التخطي إلى المحتوى

سور القرآن  ، وترتيبها من الاشياء التى يرغب الكثير فى معرفتها ولهذا سوف نعرض عليكم كيفية الترتيب واتجاهات واراء علماء الفقة والدين .

المحتوى :

  • نزول القرآن الكريم .

  • العلماء واتجاهاتهم فى كيفية ترتيب القرآن الكريم .

  • كيف تم تسمية سور القرأن الكريم .

  • تم جمع القرآن بواسطة عمر بن الخطاب .

نزول القرأن الكريم :

من المتعارف علية أن القرأن الكريم تم نزولة بطريق الوحى الى اشرف خلق الله سيدنا ومولانا محمد صل الله عليه وسلم عن طريق أيات مفترقة ، وكان فى عصر سيدنا محمد صل الله عليه السور والايات تكتب على اوراق الشجر والعشب والرقاع والاحجار و العظام ، و كانت غير منظمه او مرتبة ولا حتى تم تجميعها فى كتاب واحد ، ولكن بعد سيدنا محمد صل الله علية وسلم قد قام الصحابة عليهم السلام بالاتفاق على تدوين القأن الكريم والعمل على ترتيبة كما أنزله الوحى الى الرسول عليه الصلاه والسلام ، وفق التعليمات التى قد قالها سيدنا محمد عليه الصلاه والسلام بخصوص مكان الايات والترتيب الواجب لها وهذا التدوين تم من اجل ان يتم الفاظ على القران الكريم من الضياع او التحريف وقد تم جمعه فى مصحف واحد فى عصر عمر بن الخطاب .

وكان القرآن الكريم يوحى الى قلب الرسول به ، والرسول يبلغه للصحابة ويقول لهم على موضع الايات ومن ثم يبلغهم على الترتيب ايضا وهذا يوضح ان الترتي ايضا من عند الله عز وجل .

العلماء واتجاهاتهم فى كيفية ترتيب  سور القرآن الكريم :

يوجد نوعان من الاتجاهات الترتيب التوقيفى ، ولترتيب الاجتهادى ولكن اغلب العلماء قد توجهوا الى الى الترتيب الاجتهادى وسوف نعرض الفرق بين الاثنين :

الترتيب التوقيفى  لسور القرآن الكريم :

هذا الاتجاه يكون ثابت من الله عز وجل لانه يأتى عن طريق الوحى الى سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ، فقد كان يتلقاه الرسول يتلقيه من سيدنا جبريل عليه السلام والصحابه يتلقوه من الرسول محمد ومن ضمن الادلة على هذا الكلام ما رواه الامام احمد ، عن عثمان بن أبى العاصى رضى الله عنه وارضاه قال : كنت كنت جالس عند رسول الله صل الله عليه وسلم اذ شخص ببصر ن ثم صوبة ، ثم قال : ( أتانى جبريل فأمرنى ان أضع هذه الاية فى هذا الموضع من السورة ) والاية هى {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسانِ وَإِيتاءِ ذِي الْقُرْبى} “النحل آية 90” .

الترتيب الاجتهادى لسور القرآن الكريم :

هو ان الصحابة يقوموا بالاجتهاد فى ترتيب القرآن الكريم ولكن الاجماع عليه ضعيف جدا .

كيف تم تسمية سور القرآن الكريم :

ولان ترتيب الايات يأتى توقيفيا من الله عز وجل ،فهذا يوضح ان الاسماء ايضا تاتى توفيقية ايضا لعدد السور التى تبلغ 114 سورة ، والدليل على ذلك ان ابن عباس رضى الله عنه عندما نزلت آخر أيه على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم {وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ} “البقرة آية281” فقال له سيدنا جبريل : ( يامحمد ، ضعها على رأس ثمانين ومائتي آية من سورة البقرة ) .

تم جمع القرآن بواسطة عمر بن الخطاب :

امر سيدنا عمر بن الخطاب بجمع كل الاوراق والاشجار والرقاع التى تم كتابتها فى عصر سيدنا محمد عليه السلام ، ومن ثم امر بكتابة الايات والسور بالترتيب الذى قاله الرسول سيدنا محمد صل الله عليه وسلم ، تم جمعه مرتب فى كتاب فى دار الخلافة ليكون مرجعآ للمسلمين .

ولكى تعلم السبب من وراء جمع القرآن الكريم هو :

  • عدد الشهداء الكبير جدا فى معركة اليمامة وكانوا معظمهم من حفظه القران الكريم .
  • ولكى يتم حفظ القران من الضياع .