التخطي إلى المحتوى

كيف اكون بارده مع حبيبي

يعاني الكثير من النساء والفتيات من التوتر العصبي وهذا يكون له نتائج سلبيه في علاقتهم مع أزواجهم وتحدث المشاكل بينهم لذا من خلال موسوعة قلمي الشاملة عبر قسم تنمية المهارات الشخصية سوف نقدم بعض الحلول .

هناك صفات في كل إنسان يجب ان يغيرها خاصة إذا كانت تلك الصفات لها تأثير سلبي على حياته والناس المحيطة به ،من هذه الصفات التي يجب تغييرها هي العصبية المفرطة والبحث في أسبابها والتي قد تكون بسبب الظروف المحيطة به او أسباب مرضية متعلقة بأمراض القلب او الرئتين او اضطرابات الجهاز الهضمي او التعرض لحادث ما ..

نجد ان الشخص العصبي دائما سريع الخطأ ولا يستطيع التحكم في قرارته ، والتي تكون دائما غير صحيحة مما يؤدي إلى فقد بعض الأعمال ،وإثارة القلق والمشاكل في مكان دراسته او شغله كذلك فقد العلاقات الإنسانية بالناس المحيطة به او إثارة المشاكل مع الزوج في المنزل  .

كيف اكون بارده مع حبيبي

هناك بعض النصائح وذلك للحد من العصبية ومحاولة ان تكون شخص هادىء الأعصاب وهي كالآتي :-

  • ذكر الله كثيرا حيث قال تعالى “ألا بذكر الله تطمئن القلوب .
  • التفكير قبل قول شيء او فعل شيء حتي تسمح لنفسك باتخاذ القرار السليم وتقليل نسبة الخطأ.
  • إذا وجدت نفسك في حالة توتر وانت تتحدث خذ نفس عميق وبهدوء ومعاودة التحدث بشيء من الهدوء وعدم التسرع في التحدث .
  • محاولة الأخذ في الإعتبار حركات الجسد والتحكم فيها أثناء التحدث لمنع سوء الفهم .
  • البعد عن كل ما يثير القلق ومحاولة التفكير بشكل إيجابي في حل بعض المشاكل .
  • التقليل من الكلام فخير الكلام ما قل ودل .
  • التحدث بصوت منخفض وفي وضعية جلوس صحيحة حتي تتمكن من التحكم في حركات الجسم .
  • إذا شعرت إنك أخطأت فلابد من الإعتذار وذلك لتقليل حجم المشكلة وما يترتب عليها من نتائج سلبية .
  • الإبتسامة أثناء الحديث وذلك لأنه يبعث الشعور بالدفء والسعادة .
  • ممارسة بعض الأنشطة الرياضية والتي تقلل من التوتر العصبي والقضاء على السلوكيات السلبية .
  • أخذ القسط الكافي من الراحة وذلك لتصبح نشيطا وهادىء ومحاولة الوصل مع الآخرين سواء كان الأصدقاء او الأهل وذلك لتقليل وقت الفراغ والذي يثير المشاكل كما أن هذه العلاقات تجدد الحيوية بداخلنا وتبعث السعادة في أنفسنا.

وفي نهاية المقال أستطيع القول أن أكثر الأشخاص نجاحا في العلاقات الاجتماعية وأكثر إنتاج هم اللذين يتمتعون باعصاب هادئة وذلك بسبب قلة أخطائهم وجذبهم للآخرين.