التخطي إلى المحتوى

كيف اتعامل مع شخص يحبني ويتجاهلني، يقابل الكثير مثل هذا النوع من الحب الذي يثير الغضب داخلياً، ويثير الأسئلة، والتفكير في الأمر كثيراً، فكيف له أنه يحبني، ومع ذلك فإنه يتجاهلني، هل لعدم وجود حل للتقرب معاً، أم لاستثارة المحب، وجعله من يبدأ  أولاً في الحديث، والتودد، سنعرض عليكم الآن من خلال موقع قلمي أفضل المعلومات والطرق الرائعة لكيفية التعامل معه بحكمة، وبمهارة شخصية فائقة.

كيف اتعامل مع شخص يحبني ويتجاهلني

لابد أن تكون لدية لمسة فنية في التعامل مع من يحبك، ويتجاهلك مع التحلي بقدر من الذكاء وإليك الآن أفضل الطرق وفنون التعامل مع هذا النوع من الأشخاص.

  • أولاً يجب عليك التحلي بالثقة بالنفس، وعدم التفكير في منطقة لماذا هو يتجاهلني، كي لا تسبب لنفسك الإحباط.
  • تعامل مع برود هذا الشخص كأن شيئاً لم يكن، وكن شديد الحرص علي عدم اللحاق به أينما ذهب.
  • احرص علي عدم البدء في الحديث معه، وابتعد عن الالتفات إليه أثناء الحديث.
  • ابتعد دائماً عن التقرب إليه بأي حال من الأحوال، سواء كان تقرب جسدي، أو تبادل نظرات، أو إشارات، أو أي شئ من هذا القبيل، مما يشعره بأنك غير مهتم لأمره، فيبدأ هو بالتقرب منك.
  • عندما تكون في اجتماع مع الآخرين وأثناء وجوده، حاول تجنب الحديث معه، ولا توجه له كلام، بل اجعل نظراتك تمر عليه بأنه إنسان عادي لا يهمك كثيراً.
  • تجنب السؤال عليه مع أحد الأصدقاء أو الأقارب المشتركين خاصة إن كان بإمكانهم توصيل أسئلتك عنه.
  • إذا حدث ، وحاول أن يثير اهتمامك به بنطق بعض العبارات المقصودة لك، فلا تلتفت إليه، ولا تهتم، وكأن شيئاً لم يقال، وتجنب الرد عليه، أو حتي محاولة الدفاع عن نفسك، فأنت بذلك تثيره أكتر.
  • ستجده بعد هذه المحاولات، يبدأ مرة أخري في التقرب منك، كن ثقيلاً ولا تظهر له سعادتك، بذلك الأمر، بل تعامل بشكل طبيعي كما كنت، وستلاحظ أنه يزداد قرباً منك كلما تجاهلته أنت.
  • إن كنت تريد أن تتعامل مع بحب ابدأ في سحب تعاملاتك الجافية تدريجياً، حتي تصلا إلي درجة الحب الطبيعية بين أي اثنين بدون تكلف، أو تجاهل.