التخطي إلى المحتوى

كيف تختار مهنة المستقبل ؟ بعدما ينهي الشخص مشوار حياته التعليمي و الجامعي، فأنة يبدأ مرحلة

أخرى تحتاج إلى تعب و مشقة منه و بذل المجهود و ذلك من اجل الوصول إلى ما يحلم به بصورة كبيرة.

حيث أن تحقيق الذات و الثقة بالنفس يكون مصدره الشخص نفسه لذا يجب أن تسعى لنفسك و لتحقيق حلمك

بصورة كبيرة جدا و يجب أن يكون هذا التعب نابع من داخل الشخص نفسه و ليس من داخل أي شخص آخر .

حيث أن الحياة العملية تختلف بصورة كبيرة جدا عن الحياة العلمية و أن ما سوف تختاره لمستقبلك المهني سوف

يستمر معك العمر كله.

و قد نواجه الكثير من الحيرة و الصعوبات أثناء اختيار مهنة المستقبل حيث أن كل وظيفة يكون لها عيوب و مميزات

و بالتالي يصعب الأمر على الشخص الذي يختار بصورة كبيرة و يجعله في موقف صعب بصورة كبيرة جدا.

كيف تختار مهنة المستقبل؟

و يبدأ الشخص بالتساؤل بينه و بين نفسه هل اختار الوظيفة التي تناسب الشهادة الجامعية الخاصة بي فقط

أم اختار وظيفة أخرى أحبها و استطيع أن اثبت نفسي بها بصورة أسرع و لكنها ابعد عن الشهادة الجامعية الخاصة

بي كل البعد .

هل اختار العمل في وظيفة حكومية روتينية أم اختار العمل في القطاع الخاص؟ هل أقوم بإنشاء بيزنس خاص

بي أم أبدء باكتساب الخبرة أولا؟

ما هو مجال العمل الأكثر طموحا؟

لذا فهذه الحيرة مر بها الكثير من الشباب بصورة كبيرة جدا و كل هذه التساؤلات من الطبيعي أن تمر برأس كل

شخص مر بهذه التجربة في حياته.

لذا سوف نعمل اليوم على تخفيف هذه الحيرة عليك و مساعدتك في اتخاذ القرار الصحيح و السليم .

كيفية اختيار وظيفة و مهنة المستقبل؟

أولا/ كيف تختار مهنة المستقبل؟

يجب أن يقوم الشخص بعمل نظرة مسبقة على سوق العمل و معرفة ما هي أهم القطاعات التي تحتاج إلى

عمالة و لديها مستقبل واسع و محاولة الانضمام إلى هذه المجالات و ما هي الوظائف التي لديها تشبع كبير

في العمالة و لا تقبل انضمام المزيد من القوى العاملة لديها .

ثانيا/كيف تختار مهنة المستقبل؟

يجب أن ينضم الشخص إلى المهنة التي يري انه يستطيع أن يقدم فيها المزيد و المزيد و أن يرى انه يستطيع

أن يثبت نفسه بجداره فيها و أن يكون من الأسماء و العلامات المميزة بها .

و هذا يجعله أكثر عطاء في المهنة و أكثر حبا و شغفا بها بصورة كبيرة و العكس صحيح حيث أن كلما كان الشخص

لا يحب وظيفته لا يستطيع أن يكون معطاء فيها و لن يكون قادر على تقديم المزيد فيها .

ثالثا /كيف تختار مهنة المستقبل؟

يجب أن يكون لدى الشخص رسالة في حياته و أن يكون الهدف من التوظف ليس فقط الحصول على الدخل

المادي و لكن أيضا يجب أن يحرص على أن يؤدى رسالة سامية و لعل من أهم الرسالات هو خدمه المجتمع

و تخفيف معاناة الشعب

 فعلى سبيل المثال المحامى ينصر المظلومين و يعيد إليهم حقوقهم المسلوبة منهم و أيضا هناك الدكتور

يشفى الآلام المرضي و يساعدهم في التخلص من أوجاعهم بصورة كبيرة و الوصول إلى درجة الشفاء المطلوبة

و أيضا الممرضات التي تسهر على راحة مرضاها و تكون لهم الدواء و شفاء الجروح و في النهاية يجب أن تختار القرار

بنفسك .

ذات صلة:

كيف أصبح مصممة ديكور

كيف تصبح إعلامي

كيف أنجح في حياتي الدراسية‎‏

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية