التخطي إلى المحتوى

كوكب الارض

رأى معظم علماء القدم :

كوكب الارض من علوم الفلك الذى شغلت معظم علماء القدم ، وقد عرف الإنسان أن الكواكب فى حركة دائرية عبر الفضاء عرفها الانسان منذ القدم وقد عرف أيضا أن الشمس تحتاج الى اثنا عشر شهراً  أى تقريبا سنة لكى تتم كل دورة من حركتها ، وقد عرف الإنسان أن معظم النجوم والكواكب الأخرى ثابتة لا تتحرك وقد عرف الأنسان أن الذى يتحرك من الكواكب هو شئ واحد وهى التى تشرق يوميا من جهة هذه الجهة تسمى الشرق وتختفى من جهة اخرى وهى التى تسمى الغرب ، وأن هذه النجوم والكواكب تحتاج يوما واحدا  أى حوالى 24 ساعة لكى تشرق وتتحرك من مكانها وتدور حول الأرض وتعود الى مكانها مرة أخرى فى نفس المكان الذى تحركت منه .

وقد أكدت الدرسات وعلم الفلك أن التفسير الحقيقى لهذة الظاهرة :

هى أن الأرض هى مركز الكون وعرف أيضا أن  جميع الكواكب والنجوم والشمس والقمر كل ذلك يدور ويتحرك حول الأرض بصوره دائمة ، وأكد ذلك الدوران العالم الفيلسوف الشهير بطليموس قائلا أن الأرض ثابته لا تتحرك وأنها مركز الكون وقد استمرت هذه الفكرة فى اذهان البشر حوالى أربعة عشر قرناً ، وعندما جاء العالم الفلكى الشهير نيكولوس كوبرنيكوس عام 1444م وأكد العالم نيكولوس أن الأرض تدور حول نفسها وحول الشمس وهذا السبب هو الذى أدى الى تعاقب الليل والنهار وهذة الفكرة وهذه النظريه هى الحقيقه وأكد ذلك العالم الفلكى غاليلوغاليلى عام 1543م حتى أصبحت هذه النظرية حقيقة علمية متفق عليها معظم علماء الفلك ، وأن الأرض هى التى تتحرك حول نفسها وحول الشمس .
وتبدأ الشمس بالدوران من جهة الشرق وأنها تدور عكس عقارب الساعة وهذا عند رؤيتها من القطب الشمالى .

كيفية دوران الأرض حول نفسها وحول الشمس

تتحرك الأرض من ناحية الفلك بحركتين أساسيتين :

1- دوران الأرض حول نفسها :

تدور الأرض حول نفسها بمعدل 23.5 درجة وأن هذا يعبر عن الإختلاف بين زاوية محور دوران الأرض وزاوية حركتها حول الشمس وهذا مما يحدث عملية الليل والنهار فهى تشرق من جهة الشرق مما يؤدى الى ظهور النهار وتغرب من الغرب مما يؤدى الى ظهور الليل ، وأن هذه الحركة حركة ظاهريه فهى تكون معاكسة للأتجاه الحقيقى لدوران الأرض ، وتحتاج الأرض لتدور حول نفسها مدة تصل الى حوالى 23 ساعه و57 دقيقة و 4 ثوانى لتنطلق من نقطة البداية وتعود مره ثانية الى هذه النقطه على نظام الساعة العاديه وهذا يعنى أن الوقت لدى الإنسان يتأخر مدة 3 دقائق فى كل يوم وأكد ذلك علماء الفلك لمعالجة ذلك التأخر يجب اضافه يوم جديد الى التقويم كل أربع سنوات وتسمى هذه السنة التى أضيف فيها ذلك اليوم بالسنة الكبيسه .

2- دوران الأرض حول الشمس :

تدور الأرض حول الشمس من جهه الغرب الى جهه الشرق أى عكس عقارب الساعة وأن الكرة الأرضيه بيضاويه الشكل بحيث تقع الشمس فى احدى بؤرتيه وتتم الدورة كاملة وتعود الى مكانها الأصلى بمدة تصل الى 365.25 يوماً تقريبا ، وعند اكتمال هذا الدوران تحسب السنة الميلادية وتتغير من سنة الى اخرى وأن دوران الأرض حول الشمس ليس له علاقه بتعاقب الفصول الأربعه ( الشتاء – الربيع – الصيف – الخريف ) وأن هذا الأعتقاد ليس بصحيح ، ولكن هو ميل محور دوران الأرض حول نفسها .

3- المسافه بين الأرض والشمس :

تتغير المسافه بين الشمس والأرض من بين نقطة البداية للأرض ونقطة النهايه للشمس  بأكثر من خمسه ملايين كيلومتر ، ومع هذا التغير تتغير أيضا سرعة دوران الأرض حول الشمس حيث أن عند اقتراب الشمس من الأرض تزداد سرعة دوران الأرض حول الشمس ، وعند ابتعاد الشمس عن الأرض يقل سرعة دوران الأرض حول الشمس وذلك بسبب زيادة وانخفاض القوة الجاذبية المؤثرة بها ، ومعدل سرعه دوران الأرض حول الشمس تبلغ تقريبا 108.000 كم/ساعه  وسرعه دوران الأرض حول الشمس تقدر بحوالى 940 مليون كيلومتر كل عام أى كل 365.25 يوم .

أسباب حدوث الفصول الأربعة :

يمكن تلخيص أسباب حدوث الفصول الأربعة فيما يأتي:

1- دوران الأرض حول الشمس مرة كل عام : 

فإذا لم تكن الأرض تدور حول الشمس لبقيت أحوال المناخ على وتيرة واحدة في كل مكان على سطح الأرض دون تغيير، أي يكون هناك صيف دائم في مكان وربيع دائم في مكان ثانى، وشتاء دائم في مكان ثالث، وهذا دليل على قدرة الخالق و نعمه التي لا تعد ولا تحصى على خلقه حيث يحدث التنوع المؤدي إلى كل مكان .

2- ميل محور الأرض:

لو لم يكن محور الأرض مائلا لوقعت آشعة الشمس عمودية فقط على خط الاستواء، ولظلت مائلة على بقية أنحاء الأرض على طول الزمان، وبذلك تصبح الحالة المناخية في كل بقعة من الأرض ثابتة دون تغيير ولا يكون للفصول الأربعة أي وجود.

3- ثبات ميل محور الأرض في اتجاه واحد : 

فإذا كان محور الأرض غير ثابت الاتجاه لجاءت الفصول الأربعة بغير ترتيبها الذي عرفناه ولربما تكرر الشتاء مثلاً أو الصيف في السنة الواحدة.

تفسير دوران الأرض حول نفسها

تدور الأرض حول نفسها السبب فى ذلك يرجع الى بداية الكرة الأرضية نفسها ونشئتها ، خلق الله تعالى الأرض وكانت على شكل أتربة تسبح فى الفضاء وهذا ما يسمى بالسديم وهى عباره عن جزيئات صغيره ظلت تقترب هذه الجزيئات الصغيرة من بعضها بسبب قوى الجاذبية المتبادلة التى تؤثر عليها ، فتتحول الى تكتلات صغيرة حيث أصبحت كل واحدة من هده التكتلات سحابة كثيفه تحمل ما معها من الأتربه والجزيئات حيث أوضحت بعض البحوثات أن هذه السحابه قد اجتمعت ككتله واحدة وهى الشمس ، وأما بالنسبة لباقى النجوم فهى انشئت من باقى الأتربه والصخور التى ظلت موجودة وتدور حول الشمس بعد ذلك تصادمت بعض الكتل والجزيئات الباقيه بعد أن تكونت الكواكب والنجوم تكونت هذه الجزيئات وتجمعت وتصادمت مع بعضها وصارت جسم وكتلة واحدة الى أن تكونت الكرة الأرضية .

بعد أن نشئت وتكونت الأرض ظلت مشحونة بطاقه حركيه كبيرة جدا هذه الطاقه ناتجه عن الجزيئات التى من خلالها تكونت الأرض ومن خلال التصادم الذى من خلاله نشئت الأرض كان هذا التصادم يولد زخماً وهذا الزخم ظل يدقع الأرض للدوران حول نفسها إلى الآن إذ لا توجد طريقة فى الفضاء ينشأ من خلالها هذا الدوران  ولكن هذا الدوران ناشئ عن عوامل إضافية تساهم فى دوران الأرض أهم هذه العوامل قوى المد والجذب الخاصه بالقمر التى تعطى للأرض قوة تجعلها تدور حول نفسها كل 24 ساعه تقريبا .

تفسير دوران الأرض حول الشمس

دوران الأرض حول الشمس توجد أسباب كثيره تتدخل فى عملية دوران الأرض حول الشمس وهذه الأسباب مشتركة فى جميع حركات الدوران الفلكية ، فهى تشمل أيضا دوران الكواكب حول الشمس ودوران القمر حول الأرض ومن أهم هذه الأسباب هو القوه الجاذبيه التى تربط بين هذه الأجسام فتتأثر الأرض بقوه جاذبيه تجعلها تدور حول الشمس من نقطة البداية وتصل الى هذه النقطة مره اخرى بعد 365 يوم وربع ، وتدور الأرض حول الشمس فى خط مستقيم أى عكس عقارب الساعه .

Save

Save

Save