التخطي إلى المحتوى

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة ، ساعدت التكنولوجيا الحديثة والثورة المعلوماتية الشريعة كثيرا، كما يسرت التقنية المعاصرة توصيل الإسلام لكل بقاع الأرض، ووفرت العلم الشرعي بشكل شامل وسريع، القرآن وعلومه المختلفة، نتعرف في هذا المقال من موقع قلمي من قسم معلومات إسلامية علي كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة.

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة
كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة

كيف خدمت الثورة المعلوماتية علوم الشريعة:

ساهمت الثورة المعلوماتية في خدمة العلوم الشرعية، كما ساعدت علي انتشارها وتوفيرها بأسهل الطرق، ونوضح ذلك في السطور التالية..

تيسير تعلم العلوم الشرعية:

ساعدت الثورة المعلوماتية في حفظ كثير من العلوم الشرعية، مثل التفسير والفقه وعلوم الحديث، إلي جانب الفروع الكثيرة للعلم الشرعي، كما ساهمت في تيسير تعلم تلك العلوم من خلال عدد كبير من المواقع المختصة بتوفير دراسة تلك المعلومات.
كما انتشرت في الآونة الأخيرة عدد من الجامعات الإلكترونية الخاصة بتعلم أساسيات الدين من العلم ، وتوفير تلك العلوم بشكل ومتدرج.

دعوة غير المسلمين وتعليمهم العلم الشرعي:

ساعدت الثورة المعلوماتية في توصيل رسالة الإسلام لبلاد كثيرة ليست مسلمة، ودعوة غير المسلمين فيها من خلال عشرات المواقع ، والتي أصبحت قائمة من أجل هذا الهدف، وعرفت غير المسلمين بالإسلام، وقامت بتزوديهم بما يحتاجونه من معلومات عن الدين وعن علوم الشريعة، ووفرت كل ذلك بلغة تلك البلاد.

سهولة الوصول للأحاديث الصحيحة:

أصبح هناك الآن عدد من المواقع الموثوقة للتأكد من صحة أحاديث رسولنا الحبيب الله عليه وسلم، فهناك مواقع خاصة بالأحاديث الشريفة، وتبين بالبحث درجة الحديث من كونه صحيح أو غير ذلك.

كما ساعدت التكنولوجيا الوصول تلك الأحاديث من خلال توفير المراجع الشرعية، والكتب المتوفرة في صورة .

تسهيل تعلم القرآن وضبط متشابهاته:

حثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم علي تعلم القرآن وتعليمه، فقَالَ:”خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ”( صحيح البخاري)، وساعدت التكنولوجيا في هذا الغرض كثيرا، فهناك العديد من المواقع الخاصة بتعلم القرآن وتجويده وعلومه المختلفة، والتي سهلت علي المسلمين بكل البلدان تعلم القرآن وتجويده، كما سهلت ذلك لغير الناطقين بالعربية.

كما أن هناك تطبيقات وبرامج كثيرة متاحة الآن لتعلم القرآن وضبط متشابهاته، مما يسهل الحفاظ إتقانه، وتعلمه بكل سهولة ويسر.