التخطي إلى المحتوى

كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير

المشروعات الصغيرة

كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير ؟ سؤال يتكرر بعقول الكثيرين منا، خاصةً لأصحاب الدخول الأقل من المتوسطة، والذين يسعون إلى تنمية دخولهم ورفع مستوى معيشتهم.

المشروعات الصغيرة أو ما يٌطلق عليها بالإنجليزية “Small Projects” هي مشروعات ذات نطاق محدود من حيث الحجم والتكلفة، فحجم تلك المشروعات يتحدد بعدد المساهمين بها، قد يكون فرداً بمفرده قائماً بالمشروع وقد يزيد العدد ليصل إلى 15 فرداً، وتجد صاحب المشروع قائماً عليه ومديراً لجل أمورِه.

وتجد تكلفة تلك المشروعات قد تبدأ من 200 دولار أمريكي ويمكن أن تصل إلى 4000 دولار، ولكن إن تعدت تلك الحدود فتدخل بحيز المشروعات المتوسطة الحجم.

وتُعدّ المشروعات الصغيرة أحد العوامل التي تؤثر بصورة مباشرة بإقتصاد الكثير من دول العالم، فتلك المشروعات تعمل على إيجاد الكثير من فرص العمل للشباب وتساهم بالإيجاب في القضاء على البطالة ، بالإضافة إلى أنها تعمل على دعم مجالات الصناعة الكبرى التي تتواجد بالمناطق الصناعية والأسواق الكبرى في دول العالم.

وتجد حكومات تلك الدول تعمل على تشجيع الشباب على الإستثمار بمنحهم القروض الميسرة والتي تساعدهم على البدء بمشروعاتهم، ولكن يكون ذلك بعد الإطلاع على أفكار تلك المشروعات ودراسات الجدوى الخاصة بها.

كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير ؟

يمتلك الكثير من الشباب أفكاراً كثيرة لمشروعات صغيرة في كافة المجالات ولكن تظل عقبة عدم توافر رؤوس الأموال اللازمة لبدء المشروعات هي المانع الرئيسي للبداية، ولكن إن أتت الفرصة وتوافر رأس المال اللازم للبدء فيجب أن تكون بداية مدروسة وليست عشوائية، فتلك الفرص لن تأتي كل يوم لشبابنا، لذا يقد لكم موقع قلمي بعض النصائح التي تساعد على إتخاذ خطوات صحيحة من أجل إنجاح تلك المشروعات:

الإعتماد على بعض الخبرات الشخصية التي تؤهلنا لبدء مشروع صغير

تساعد الخبرة الشخصية التي يمتلكها الشخص في إنجاح مشروعه الصغير، فتجد خبرة صاحب المشروع بمجال المشروع تساعده على البداية الصحيحة وتقلل أيضاً من الحاجة للإستعانة بالخبراء من أجل الحصول على خبراتهم، لذا يفضل أن تبدأ مشروعك بمجال تكون مُلِم به وبجوانبه.

دراسة جدوى كاملة وشاملة للأجزاء الخاصة بالمشروع

يجب على الشخص قبل البدء في أي مشروع أن يقيم دراسة جدوى له، وتُعد دراسة الجدوى لمشروع هي عملية تقيمية لذلك المشروع من أجل تحديد مدى جدوى تنفيذ ذلك المشروع من عدمها، ولكي تتم دراسة الجدوى بصورة صحيحة فلابد من توافر معلومات حول طبيعة المشروع والظروف المحيطة به، ومن أهم الخطوات التي يجب إتباعها من أجل عمل دراسة جدوى فعالة.

الخطوات التي يجب إتباعها من أجل عمل دراسة جدوى للمشروع

  • يجب تحديد الخدمات والسلع التي سوف يتم تقديمها من خلال المشروع وذلك عن طريق البدء في التفكير بأكثر من منتج أو سلعة ومناقشتها مع أعضاء المشروع بطريقة مناسبة وتحليلها ، حيث يرجع الهدف من تلك الطريقة إلى إتخاذ القرار المناسب لعمل دراسة الجدوي.
  • يجب دراسة مدى توافق المنتجات مع السوق، ودراسة الطلبات المتوقعة من الزبائن المستهدفة.
  • دراسة الحالة الإقتصادية العامة، و الظروف المحلية، والتأكّد من مدى مُلائمة أهداف المشروع مع أهداف المجتمع.
  • إتخاذ القرارات المناسبة حول الطريقة التي سيتم إدراة المشروع بها، ودراسة ظروف البيئة المحيطة بالمشروع ومدى ملائمتها لفكرة المشروع.
  • حساب دقيق للتكليفات المتوقعة من أجل إقامة المشروع، وتقسيم تلك التكاليف إلى ثابتة وأخرى متغيرة.
  • حساب الدخل المتوقع للمشروع وتوقع كمية المنتجات التي من الممكن أن يبيعها وينتجها المشروع خلال فترة زمنية محددة من عمر ذلك المشروع الصغير.
  • الوقوف على مدى جودة المشروع وقوة فكرته، ثم إتخاذ القرار الملائم إما بالشروع بتنفيذ المشروع أو التوقف عن العمل فيه لعدم وجود جدوى إقتصادية به.

تحديد الإحتياجات التي يتطلبها المشروع

ويجب على الشخص المُقْدِم على إقامة مشروع صغير أن يحدد بعض المكونات التي يجب أن تتوافر في أي مشروع من أجل إنجاحه، و يعتمد ذلك على دراسة العوامل التي تؤدي إلى نجاح أو فشل المشروع، وذلك عن طريق معرفة الآتي:-

العملية الإنتاجية : يقصد بالعملية الإنتاجية تحديد العمالة وطبيعة عمل كلٍ منهم وحجم الإنتاج المطلوب من كل شخص.

المتابعة المالية : تحديد الشخص الذي يكلف بالمعاملات المالية الخاصة بالمشروع والمسؤل عن عمليات الشراء والبيع الخاصة بالمنتجات.

الإدارة : يقصد بها القائم على إدارة المشروع وإتخاذ القرارات الحاسمة.

التكاليف :- الحرص على متابعة تكاليف المشروع المتغيرة والثابتة وتحديد سعر بيع الوحدة الواحدة من المنتج الذي يخرجه المشروع ومقارنته مع أسعار البيع الخاصة بالسوق والمنافسين.

 

أفكار للمشروعات الصغيرة

عند إختيار نوعية المشروع، فإن إختيار فكرة مناسبة للبدء من الأمور التي تحتاج تفكير واعٍ، خصوصاً في حالة توفر رأس مال صغير يجب إستثمارة بطريقة صحيحة، لذا ننشر لكم في السطور التالية بعض الأفكار لمشروعات صغيرة من الممكن تطبيقها…

التجارة الإلكترونية 

وذلك بعمل متجر إلكتروني لبيع المنتجات سواء كانت تلك المنتجات صناعة منزلية أو بشراء منتجات من الاسواق ذات القيمة المنخفضة وإعادة بيعها بعد إضافة هامش ربح لصاحب المشروع.

التسويق الإلكتروني 

وفيه يتم إستخدام الطرق المختلفة للتسويق الإلكتروني من أجل نشر منتج ما خاص بمتجر إلكتروني، والقيام بتسويقه وبيعه بعد الحصول على نسبة الربح الخاصة بك، ويسمى ذلك بالأفيلييت “Affiliate”… لإلقاء نظرة عن قرب عن التسويق الإلكتروني وأهم الطرق المتبعة فيه من خلال هذا المقال… التسويق الإلكتروني.

إزالة الكتابة على الجدران

يعتمد هذا المشروع على التواصل مع أصحاب العقارات من منازل أو شركات أو غير ذلك، والهدف منه تنظيف عقاراتهم عن طريق إستخدام بعض المواد الكيميائية التي تعمل على إزالة الكتابة من على الجدران حيث يعتبر ذلك المشروع من الشروعات المربحة والتي عليها طلب مرتفع.

تقديم خدمات رعاية وتربية الأطفال

ويأتي الهدف من هذا المشروع توفير مربيات للعائلات التي تحتاج إلى خدمات تربية لأطفالهم مقابل بعض الرسوم المتفق عليها وفقاً للمدة الزمنية التي يطلبها الشخص تجاه تلك الخدمة، أسبوعية كانت أو شهرية بل ويحتاج هذا المشروع إلى وسائل إعلانية وتوفير مكتب ثابت تكون مهمته الرد على طلبات العملاء وتوفير المربيات اللازمات.

السمسرة

وفيه يعمل صاحب المشروع على أن يكون همزة وصل بين البائع والمشتري، وفي مقابل ذلك يحصل على عمولة بعد إتمام عملية البيع والشراء، ومن الممكن أن يكون هناك مكتب للسمسرة والتسويق العقاري، ويتم عمل سجل تجاري له.

 

والكثير والكثير من الأفكار التي لا حصر لها، وبنهاية المقال نرجو أن نكون قد أجبنا على سؤال قرائنا الأعزاء… كيف أبدأ مشروعاً صغيراً برأس مال صغير ؟