التخطي إلى المحتوى
كيف أنظم يومي في طاعة الله
كيف أنظم يومي في طاعة الله

كيف أنظم يومي في طاعة الله ، إن الله سبحانه وتعالى ، قد خلقنا ، وأنعم علينا بنعم كثيره لا تعد و لا تحصى ، و لكن الله سبحانه وتعالى ، سوف يحاسبنا على كل أفعالنا ، و كيف قضينا وقتنا .

أعمالنا الصالحة هي مرشدنا إلى طريق النجاة والجنة ، أما أعمالنا الخاطئة أو الفاسدة هي طريقنا إلى التهلكة .

فقد خلقنا الله تعالى لعبادته ، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز ” وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ” ، فلم يخلقنا الله تعالى لكي نسعى في الأرض فسادا ، و إنما إحسانا و عبادة له .

 على الإنسان أن يبتعد عن ارتكاب المعاصي والذنوب ، و أن يعمل لآخرته و يتقى الله ، ويطيعه حق الطاعة .

فيجب علينا استغلال أوقاتنا أفضل استغلال في عبادة الله ، و تنظيم أداء مهامنا اليومية ، و استغلالها في طاعة الله سبحانه و تعالى .

و سوف نتناول في هذا الموضوع ، الإجابة على تساؤلك لــ كيف أنظم يومي في طاعة الله .

ما هي أهمية الوقت في حياة الإنسان :

الوقت من أهم النعم التي منحها الله تعالى للإنسان ، و يجب عليه استغلالها استغلال صحيح ، فتنظيم الوقت يساعدنا على تنظيم حياتنا ، و يجعلها أكثر استقرارا و سعادة .

فعندما ينجز الإنسان شيء ما في حياته يشعر بالفخر ، و السعادة على ما فعله لأنه نتاج مجهود ، و تنظيم لوقته وجهده ، فما بالك باستغلال جزء من أوقات فراغنا المهدرة في الأمور الدينية و عبادة الله عز وجل .

كيف انظم حياتي المبعثرة:

الكثير منا يمشي بلا هدف يتمنى الوصول إليها ، أو غايه يريد تحقيقها في الحياة ، و يهدر وقته و لا يهتم به ، و لكن عليه أن يستغل هذه الأوقات في عبادة الله عز وجل ، و فعل الأعمال الخيرة مرضاة لوجه الله سبحانه و تعالى .

حيث أن ندم الإنسان على تضييع الوقت يعد المحفز الأساسي لتنظيم وقته و حياته ، و التقرب من الله عزو وجل ، عندما يتذكر الإنسان الأوقات التي فاتته في حياته ، و لم يستغلها استغلالا صحيحا فانه يشعر بالندم على كل اللحظات التي فقدها ، و لم ينجز فيها شئ ، و على كل الأوقات التي لم يقضيها في عبادة الله عز وجل .

و من ضمن الأسباب وراء ضياع الوقت هو عدم تحديد الهدف ،و التخطيط لأهدافنا احد أسباب ضياع معظم أوقاتنا ، فالشخص الذي لديه خطط ، و أهداف مستقبلية يستطيع انحاز أشياء كثيره مهمه في حياته .

كيف أنظم يومي في طاعة الله ، نصائح و إرشادات عامة :

  • الإكثار من الذكر و الاستغفار و الدعاء إلى الله عز وجل ، ليوفقنا في أمور ديننا و دنيانا .
  • الإخلاص في النية لله تعالى وحده لا شريك له احد .
  • الابتعاد عن المعاصي و الذنوب  ، والإكثار من المغفرة .
  • البر والإحسان للوالدين ، و معاملتهم معاملة حسنة  و الاقتداء بهم .
  • تعلم وثقيف النفس بالأمور الدينية و الدنيوية .
  • الرضا بما قسمه الله لنا ، و عدم النظر إلى حاجة الغير ، و الاقتناع بما رزقنا الله به .
  • قراءة الكتب الدينية المفيدة ، و الاطلاع على المعلومات الدينية المختلفة من اجل تنمية الثقافة الدينية لدى الشخص ، و إثرائها في أموزنا الدينية .
  • المساهمة في بعض من الأعمال التطوعية ، و مساعدة المحتاجين و المشاركة في الفرق التطوعية في المجالات المختلفة ، و بنوك الدم لمساعدة المحتاجين للوصول إلى أنواع الدم المختلفة مجانا ، و مساعده الأسر البسيطة في سد الاحتياجات الأساسية لها .
  • الذهاب إلى الندوات ،و المحاضرات الدينية من اجل الاطلاع و المعرفة ، مشاهده الفيديوهات التعليمة و حلقات الذكر على التلفاز ، أو على الأنترنت – الذي اصبح مصدر كبير للمعلومات – في وقتنا الحالي .
  • أداء الصلوات و العبادات الدينية في مواعيدها ، و التصدق و إعطاء الزكاة للفقراء .
  • قراءة القرآن الكريم ، و المداومة على قراءة جزء يوميا و الاستمرار على ذلك ، محاولة حفظ القرآن الكريم فهو خير صديق للإنسان في حياته و بعد مماته .
  • الاطلاع على سيرة رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و سلم ، و أصحابه رضى الله عنهم ، و الاقتداء بهم في أمور الدين والدنيا ، قراءة الأحاديث النبوية الشريفة و الاطلاع على الأحكام المختلفة .
  • الدعوة إلى بالمعروف ، و النهي عن المنكر ، و حث الناس على اتباع كتاب الله عز وجل وسنة نبيه عليه افضل الصلاة و السلام .
  • المداومة على قراءة أذكار الصباح و المساء لكي يحفظنا الله من أي أذي و سوء ، و نظل تحت رحمته و عفوه دائما .
  • قم بتطوير نفسك من خلال الدورات التي تخص أعمالك، وتحسين قدراتك ومهاراتك العملية.
  • ممارسة الرياضة فهي غذاء العقل والروح ، و قد أمرنا الله سبحانه و تعالى بالاهتمام بصحتنا و حياتنا .

والله سبحانه وتعالى سوف يحاسب كل  إنسان منا  على وقته ، و لذا يلزم المحافظة عليه ، و استغلاله فيما ينفعنا ـ و التقرب من الله عز وجل .

كيف أنظم يومي في طاعة الله :

كيف تبدأ بتنظيم يومك بطاعة الله سبحانه وتعالى .

صلاة الفجر هي أفضل ما يمكن أن يبدأ بها الإنسان يومه بطاعة الله سبحانه وتعالى ، فمن صلاها جعلت يومه صافيا جميلا يشعر فيه بالرضا ، و السماحة عن نفسه ، و من لم يصليها يشعر بضيق البال و النفس و عدم الراحة.

فمن المعروف أن النوم لفترة قليلة من الوقت بعد صلاة الفجر يقوى البدن ، و يجعلك تشعر بالنشاط طوال اليوم بشرط أن تكون النية صافيه لله عز وجل لتقوية البدن .

كيف اقضي وقتي في البيت:

  • معظمنا يقضي أغلب اليوم – فترة النهار – يعمل فيها خارج المنزل ، و أحاديث الرسول أن العمل عبادة إذا كانت نية الإنسان صافيه أن هذا العمل لوجه الله تعالى وطاعة له ، فكلنا نعمل من أجل توفير الرزق الحلال لأسرتنا لتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم ، و هذا بالنسبة للرجال .
  • أما بالنسبة للأمهات أو ربات المنازل فيظلون يعملون طوال اليوم داخل المنزل من أجل العناية بأولادهم ، و تربيتهم التربية السليمة الصالحة ، وهذا من أفضل العبادات عند الله سبحانه و تعالى .
  • أم بالنسبة للأولاد أو طلاب العلم فهم يجتهدون ، و يذاكرون ليحصلوا العلوم من أجل الانتفاع بها ليفيدوا بها أمتهم ووطنهم .

كيف اقضي يومي بدون ذنوب

  • من أقرب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى ، أن يقوم العبد بأداء الصلاة في وقتها ، فيشعر الإنسان بسعادة وراحة نفسية تامة عند أداء الصلاة في أوقاتها المحددة ، و يظل في رحمه الله طوال اليوم .
  • محاولة تخصيص ساعة على الأقل يوميا للجلوس مع الأسرة من اجل الاستماع إلى مشاكلهم ، و الحديث سويا ، و قراءة القران الكريم وتلاوته وحفظه ، الإكثار من العبادات ، و التنويع فيها و ذكر الله دائما طوال اليوم .
  • نعلم أنه في الوقت الحالي قد أخذت التكنولوجيا الكثير من أوقاتنا فنحن نضيع معظم أوقاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي ، ولا يمكن لأي فرد أن يحرم عليك استخدام هذه المواقع ، و لكن كن حذر ، و استخدمها فيما يرضى الله سبحانه و تعالى ، و لا تضيع الكثير من الوقت أمامها .

و إلى هنا نكون قد انتهينا بإعداد دليل مبسط لك عن افضل الطرق لـ كيف أنظم يومي في طاعة الله .

المصادر : ويكيبديا