التخطي إلى المحتوى

كيف تصبح شخصا جذابا ؟ من المؤكد أن هذا السؤال من الأسئلة التي تشغل بال كل شخص سواء رجل أو امرأة خصوصاً في مرحلة المراهقة والشباب، وقد يظن البعض أن الجاذبية تكون في المظهر الخارجي فقط؛ ولكن بالطبع هذا اعتقاد خاطئ تماما لأن المظهر يعتبر جزء وليس كل في جاذبية أي شخص، ومن خلال هذا المقال على موقع موسوعة قلمي الشاملة في قسم تنمية الشخصية والقدرات سوف نوضح إلى كل شخص كيف تصبح شخصا جذابا

كيف تصبح شخصا جذابا
كيف تصبح شخصا جذابا

كيف تصبح شخصا جذابا

الجاذبية تُعني التميز الذي يجعل أنظار الآخرين تتجه إليك بالتحديد دوناً عن أي شخص آخر، ويتطلب ذلك بعض المميزات التي توضحها لكم السطور التالية:

  • الاسلوب الجذاب في الكلام

طريقة الحديث وأسلوب الحوار الراقي الذي يعتمد على استخدام مصطلحات مفهومة خالية من أي إساءة أو تقليل من شأن الآخرين والابتعاد عن أسلوب السب أو استخدام كلمات غير لائقة سبب أساسي في جعل الشخص مميز ومحل احترام وتقدير من المحيطين به.

  • الثقة بالنفس والابتعاد عن الغرور

الثقة بالنفس عامل مهم جداً في حياة كل إنسان سواء في حياته الشخصية أو لجذب الآخرين إليه؛ حيث أن التحدث بقوة وثقة مع التمكن من المعلومات التي يلقيها على مسامع الآخرين واللباقة من أهم المزايا التي يجب أن يتمتع بها كل شخص، ومن ناحية أخرى؛ فإن الغرور من أهم الأسباب التي تفقد أي شخص جاذبيته وتأتي بنتيجة عكسية؛ حيث أنه بدلاً من أن يُصبح  شخصاً جذاباً يكون شخص غير محبوب ومنبوذ من الآخرين.

  • من تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه

على كل شخص راقي ومهذب وجذاب أن لا يكون متطفلاً على أي شخص آخر بل إن احترام خصوصية الآخرين وعدم التدخل في أمورهم أو حياتهم الخاصة من أهم الأسباب التي تجعل أي شخص جذاب ومحبوب.

كيف تصبح شخصا جذابا
كيف تصبح شخصا جذابا
  • النجاح في الحياة

سبب أساسي ورئيسي في الإجابة على سؤال كيف تكون جذابا ومحبوبا هو أن تكون شخص ناجح في حياتك ونموذج يُحتذى به على المستوى العلمي والعملي وأن تكون ذا دور إيجابي ومؤثر في المجتمع يترك بصمة في الحياة وهذا بالطبع كفيل بأن يجعلك شخص جذاب.

  • الأخلاق الطيبة

التحلي بمكارم الأخلاق مثل الصدق والأمانة وحب الخير وغيرها من الأخلاق الطيبة من أهم ما يجذب الآخرين تجاه أي شخص، ولذلك إذا أردت أن تكون مميزاً بمعنى الكلمة وجذابا فعليك أن تتحلى بالأخلاق الحميدة التي أوصت بها جمع الأديان السماوية.

  • المظهر اللائق

وأخيراً فإن المظهر الحسن واللائق أيضاً من أهم عوامل جذب الآخرين إلى أي شخص؛ ولا نعني هنا التكلف في المظهر أو الإفراط في استخدام وسائل التجميل أو ما إلى ذلك ولكن يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية وارتداء الملابس المناسبة ذات الألوان المتناسقة والحرص على مواكبة العصر في اختيار أشكال الملابس ولكن بما يتناسب مع العادات والتقاليد والمبادئ الشخصية والدينية.

ومما يجب ذكره أن كل العوامل التي ذكرناها في هذا المقال سواء الصفات الشخصية أو الأخلاق أو أسلوب الحياة أو المظهر لن تكتمل إلا إذا كان يزينها قدر من العقل والحكمة والتفكير السليم.