التخطي إلى المحتوى

كيفية مشاركة النوم مع طفل حديث الولادة ، يعد مشاركة النوم مع طفل حديث الولادة من أكثر الموضوعات المثيرة للجدل لدي الخبراء أو الآباء للوصول إلي أنسب الطرق المناسبة لعمل هذه المشاركة سواء كانت مشاركة السرير أو مشاركة الغرفة، وسوف نتناول بالتفصيل الطريقة الصحيحة لمشاركة النوم مع الطفل المولود حديثاً علي سرير واحد في مجال العناية بحديثي الولادة من موقع قلمي .

كيفية مشاركة النوم مع طفل حديث الولادة:

يري العديد من الخبراء أن مشاركة الطفل حديث الولادة الغرفة أفضل بكثير من مشاركة السرير تجنباً لحدوث أية مخاطر علي صحة المولود، وتتم مشاركة النوم مع الطفل باتباع الخطوات الآتية:

  1. التحدث مع طبيب الأطفال عن جميع ايجابيات وسلبيات مشاركة الطفل النوم مع تقديم ارشادات الأمان المطلوبة.
  2. البحث في هذا الموضوع من خلال المراجع العلمية الحديثة، والمصادر الموثوقة مثل: الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، ومواقع المستشفيات عادةً ما تقدم المعلومات المطلوبة للآباء والأمهات، بجانب الكتب الطبية .
  3.  وضع مرحلة الفطام في الاعتبار حيث مشاركة السرير مع المولود في البداية مع ضرورة إيقافه عن هذا السلوك وهو الأمر شديد الصعوبة علي الطفل .
  4. شعور الطفل بالراحة والأمان الكامل لنومه بجوار الوالدين حيث ينام طوال الليل دون قلق .
  5. السماح للمولود الجديد للنوم معك في نفس السرير تجنباً لحدوث حالات التخبط في الظلام الدامس لتلبية نداء وبكاء الطفل المستمر .
  6. حصول الأم علي القسط الكافي من الراحة لوجودها بجانب مولودها وخاصةً في الساعات الأولي من الصباح حيث تلبي جميع احتياجات الطفل المتمثلة في الرضاعة الطبيعية وهي (1 مرة) كل (1,1/2 ساعة)  تقريباً .
  7. النوم بجوار الطفل يمنحة الشعور بالطمأنينة التامة لوجودك بجواره، ويجعله بعيداً عن التوتر .
  8. يري الكثير من الأطباء المشهورين في مجال الصحة أن نمو الأطفال المشاركين لآبائهم يتصف بوجود الثقة الكبيرة بالنفس، واحترام الذات .

حالات عدم مشاركة النوم الطفل حديث الولادة:

هناك بعض الحالات الواجب عدم مشاركة النوم الطفل المولود وهي علي النحو التالي:

  1. الابتعاد عن النوم مع الطفل حديث الولادة في حالات التدخين المستمر أو تعاطي المخدرات أو الكحوليات .
  2. الوضع في الاعتبار أنه في حالة النوم العميق من كثرة التعب والاهاق تكون عقبة كبيرة أمام سماع أصوات حركات الطفل المولود .
  3. يُمنع منعاً باتاً الأطفال الصغار من النوم بجانب المولود حديث الولادة لعدم ادراكهم الكامل حيث يمكن الالتفاف حول رأس الرضيع مما يؤدي إلي اختناقه خلال النوم .
  4. تجنب ترك المولود بمفرده علي السرير الكبير فيقوم المولود بالتقلب يميناً ويساراً للوصول إلي حافة السرير أو القيام بخنق نفسه باستخدام الوسائد والملايات الناعمة .
  5. عدم النوم مع الطفل في حالة كونك بديناً مع المعاناة المستمرة من حالات انقطاع التنفس أثناء النوم حيث وجود علاقة قوية بين السمنة وانقطاع النفس مما يسبب اختناق الطفل نتيجة الاضطراب في النوم .

وضعية النوم الصحيحة للطفل حديث الولادة:

تحتار الأم في اختيار الوضعية الصحيحة لنوم الطفل الرضيع للحصول علي القدر الكافي من الراحة والهدوء، وهذا  توضيح لبعض الوضعيات الصحيحة لنوم الطفل الرضيع علي النحو التالي:

  1. في العام الأول يجب وضع الطفل نائماً علي ظهره مع ضرورة إمالة الرأس جهة أحد الجانبين الأيمن أو الأيسر .
  2. يجب وضع المولود علي السرير الخاص به متخذاً وضعاً معيناً متمثلاً في وصول قدمه لحافة السرير مع التغطية الكاملة للصدر وليس الرأس .
  3. يُمنع منعاً تاماً نوم الطفل علي بطنه .
  4. تجنب وضع الألعاب أو الوسائد بجوار الطفل في السرير .
  5. التأكد من نظافة ملابس الطفل، وعدم ارتداؤه للملابس الثقيلة منعاً لحدوث ارتفاع درجة حرارته أثناء النوم .

أسرار نوم الأطفال حديثي الولادة:

من الضروري أن تتعرف الأم علي أسرار نوم الطفل المولود حديثاً للتكيف مع هذه العادات، والشعور بالراحة التامة عند التعامل مع مولودها وهي علي النحو التالي:

  1. يمتاز الطفل المولود حديثاً بالنوم الخفيف جداً حيث الاستيقاظ عند سماع الأصوات الخفيفة من حولهم .
  2. النظر إلي الليل والنهار بنظرة ثابتة واحدة دون تغيير .
  3. عدم النوم المتواصل ليلاً فيستيقظ عدة مرات أثناء الليل .
  4. الاستيقاظ من النوم في وقت مبكر من الصباح وهذا أمر عادي .
  5. خوف الطفل من النوم علي الظهر ولذلك يجب وضعه تدريجياً وبكل هدوء .
  6. شعور الطفل بالأمان الكامل بجوار والديه مما يؤدي إلي انتظام دورة النوم للطفل .