التخطي إلى المحتوى

كيف أعامل زوجي العصبي ، هذا هو محور مقالنا اليوم المقدم لكم من موقع قلمي تحديداً من قسم علاقات أسرية، حيث أن الحياة الزوجية هي حياة تقوم على المودة والحب والتفاهم بين الزوجين، ومن أهم الأسس السليمة لقيام الحياة الزوجية هو فهم الزوجين لكل منهما الآخر، والقدرة على التفاهم معاً، ولكن ما يتعب الحياة هو الزوج العصبي وقد تعجز المرأة عن احتوائه، ولا تعرف كيفية التعامل معه.

وخاصة أن الرجل العصبي لا يستطيع السيطرة على عصبيته ولا يفهم ما يقوله أثناء ثورة غضبه، ويمكن أن تكون عصبية الزوج بسبب أنه يريد لفت انتباه زوجته إليه لتهتم به.

والشخص العصبي هو شخص تكون ردة فعله حادة، حيث أن ذلك الزوج يكون غير قادر على تقبل أي كلام من الآخرين، لذلك من الضروري على الزوجة أن تعرف الأسباب التي تؤدي إلى غضب الزوج، وحرص الزوجة على تفادي أن تغضب زوجها، وعليها أن تحرص أنها لا تتحدث معه فيما تريده إلا في الوقت المناسب التي تري فيه الزوج هادئ ويمكن الحديث معه.

كيف أعامل زوجي العصبي

الزوج العصبي له طرق خاصة في التعامل معه لتفادي غضب الزوج، حيث يجب أن يتم معرفة شخصية الزوج للتعامل معه، ومن أهم أسس التعامل مع الزوج العصبي ما يلي:

1-اختيار الوقت المناسب للحديث مع الزوج

هناك وقت يكون الشخص غير قادر على تقبل أي كلام من الآخرين ، فمن الضروري أن تبتعد الزوجة عن الحديث مع الزوج أثناء وقت غضبه، وأن تتلاقى في الحديث في كلام يسبب له الغضب، وتعرف مزاجه، وإذا كان مشغولاً تتركه حتى يفرغ من عمله وتبدأ في الحديث معه.

اقرا ايضا  مفهوم تنظيم الأسرة

وتتلافى فتح أي مواضيع قد تكون سبباً في تعكير مزاجه، ومن الضروري أن تكون على معرفة بأسباب غضب الزوج والوقت الذي يغضب فيه الزوج حتى تتجنب هذا الوقت تماماً وتتعلم كيفية التعامل معه وامتصاص غضبه بالطريقة التي تثمر معه، حيث أن لكل رجل طبيعته الخاصة التي يختلف فيها عن غيره فعليك مراقبته والتعلم منه كيف تتعاملين معه وقت الضيق والحرج.

2-امتصاص غضب الزوج

يجب أن تحرص الزوجة على امتصاص غضب الزوج، فعندما يغضب يجب أن تحرص على تهدئة زوجها، والتخفيف من حدة غضبه، فعندما تجد زوجها غاضب وغير مستعد للنقاش عليها أن تبتعد عنه ولا تناقش معه حتي يهدأ، وعندما يغضب ويبدأ في الصراخ في وجه زوجته عليها أن تصمت ولا ترد عليه حتى لا تزداد حدة الأمر، وتتمالك نفسها، حتى لا تستفزه بأي موقف أو كلمة.

تفادياً للمشاكل فلا داعي للوقوف بوجهه دائما والتحكم في عرض الرأي مهما كانت عواقبه بل كوني لينة ورقيقة ولا تنسي أنك أنثى واخضعي له بالقول حتى تمتصين غضبه وتسعدي بحياة هادئة بعيدا عن الغضب المستمر ونوباته الغير متوقعة النتائج.

3-الإنصات والاستماع إليه

على الزوجة أن تحرص على الإنصات والاستماع إلى زوجها عندما يتحدث حتى لا تثير غضبه، لأن الزوج العصبي أكثر ما يغضبه هو عدم إحترام كلامه أو عدم الشعور به أو عدم الأنصات على كلامه، حيث يجب أن تحرص على التجاوب معه في الحديث لتشعره أنها مهتمة بما يقول ولا تبدو أنها غير مكترثة بحديثه مما يزيد الأمر تعقيدا وتذبل بذلك وردة الحب التي لم تجد من يسقيها ويساعد على نموها.

اقرا ايضا  تعريف العنف

4-الابتعاد عن كل ما يثير غضب

يجب أن تعرف الزوجة شخصية زوجها جيداً وتبتعد عن كل شئ يمكنه أن يتسبب في غضب زوجها، حيث يجب أن تحرص على الاستماع جيداً له، وإذا تسببت في غضبه بدون قصد عليه أن تحاول تهدئته وأن تبتعد عنه نهائياً وتحاول تجنب الرد عليه أو أن تكون تعبيرات وجهها مقتضبة.

ويمكن أن تبادره بقول كلمة جميلة وكل أمرأة تعلم جيداً ما يزعج زوجها وما يفرحه فتعلمي دائماً أن تكوني أبعد ما يكون عن نكده وعذابه وإثارته واستخدمي طرق الأنوثة التي لا تخيب أبداً مثل الدلع والدلال، فهو زوجك وحبيبك فاهتمي به وعوضيه عما فاته من ألم ومواجع في محطات الحياة المختلفة وكوني بلسما يطيب أيامه ولياليه ولا تكوني عائقا جديدا بجانب المتاعب التي يمر بها واهدئي وفكري قبلما تنطقين بكلمة قد تدمر حياتكما معا وحاربي من أجل بقاء هذا البيت.

5-اختيار الكلمات المناسبة للحديث معه

يجب الحرص على اختيار الكلمات اللطيفة والبعد عن الكلمات التي بدورها يمكن أن تثير غضب الزوج، وعندما يغضب يجب أن تصمت الزوجة حتي لا تزيد من غضبه، ومن الضروري الحرص على عدم استخدام كلمات استهزائية مع الزوج أو كلمات يمكنها أن تسبب الإحباط للزوج، بل يجب أن تتناقش مع الزوج بكلمات لبقة وبأسلوب هادئ وأن تستمع له في وقت غضبه، ولا تعلق على كلامه.

اقرا ايضا  علامات حب الرجل الصادق

وأن تحرص على متابعة تعبيرات وجهه لمعرفة ما يغضبه، ومعرفة ما يريده فلا تنسي أنك إمرأة رقيقة فتخيري مصطلحاتك معه واشعريه بالرقة في كل وقت فهو يتحدث مع أمرأته لا مع صديق العمل وكل هذا يتطلب منك جهد ولكن من أجل حياة رائعة لابد من البحث والتعلم والوصول لأفضل النتائج حتى تستمر الحياة وتنبع المحبة في قلبيكما.

6-كوني عاقلة

كوني فطنة أنك أنت عمود هذا البيت والمتحكم الأول فيه وعليك معاملة زوجك على أنه صغيرك الذي يحتاج إلى رعاية متكاملة حيث ذهب من حضن أمه ليرتمي في حضن إمرأة أخرى هي له الأم والحبيبة، والعشيقة، والصديقة والأخت فكوني كل أولئك دون تقصير .

وتعلمي كيف تمتلكين قلبه بل وكيانه كله وفي هذه الحالة سوف تكوني أول الفائزين حيث تنعمين بحياة ناعمة وتفاعل مرضي بينك وبين شريك حياتك وتظل عجلة الحياة هكذا دون مشاكل وحتى في حال وجود المشاكل التي لا يخلو منها بيت ستجدين نفسك قادرة على المواجهة حيث لديك مقومات كثيرة تساعدك على ذلك التحدي.