التخطي إلى المحتوى

كيف أجعل ابني يسمع كلامي  ؟ كيف أجعل طفلي يحبني و يتعلق بي ؟  كيف أجعل طفلي يحترمني ؟  ،  دائماً ما تسير هذة التساؤلات الكثير من الأمهات فقدن السيطرة علي ابنائهن ، حيث إن الا يصغي الأطفال للكلام الذي من حولهم خاصاً من الأهل حتي ينتهي الأمر أحياناً بعقاب الطفل ، و  إذا أردت معرفة كيف تجعلين ابنك يسمع كلامك تابعي هذا المقال عبر موقع قلمي  .

كيف أجعل ابني يسمع كلامي

اول ما يواجهة الطفل هي عائلتة فعند قدومة إلي الحياة ، فالأسرة لها الدور الاكبر في تربية و تنشئة الطفل ، و التربية علم مهم و هي من المهام التي تقع علي الوالدين و أخطرها ، و بالرغم من المسؤولية الكبيرة لما فيها من ضغوطات إلا أنها متعة حين يشعران أنهم يربيان أولادهم بالطريقة السليمة و يجعلوهم ينطلقون في الحياة بثقة و صلابة و ارادة  ، و لجعل أبنك ينتبه و يسمع كلامك قومي بعمل هذة الخطوات :-

كوني قدوة جيدة

دائما يكون طفلك مستعماً جيداً إذا رأي انك أنت أيضاً مستعمة جيدة له ، اكتسبي عادة الاستماع إلية بهدوء و احترام كأنك تفعلين مع اي شخص راشد ، انظري إليه عندما يتحدث معك ، استجيبي له بسماحة و تهذيب و انتظري حتي ينهي حديثة دون إي مقاطعة كلما كان ذلك متاحاً ، احياناً يكون هذا الأمر صعباً وانت منشغلة بإعداد غذاء او ترتيب أمور المنزل خاصاً إذا كان أبنك كثير الكلام ، لكن حاولي عدم إدارة ظهرك له وهو يتحدث إليك ، لا قيمة للقول المعروف ” أفعل كما أقول ، و ليس كما أفعل ” عند تعليم لطفلك سماع الكلام .

شجعي طفلك 

تجنبي الصراخ قد ينفع احياناً ولكن لن يستمتع أحد بهذا الأسلوب ، يستجيب معظم الأطفال بشكل أكبر عندما تعاملينهم بروح الدعابة ، علي سبيل المثال ، استخدمي أغنية أو صوتاً مضحكاً لتوصيل المطلوب له ، قومي بالاثناء علي طفلك عندما ينتهي من طلبك بقول ” ولد جيد ”  ، حيث تساهم روح المحبة و الدعابة التي تظهر عليكي  و تصل للطفل في زيادة رغبة الاصغاء إليك ، و سيعلم انك تحبينه و انه مميز لك ، و هذا ضرورياً عند حاجتك إلي حزم  شديد معه ، ستنفع كثيراً التوجيهات عندما يصاحبها أبتسامه او عناق ، عندها سيتعلم أن سماع كلامك أمر يستحق العناء .

اعطي تحذير 

اعطية تنبية مسبقاً عند إقتراب حدوث إي حدث او تغيير كبير ، خاصاً إذا كان طفلك مشغول في بعض الألعاب او مع صديقه ، فمثلا عندما تكونين علي وشك الخروج من البنزل قولي ” سنغادر خلاق نصف ساعه ، عندما أناديك سيكون الوقت حان”.

الوضوح 

اذكري المطلوب منه ببساطة و وضوح بدون تعقيدات ، فلن يستطيع الطفل التركيز إذا كنت تتحديثن بدقة كبيرة عن موضوع طويل ! ، يصعب عليه إدراك مغزي الكلام مثل ” إن المناخ بارد قليلاً في الخارج و انت كنت مريضاً في الفترة الأخيرة ، لذا عليك أن ترتدي معطفك الصوفي قبل أن نذهب إلي المحلات التجارية للتسوق ” ، لا تقولي كلامك عن طريق سؤال ما لم يملك الطفل خيار بالفعل .

ادعمي رسالتك بالأشارة 

 يساعدك كثيراً دعم ما تطلبينه بالإشارات الأخري ، خاصاً إذا كنت تحاولين أخد طفلك بعيداً عن نشاط يشد انتباهه فمثلاً قولي ” جاء وقت النوم ” ثم أغطيه إشارة فتح و اغلاق مفتاح الأنارة أو حسية ” بوضع يدك عليه ” .

العنف 

ابتعدي تماما عن الصراخ او الضرب كوسيلة للعقاب فهذا الأسلوب غير فعال في تعديل السلوك و هي ايضاً من مظاهر الضعف التي تسقطك من نظر أبنك كما أنها تدمر العلاقة بينكما .

العلاقة بطفلك 

خصصي له وقت يومي بينك وبينه فقط ، تستمعي فيه إلي مشاكلة و تساعدية علي حلها و تتعرفي فيه علي أكثر ما يبسطه و أكثر ما يحزنه ، من الأشخاص المقربين إلية ؟ الاحداث و المواقف التي مر بها و تفسري له بعض المواقف وكيفيه التعامل معها ، و يفضل أن تعودي الطفل علي هذا الأمر منذ طفولته مثلا “3 أو 4 سنوات ” فهو يقرب المسافات بينكم كثيراً ، كما يساهم في بث الكثير من الأمان في نفسية الطفل .

يمكنكم الاستفادة ايضاً من :-

كيف أساعد طفلي علي التركيز في الدراسة ؟

كيف أحافظ على شعر طفلتي

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية