Save كيف أعيش حياة زوجية سعيدة – قلمي
الرئيسية / الأسرة / كيف أعيش حياة زوجية سعيدة

كيف أعيش حياة زوجية سعيدة

كيف أعيش حياة زوجية سعيدة
كيف أعيش حياة زوجية سعيدة

كيف أعيش حياة زوجية سعيدة ، إن الحياة الزوجية تعتمد بشكل كبير على الثقة والاحترام المتبادل بين الطرفين ويحتويه العطف والحنان من أثر ظروف الحياة اليومية ويأتي الاهتمام المتبادل ليحافظ على هذا البناء قوياً مترابطاً ومتماسكاً، فالزواج الناجح يتمثل في ترابط الأفكار والمشاعر بين الشريكين في هذا المشوار لمن يتساءل عن كيف أعيش حياة زوجية سعيدة ، ويعتبر ثمرة الزواج الناجح هو تأسيس أسرة مترابطة ومتفاهمة فيما بينها بحيث تكون اللبنة الأولى في مجتمع ناجح وسعيد.

لقد أوصى الله في كتابه العزيز على أهمية المودة والرحمة في الزواج في قوله تعالى: “ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّةً ورحمةً إنّ في ذلك لآيات لقوم يتفكّرون”، تستطيع المرأة بإعتبارها ربة البيت أن تدير المواقف والأزمات بحصافة وذكاء؛ لتستقيم أمور البيت، وتعبر الأسرة بسلام عبر محطات الحياة اليومية، كما إنه وجب علينا التنويه عن أهمية معالجة المشاكل الصغيرة داخل البيت قبل أن تتفاقم وتخرج أسرار البيت إلى الخارج مما يصعّب حل هذه المشاكل لتدخّل العديد من الأطراف في حلّها ويهدّد الحياة الزوجية بالانهيار.

نصائح زوجية-كيف أعيش حياة زوجية سعيدة

إعلم عزيزي القارىء أن الحياة الزوجية دائماً ما تمر بصعود وهبوط في حالاتها التي تارة تصبح صافية وتارة أخرى تملؤها العديد من الاضطرابات في حالة سؤالك عن كيف أعيش حياة زوجية سعيدة ، ومن هذا المنطلق نأتي إليك بعدة نصائح للحصول على زواج ناجح وسعيد في النقاط الآتية:

  • المبادرة في الصلح لحل المشاكل قبل أن تتفاقم حتى لو اضطر كلا الطرفين عن تقديم بعض التنازلات، ولقد جعل الله جنة الزوجة في رضا الزوج فاحرصي دائماً على مصالحته عند الغضب والتهدئة من روعه.
  • الحرص على التفاهم المبني على الصدق والاهتمام بمشاعر كلا من الطرفين، والالتزام بالتأدّب والاحترام المتبادل بين الطرفين، والتغاضي عن الأخطاء التي حدثت فيما سبق لكلا من الزوجين.
  • البعد عن مقارنة شريكك أو شريكتك بأي شخص آخر خارج إطار الزواج حرصاً على عدم الوقوع في مشاكل نحن في غنى عنها فلا يوجد شخص كامل لذا يتوجّب علينا الابتعاد عن البحث في صفات شريكك الناقصة لدى أشخاص أخرى.
  • الحرص على نظافة البيت والأولاد وترتيب أغراض البيت باستمرار مما يحسّن من نفسية الشريكين وينمي لديهم الشعور بالارتياح وإمكانية استكمال أعباء البيت الأخرى.
  • الحرص على احترام الأهل وكسب ثقتهم وودهم، والتأدّب معهم حتى إذا تسببوا في إزعاجك.
  • كسر روتين الحياة اليومي بتنظيم رحلة كلّ فترة بعيداً عن أعباء الحياة العملية والأسرية.
  • الحرص على مشاعر الحب المتبادلة حتى لا تدبل سريعاً وتموت في خضام الحياة السريعة.
  • الحفاظ على تأدية المشاعر الدينية في أوقاتها، ويفضل أن يبتدأ الزوجين بصلاة ركعتين في بداية حياتهما مع بعض؛ ليبارك الله لهم في حياتهم مع بعض، والمواظبة على قراءة القرآن وذكر الله.
  • الحفاظ على مساحة من الخصوصية، واحترام الأمور الشخصية لكلا من الزوجين، وعدم الضغط على الشريك لتفسير كل الأمور الغامضة عنك ولكن انتقي الأوقات لتفتح الحوار واحترام رغبة الشريك في عدم الخوض في بعض الأمور.
  • دلّل زوجتك من حين لآخر وعزّز لديها الشعور بأنها ملكة البيت وبيديها مقاليد سعادة البيت مما يساعد في تهيئة بيئة صحية وسعيدة.

علامات تضمن حياة زوجية سعيدة

تأتي نجاح العلاقة الزوجية بين الطرفين نتيجة الاستثمار في العمل الشاق والمثابرة في حل المشاكل المتعاقبة،والتعرّف أكثر على سمات بعضكم البعض لمزيد من التناغم في الحياة الزوجية ومعرفة كيف أعيش حياة زوجية سعيدة ؛ لذا نقدم لك بعض العلامات التي ترشدك إلى حياة زوجية ناجحة وسعيدة في النقاط الآتية:

  • ظهور المودة بشكل عفوي وتتمثل في عناق وتقبيل الشريكين من وقت لآخر وتقديم بعض الهدايا مما يحافظ على بيئة من العطف والحنان كما إنه يشعر الطرف الآخر بأنه شخص مرغوب فيه.
  • ظهور الحياة المرحة التي تملؤها بعض النكات والكثير من الضحك واللهو مع بعضكم كالأطفال مما يضفي جو ممتع على الحياة الأسرية.
  • ظهور جو لطيف يملأه الكثير من الحنان والعطف قي جميع الأحوال حتى مع ظهور المشاكل والنقاشات الحادة.
  • الاستمتاع بتمضية الوقت في وجود كلا الطرفين بجانب بعضهم البعض بدون أسباب واضحة نظراً لإتصالهم الوثيق ببعض والاعتراف بضرورة وجود الشريك الآخر في حياته.
  • الحفاظ على حدود الأدب في الشجارات والنقاشات الحادة المختصة بموضوع معين لا نحيد عنه.
  • الثقة المتبادلة في الحياة الزوجية وهل يكون الاعتماد بشكل كبير على شريكك وهل يمثل مصدر الدعم المناسب لك في معظم الأوقات.

عن أحمد العزونى

مدون مصرى عاشق لكل ما هو جديد فى الانترنت متخصص فى مجال العمل الحر وأسعى لاثراء المحتوى العربى من خلال مقالات هادفة ومفيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *