التخطي إلى المحتوى

كيفية علاج الخراج الداخلي ، يعد الخراج أحد المشاكل الطبية المزعجة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص نتيجة ظهوره في مناطق معينة بالجسم في شكل تجمعات كبيرة للصديد مع الدم الموجود تحت الجلد مما يسبب آلاماً شديدة مع الشعور الدائم بعدم الراحة ولذلك كان ضرورياً معرفة ما هو الخراج وما هي أعراضه وأسباب ظهوره وطرق علاجه المختلفة وهذا ما سنتناوله بالتفصيل من خلال قسم الصحة من موقع قلمي .

كيفية علاج الخراج الداخلي:

قبل التطرق في الحديث عن علاج الخراج يجب أولاً معرفة ما المقصود بالخراج الداخلي .

تعريف الخراج الداخلي:

المعروف باسم (الدمامل) وهي عبارة عن حدوث التلوث في منطقة محددة بالجلد المتمثل في البثور المؤلمة للغاية والمليئة بكميات كبيرة من الصديد والقيح كنتيجة طبيعية لوجود بكتريا المكورات العنقودية الذهبية، وتختلف أشكالها فمنها كبيرة الحجم ككرة الجولف ومنها الصغير كحبة البازلاء، وتمتاز باللون الأحمر السميك الحساس .

أسباب ظهور الخراج الداخلي:

قد يظهر الخراج الداخلي بمفرده أو داخل مجموعات متنوعة بعد حدوث التهاب جريب الشعرة ثم يواصل الانتشار في طبقات الجلد الأكثر عمقاً بالجسم ويرجع ذلك للعديد من الأسباب التالية:

  1. اضطرابات في الغدد الدهنية العرقية والتهابات بصيلات الشعر وخاصةً بعد اجراء العمليات الجراحية .
  2. سوء التغذية الناتج عن عدم اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن .
  3. انتقال العدوي بين الأشخاص نتيجة استخدام الحقن الملوثة .
  4. ظهور الخراج الداخلي يؤثر سلباً علي الصحة العامة للجسم وظهور الكثير من الأمراض الأخري كالسكري .

أعراض الاصابة بالخراج الداخلي:

هناك مجموعة متعددة من الأعراض البارزة في الجسم الدالة علي الاصابة القريبة بالخراج في الجسم وتكون ممثلة في النقاط الآتية:

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم بالكامل وأثره السلبي علي الحركة العامة للجسم .
  2. ظهور الالتهابات والأورام في أماكن مختلفة بالجسم كالحطة أو الهرش الجلدي .
  3. الاحساس بآلام شديدة وسخونة مستمرة في منطقة حدوث الورم بسبب تجمع الصديد هناك .
  4. زيادة الاحساس بالألم عند التعرض لأشعة الشمس المباشرة .
  5. ظهور مكان الخراج الداخلي واضحاً تماماً ومتخذاً اللون الأحمر كلون الدم تماماً مع تكون الصديد وحدوث بعض الآلام شديدة الصعوبة .

أماكن تكون الخراج الداخلي:

يتكون الخراج في أماكن عديدة بالجسم ولعل أهم هذه الأماكن هي ما يلي:

  1. مجموعة الغدد النكفية .
  2. أنسجة الجلد المختلفة .
  3. المؤخرة والرقبة والرأس والفخذين والوجه والأذن .
  4. منطقة اللوزتين والحنجرة والبلعوم وما حولهما .
  5. تجويف البطن وخاصةً المنطقة السفلية .
  6. غدد البروستاتا والمستقيم .
  7. منطقة الحوض والكلي والكبد والطحال والبنكرياس .

طرق علاج الخراج الداخلي:

هناك العديد من الطرق المستخدمة في علاج الخراج الداخلي وهي علي النحو التالي:

أولاً: المضادات الحيوية:

تعد المضادات الحيوية الموصوفة من الطبيب المختص كالأقراص أو المراهم والكريمات لعلاج بعض حالات الخراج الجلدي الكبير أو الدائم غير كافية وحدها للقضاء علي البكتريا الضارة المصاحبة للخراج ومنع انتشارها السريع بالجسم نظراً لقيامها أيضاً بالقضاء علي البكتريا النافعة الموجودة بالقناة الهضمية والمساعدة في استنزاف الفيتامينات المنتشرة بالجسم وخاصةً فيتامين (B) بالاضافة إلي صعوبة اختراق هذه المضادات الحيوية للجدار الخارجي للخراج .

ثانياً: العلاج المنزلي:

إن العلاج المنزلي من أهم العلاجات الفعالة المستخدمة لعلاج حالات الخراج الداخلي البسيط وقت ظهوره مباشرةً منعاً لحدوث أية مضاعفات خطيرة ويتمثل العلاج المنزلي فيما يلي:

الكمادات الساخنة:

تلعب الكمادات الدافئة دوراً فعالاً في علاج الأنواع المختلفة للخراج الداخلي حيث تعمل علي زيادة تدفق الدم بمكان الاصابة بالخراج مما يساعد في مقاومة الجسم للعدوي بشكل سريع ويتم ذلك باتباع الخطوات الآتية:

  1. وضع قطعة قماش دافئة علي مكان الخراج .
  2. تترك لمدة (10 دقائق) علي الأقل في حالة الخراج الصغير .
  3. يجب تكرار ذلك (4 مرات) يومياً .
  4. في حالة الخراج ضئيل الحجم (أقل من 1 سم) تترك الكمادات الساخنة لمدة (1/2 ساعة) تقريباً .
  5. الاستمرار في عمل الكمادات الساخنة وصولاً لمرحلة انفجار الخراج بالكامل واخراج مافيه بالكامل .
  6. ضرورة جعل منطقة الخراج نظيفة تماماً مع غسله بالماء والصابون للتخلص نهائياً من الصديد .
  7. بعد الانتهاء من عملية تنظيف الخراج يتم تجفيفه باستخدام المنشفة النظيفة مع ضرورة غسلها مباشرةً منعاً لانتشار العدوي .
  8. لابد من استخدام أحد الكريمات المضادة لانتشار الجراثيم علي الخراج مع ضرورة وضع ضمادة من الشاش النظيف مع الالتزام بتغيير الملابس في كثير من الأحيان .

ثالثاً: العلاج الطبي:

بالرغم من وجود بعض أنواع الخراج التي يتم صرفها تلقائياً إلا أنه توجد الكثير من الحالات النادرة المتمثلة في انتشار الخراج المستمر مما يسبب الالتهابات الخطيرة مما يتطلب العلاج الطبي باجراء العمليات الجراحية تحت تأثير المخدر الموضعي في كون الخراج صغير الحجم، وتحت تأثير التنويم والتخدير العام في حالة كونه كبير الحجم ويتم ذلك علي النحو التالي:

  1. فتح مكان الخراج بالكامل .
  2. تنظيفه تماماً وتفريغه من الصديد .
  3. وضع الفتيل بحسب نوع وحجم الخراج .
  4. أو استخدام الابرة الدقيقة لاستنزاف القيح أو الصديد .
  5. يقوم الطبيب بعمل شق صغير بالجلد علي الخراج .
  6. ووضع أنبوبة بلاستيكية للصرف بداخلها وهي القسطرة .

رابعاً: العلاج الطبيعي:

يستخدم العلاج الطبيعي للتخلص من الدمامل أو الخراج الداخلي باستخدام المواد الطبيعية كالأعشاب الأكثر أماناً لعدم احتوائها علي أية مواد كيميائية ضارة بالجسم وهي علي النحو التالي:

الكركم:

يعد الكركم أحد المواد الطبيعية المستخدمة في الطعام الهندي بصفةٍ خاصة نظراً لكونه أحد العناصر النشطة المستخدمة للتقليل من حدوث الالتهابات الجلدية كالدمامل ومنع انتشار العدوى بالجسم، ويتم ذلك كالآتي:

المكونات:

  • 1 ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم .
  • 1 كوب من الحليب أو الماء .

طريقة الاستخدام:

  • تحضير مشروب الكركم وتناوله (3 مرات) يومياً .
  • يمكن تناول الكركم مع الشاي وذلك من خلال اضافة الحليب أو الماء .
  • ويمكن أيضاً خلط الكركم مع الحليب والماء وتناول الخليط الرائع .

البطاطا:

تلعب البطاطا دوراً مهماً في علاج خراج الجلد الصغير باعتبارها من النباتات القادرة علي طرد السموم المنشرة بالخراج بسرعة فائقة، ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • شريحة سميكة من البطاطا .
  • شريط من الشاش .

طريقة الاستخدام:

  • وضع شريحة البطاطا داخل شريط الشاش للوصول إلي درجة الغليان .
  • وضعها علي مكان الالتهابات الناتجة عن الخراج .

البصل الخام:

يستخدم البصل الخام كعلاج فعال للكثير من الأمراض وخاصةً خراج الجلد بمختلف أنواعها نتيجة احتوائه علي بعض المواد الكيميائية المطهرة، ويتم ذلك علي النحو التالي:

المكونات:

  • شرائح سميكة من البصل الخام .
  • قطعة قماش نظيفة .

طريقة الاستخدام:

  • وضع البصل الخام علي مكان التهاب الخراج .
  • يجب تغطيته جيداً بقطعة القماش النظيفة .
  • يمكن استبدال شريحة البصل كل فترة (3 ساعات) تقريباً للتخلص نهائياً من الصديد .

خل التفاح:

يعد خل التفاح أحد المطهرات الطبيعية المستخدمة في عملية تطهير العدوي الناتجة عن الخراج الداخلي، ويتم بتنفيذ التعليمات الآتية:

المكونات:

  • القليل من خل التفاح .
  • قطن طبي .

طريقة الاستخدام:

  • غمس كرات القطن داخل الخل جيداً .
  • وضعها برفق شديد علي الخراج .
  • يمكن تخفيف خل التفاح بالماء قبل الاستخدام .

زيت الخروع:

يلعب زيت الخروع دوراً فعالاً في الكثير من العلاجات الطبية والطبيعية وبصفةٍ خاصة العلاج الكيميائي لمرضي السرطان نظراً لخصائصه المضادة للالتهابات والتخفيف من الآلام الناتجة عن تكون الخراج الداخلي، ويكون ذلك باتباع الخطوات الآتية:

المكونات:

  • كمية بسيطة من زيت الخروع .
  • قطن طبي .

طريقة الاستخدام:

  • وضع القطن داخل زيت الخروع .
  • وضعها علي منطقة الدمامل مباشرةً .
  • ضرورة ربطها بالشاش جيداً والقيام بتغييرها المستمر بعد مرور بضع ساعات .