التخطي إلى المحتوى

لماذا سميت أسماء بذات النطاقين كان الرسول صلى الله عليه وسلم، نبراساً أضاء دنيانا ونشر ديننا الحنيف في مشارق الأرض ومغاربها بخلقه الحسن ولسانه الطيب، وقد فاضت محبته لكثير من تابعيه منذ علي بن أبي طالب كرم الله وجهه الذي آمن به وهو لا يزال طفلاً ، ثم السيدة خديجة رضي الله عنها وارضاها ، حتى صديق الصدق أبي بكرٍ الصديق رضي الله عنه وأرضاه، زمن هنا تنبع حكايتنا عن ابنته أسماء التي كان لها عظيم الأثر في رحلة النبوة، فسنغوص بين صفحات ذلك التاريخ المشرق لنتعرف على هذه المرأة المؤمنة ونجيب عن تساؤل كل من قرأ سيرتها  لماذا سميت أسماء بذات النطاقين.

من هي أسماء : 

هي أسماء بنت أبي بكرٍ بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مره بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك القرشية التيمية، لديها ثلاثة أخوة وأختان وأمها هي قتيلة بنت العزي.

 

حياة أسماء بنت أبي بكر :

ولدت أسماء قبل الهجرة النبوية بسبع وعشرين عاماً وكانت من أوائل النسوة اللائي آمن برسالة الإسلام ، تزوجت من الصحابي الجليل الزبير بن العوام قبل أن يهاجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد اتسم زوجها بالغيرة الشديدة عليها حتى من أقرب الناس إليها.

هاجرت أسماء إلى يثرب وهي تحمل جنينها الأول عبد الله فسعد به المسلمين كثيراً فقد كان أول مولود للمسلمين بعد الهجرة، ثم أنجبت من بعد ثلاثة صيبه وثلاثة إناث ،لم تدم حياة أسماء مع زوجها الزبير لشدة غيرته وشخصيتة القوية ، حيث حدث خلاف بينهما ولما حاول ابنها التدخل حلف والده اليمين إن دخل فأمه طالق فدخل الولد ليحرر والدته من ييده ووقع الطلاق.

أبناء أسماء بنت أبي بكر: 

  • عبد الله.
  • عروة.
  • المنذر.
  • أم الحسن.
  • خديجة.
  • عائشة.
  • المهاجر. 

وفاة ابنها عبد الله :

لم تدم خلاف عبد الله بن الزبير طويلاً بعد أن بايعته كافة الولايات على البيعة في عام 64 هجرياً وبعد ان رفضت بعضها بيعته في بلاد الشام استولى الأمويين على المدينة المنورة وحاصره الحجاج بن يوسف الثقفي بأمرٍ من عبد الملك بن مروان في مكة،ولما تخاذل عنه أصحابه ذهب إلى أمه أسماء ليقص عليه ما حل به ، فما كان ردها سوى إن كنت ترى نفسك على صوابٍ فتابع قضيتك وأكمل ما حاربت لأجله وإن كانت الدنيا قد غرتك فقد ضللت الطريق وخسرت الدنيا والآخرة، فقبل وجه أمه وتركها ليكمل مشواره ولم تمضي أيام طوال حتى هجم الجيش على مكة وتوفي عبد الله ، وما أن حصلت والدته على جثته فغسلته وطيبته وصلت عليه ودفنته فعاشت بعده لبضع أيامٍ ثم صعدت روحها للرفيق الأعلى.

لماذا سميت أسماء بذات النطاقين:

لما هاجر والدها ابو بكرٍ الصديق رضي الله عنه وأرضاه ذهب إليها أبو جهل ومعه نفرٌ من المشركين فلما سألها عن أبيها وكان ردها أنها لا تعلم أين هو رفع يده فلطمها على خدها فقد كان فظاً غليظاً، لما خرج أبوها مع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى غار حراء ليلاً ، ولم يترك من ماله شيئاً في المنزل إيماناً برسالة صديقه وحبيبه صلى الله عليه وسلم كانت أسماء هي من تذهب في الخفاء لتقدم لهم الطعام فلما جهزته ولم تجد ما تضعه في شقت خمارها نصفين لتضع في أحدهما الماء وفي الآخر الطعام فلما رآها رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم قال لها بأن الله سيبدلها بنطاقها هذا نطاقين في الذين لذا سميت أسماء بذات النطاقين.

لمزيد من المعلومات الدينية يمكنكم متابعتنا على موقع قلمي

مزيكا توداى

|

مسلسلات تركية