التخطي إلى المحتوى

كيف أرضي والداي، من المعروف أن رضا الوالدين من رضا الله سبحانه وتعالى، كلما كان رضا والديك عليك كبير ، كلما رضى الله عنك وأرضاك، فتلك منزلة عظيمة لا ينالها إلا من سعى إليها وبذل قصارى جهده كي ينال رضا والديه،ومن الجديد بالذكر أن لكل من بحث بعنوان كيف أرضي والدي يدل علي أنه يسعى إلى الوصول إلي تلك المنزلة.

وسنوافيكم في مقالنا كيف أرضي والدي بأفضل الطرق والحلول من خلال موقع قلمي قسم علاقات أسرية و التي تجعلك تقدم أفضل ما لديك كي تسعد وتهنئ برضا والديك عليك.كيف أرضي والدي

كيف أرضي والداي

قبل الإجابة على هذا السؤال يجب أن نعرف جيداً أن إرضاء الوالدين أمر واجب علينا جميعاً لا يختلف في أى مكان أو زمان واهتم ديننا أهتماماً كبيراً بإرضائهما والإحسان إليهما وقد جاء ذكرهما في أكثر من موضع في القرآن الكريم.

قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً}[الأحقاف:15] وأيضاً في الآية الكريمة : {وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً}[الإسراء:23] وقوله تعالى: {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [النساء:36] وغيرها من الآيات الكثيرة التي تحث علي رضا الوالدين وبرهما.

هناك عدة أمور يمكنك القيام بها كي ترضي والديك ومنها مايلي:

  • يمكنك دائما أن تبتسم في وجههما، فالابتسامة صدقة مع أخيك المسلم الغريب فما بالك إن كانت في وجه أبيك وأمك، ومهما كانت الظروف يجب عليك فعل ذلك فذلك أقل شئ يمكنك تقديمه لهما ويسعدهم كثيراً.
  • أن تعرف جيداً ما الذي يحبه والديك احرص على أن تقوم بتوفير كل ما يبحه والديك سواء مادياً أو معنوياً.
  • ابتعد دائماً أن تزعجهما أو ما يسبب لهم الضيق سواء في تصرفاتك أمامهم أو عن أي شئ خارجي.
  • تقبل منهما من يقومون به لك فهذا يكون أولا لمصلحتك فاحرص علي أن تطعهما ما دام شئ لا يغضب الله سبحانه وتعالى.
  • لا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما.
  • أحسن إليهما ورفقا بهما وقم بمساعدتهم حتي وإن لم يطلبوا منك مساعدة ،اشعر بهمها و ظروفهما المادية والصحية والمعنوية وكن لهم قريب من أي شخص آخر.
  • أحسن إلي أصدقائهم وأحبائهم حتى بعد وفاتهم فهذا من البر.
  • خفف عنهم الأعباء قد المستطاع.

كيف أرضي والدي

  • أثنى عليهم وقل لهم كل ما هو جميل واشكرهم، وقدم لهم الهدايا، تعبيرا بسيطا عن شكرك لهم فهذا يسعدهم ويرضيهم جداً.
  • احرص دائماً علي عدم رفع صوتك فوق صوتهم أو في وجههم، واحرص علي أن يكون الحديث معهم بكل أدب واحترام ولين ولطف.
  • احرص على خلق جو من المفاجآت التي تسرهم، وتسعدهم حتى لو كان وضعك ماديا لا يسمح فوردة بسيطة تقدمها لهم بشكل مفاجئ تسعدهم كثيرا كأنك أعطيتهم الدنيا بحالها فلا تصتصغر ما تقدمه بشكله المادي فهو يحمل لديهم المعاني الكثيرة.
  • الحرص علي ان تساعدهم على الحفاظ على صحتهم، وأن تعتني بها كما لو أنها صحتك تماماً، ولا تجعل الدنيا تشغلك بأن تحافظ عليهم اكثر من نفسك.
  • الحرص على أن تكون دائم الدعاء لهم سراً وعلانية وأيضاً أمامها فهذا يشعرهم بالرضا، والسعادة بأنهم أصلحوا تربيتهم وتظهر نتائجهم أمامهم بشكل فعلي.

لماذا نسعى كي نرضي والداي ؟

لا يمكن أن نمر في مقالنا كيف أرضي والداي دون أن نتحدث عن سبب ارضائك لوالديك، مع أن جميعنا نعلم جيداً كم بذلوا من طاقة وتعب من أجل وجودنا أولاً ومن أجل تربيتنا وراحتنا في الحياة، ومن أجل تلبية طلباتنا واحتياجاتنا: فكل أم وكل أب يعيشون يفكرون ليلاً ونهاراً من أجل مصلحة أبنائهم أولاً قبل كل شئ.

لذلك علينا أن نسعى جميعاً كأبناء أن نرضيهم ونسعدهم كما أسعدونا، هذا بالإضافة إلي أن بر الوالدين من أعظم وأجل العبادات عند الله بعد الصلاة على وقتها وفرض على كل مسلم ومسلمة أن ترضي والديها وتبتعد عن أن تنهرهما أو تعقهما  كما أوضح لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: سألت النبي -صلى الله عليه وسلم-:

أي العمل أحب إلى الله؟ قال: (الصلاة على وقتها، قلتُ ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قلتُ: ثم أي؟ قال: الجهاد في سبيل الله) [متفق عليه] فعقوق الوالدين يعتبر كبيرة من الكبائر التي حرمها الله سبحانه وتعالى وتسبب في هلاك العبد في الدنيا قبل الآخرة.

فكل من عق والديه يجد نفسه فالدنيا حيران غير موفق في أموره الدنيوية وغير محبوب في مجتمعه هذا بخلاف غضب الله عليه في الأخرة لذلك يجب علينا جميعاً صغاراً وكباراً أن نرضي والدينا.كيف أرضي والدي

 أدلة من القرآن والسنة تدل على واجب البر والإحسان إلى الوالدين.

  • – قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِيبِالصَّلاَةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (مريم: 30-32
  • وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
  • حض الشرع على زيادة برها، ورعاية حقها، (وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ)[لقمان:14].
  • وجاء رجل إلى سيد الأبرار الأطهار فقال: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال:” أمك “. قال: ثم مَن؟ قال:” أمك”. قال: ثم من؟ قال: “أمك”. قال: ثم من؟ قال: “ثم أبوك”. [رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة].
  •   وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [النساء:36]

كيف أرضي والدي

كيف تبرهما بعد موتهما؟

لا يتوقف بر الوالدين في حياتهما فقط بل بعد وفاتهما أيضاً،رحم الله كل أب وأم، فيمكنك برهما بعد موتهما بهذه الطريقة.

  • 1- الاستغفار لهما والدعاء:
  • كما قال صلى الله عليه وسلم “إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، وعلم ينتفع به، وولد صالح يدعو له”. [مسلم]. فكن دائم الدعاء لهم في صلاتك وفي كل وقت فهذا يصل إليهم في قبرهم.
  • 2- التصدق عنهما:
  • فالصدقة أجرها عظيم جدا فاحرص على عمل صدقة جارية لهما كأن تضع في مكان لا به ماء خزان مياه ينتفع به من يمر بهذا المكان ويعود الأجر علي والديك كلما شرب أو استنفع منه أحد أو أن تبني لهم مسجد أو تشارك ولو بالقليل في بنائه وغيرها من الصدقات الجارية التي يمكن توفيرها.