمة الخفيفة: البرد يعمل على تنشيط نظام المناعة وتحفيزه، حتى يحارب الفيروسات ويقضي عليها، فسوف يشعر الشخص بالجوع الشديد بصورة غير عادية، فيجب عليه عدم تناول الطعام بكثرة، لأنه يسبب ضعف في خلايا الجسم، فتناول الطعام بانتظام سوف يعطي طاقة للجسم، يجب المحافظة عليها.
  • الاسترخاء، الراحة: هناك الكثير من الدراسات التي تم إجراؤها على مجموعة من الأشخاص، فأثبتت أن الأشخاص الذين يتعرضون لضغط شديد تظهر عليهم الأعراض عند إصابتهم بمرض غير مزمن، وهذا يكون مع نزلات البرد، فيجب الراحة الكاملة، والابتعاد عن الضغوط النفسية والتوتر.

هناك بعض الأطعمة والأعشاب الخاصة والمفيدة للأشخاص المصابين بنزلات برد

  • حبة البركة مع العسل: نقوم بتحضير الماء، ونضع كمية قليلة من حبة البركة، وبعد ذلك نضعه علي النار حتي يغلي، ثم يترك ليصبح فاتر، ونقو بإضافة قليل من العسل الأبيض، ثم نشربها، فهذه الطريقة تعمل على تنشيط الجهاز المناعي للشخص المصاب.
  • الحليب: عندما نقوم بشرب كوب من الحليب ونضيف إليه الزنجبيل، يساعد في التقليل من آلام الرأس، والآلام التي تكون بسبب نزلات البرد.
  • الشوربة: تعد من العلاجات التي تحارب البرد، فيجب شرب طبق من الشوربة، ومن الأفضل وضع زنجبيل بداخلها، وعصر بعض من الليمون على الشوربة.
  • القرفة: لها العديد من الفوائد فهي تعمل على علاج جفاف الحلق الذي ينتج عن نزلات البرد، فيجب شرب القرفة مغلية، ومن الممكن إضافة القليل من العسل إليها.
  • الغرغرة بالماء والملح:  تخلص من التهابات الحلق التي تنتج عن نزلات البرد.

وهناك أيضاً العديد من الأشياء الهامة التي يجب عليها تطبيقها، مثل: غسل اليدين باستمرار وبصورة جيدة بالماء والصابون، ويجب عدم مشاركة المشروبات مع أشخاص مصابون بنزلة برد، وعدم استخدام أدوات الآخرين، فيجب الحرص علي كل هذا للحماية من التعرض لنزلات البرد.

الطرق العلاجية والوقائية تعد من أسهل الحلول وأبسطها، ولها فعالية جيدة، وعندما ننفذ هذه الطرق سوف نصل إلى أحسن النتائج.