التخطي إلى المحتوى

ما فائدة النوم المبكر ، سؤال يتبادر إلى أذهاننا جميعاً وسنساعدكم اليوم في منصة قلمي في الإجابة عليه، حيث تتعدد فوائد النوم المبكر للأطفال والطلبة والكبار وللمرأة والرجل وجمال البشرة، ذلك بالإضافة إلى فوائد النوم المبكر للعقل وجسم الإنسان وصحته النفسية وإنتاجه.

ما فائدة النوم المبكر:

يقول تعالى في سورة النبأ: (وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11))، في هذه الآية الكريمة التي نزلت على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام منذ حوالي ألف وأربعمائة وتسعة وثلاثون عاماً إعجازاً علمياً أثبتته الدراسات الحديثة والتي أكدت فائدة النوم المبكر في الساعات الأولى من الليل؛ حيث ثبت علمياً أن النوم يفضل أن يكون قبل الساعة الحادية عشر مساءً لأسباب عديدة سنوضحها في الفقرة التالية.

فوائد النوم المبكر والاستيقاظ المبكر وأضرار السهر:

  • فوائد النوم المبكر للأطفال عديدة؛ حيث أن هرمون النمو يتم إفرازه أثناء النوم؛ فكلما زادت ساعات نوم الطفل كلما ساعد ذلك على زيادة وزنه بسرعة ودون الحاجة للأغذية الغير صحية.
  • النوم المبكر مفيد جداً لتجدد خلايا الجسم حيث أن تجديد الخلايا يتم أثناء النوم، مما يساعد على الاستيقاظ بكامل الطاقة والنشاط.
  • النوم المبكر يساعد على صفاء الذهن وقوة العقل والتركيز بدون الحاجة لاستخدام المنبهات المحتوية على الكافيين مثل: الشاي والقهوة، وبالتالي يقي الإنسان من أمراض ارتفاع ضغط الدم والسكر واضطرابات النوم الذي يسببها استخدام الكافيين ومنتجاته.
  • النوم المبكر يقوي مناعة الجسم ويزيد من قدرته على مقاومة الأمراض.
  • النوم مبكراً يجعلك تحتاج عدد أقل من ساعات النوم كي تصبح متيقظ في النهار بكامل نشاطك؛ حيث أن النوم في ساعات الليل الأولى الساعة فيه تعادل ساعتين من ساعات النوم بعد الثانية فجراً.
  • ثبت علمياً أن خلايا الجسم تتجدد أثناء النوم خاصة في الساعات الأولى من الليل مما يجعل النوم المبكر ضرورة للصحة الجيدة.
  • النوم المبكر ضرورة لكل من يفكر بعمل حمية غذائية لإنقاص الوزن؛ حيث أن أمهر أطباء معالجة السمنة والرجيم يشترطون أن تكون آخر وجبة هي وجبة العشاء وتكون في الساعة السابعة مساءً، فمن ينام مبكراً يستطيع الالتزام بهذا الشرط، أما من يتأخر في النوم فبالتأكيد سيحتاج أكثر من وجبة في آخر الليل حيث يكون معدل الحرق منخفض جداً مما يؤدي للإصابة بالسمنة.
  • هرمون النوم (الميلاتونين) هرمون يتأثر بالإضاءة كما ثبت علمياً ويتم إفرازه بكثرة في ساعات الليل الأولى ويقل كلما زادت الإضاءة، لذلك ينصح بتجنب الموبايل والكمبيوتر قبل النوم لما تسببه إضاءتهما في قلة إفراز هرمون النوم وحدوث الأرق واضطرابات النوم، بالإضافة للتوتر الناتج عن استخدامهم.
  • ولأن هرمون الميلاتونين ليس مسئولاً عن النوم فحسب ولكنه يساعد في عمليات الحرق ويعمل كمضاد للالتهابات والأكسدة، لذلك فقلة إفراز هذا الهرمون يؤدي إلى العديد من الأمراض منها زيادة الوزن وارتفاع الكوليسترول بدرجة كبيرة.
  • للنوم المبكر فوائد كبيرة لنضارة البشرة وجمالها، فقلة النوم في الساعات الأولى من الليل تؤدي إلي جفاف الجلد والبشرة وظهور علامات التقدم في السن مبكراً على النساء، لذلك ينصح بالنوم مبكراً عدد ساعات لا يقل عن 6 ساعات وذلك للحفاظ على نضارة البشرة وجمالها والذي لا يتحقق بالمكياج والكريمات فقط ولكن النوم عامل أساسي فيه.
  • النوم المتأخر يعمل على حدوث خلل في الساعة البيولوجية للإنسان مما يسبب اضطرابات النوم ويؤدي لحدوث الأرق في كثير من الأحيان.
  • السهر وإضرابات النوم ثبت بالدليل العلمي أنها أحد أسباب زيادة معدل الإصابة بأمراض القلب مثل الرجفان الأذيني والنوبات القلبية والسكتة القلبية.
  • النوم المبكر يساعد الإنسان على القيام ليلاً لأداء صلاة القيام وصلاة الفجر، أما إذا تأخر الإنسان في نومه فمن المستحيل عليه أداء صلاة القيام، وإن قام لصلاة الفجر فلن يؤديها وهو متيقظ خاشع في الصلاة.
  • يقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: اللهم بارك لأمتي في بكورها حيث دعا عليه الصلاة والسلام بالبركة لأمته في ساعات النهار الأولى كي يستقبلوا اليوم من أوله في العمل .
  • تحسين الحالة النفسية للإنسان والتغلب على الاكتئاب لما يزيده النوم المبكر من طاقة إيجابية في الجسم.
  • تأثير النوم المبكر لا يقتصر على الفرد فقط ولكن أثره الإيجابي يمتد ليشمل المجتمع بأكمله؛ حيث يعطي النوم المبكر القوة والنشاط لإنجاز الأعمال مما يزيد من الإنتاج ويحقق الرفاهية للجتمع ككل.

طريقة النوم مبكراً:

بالطبع ستواجه العديد من الصعوبات النفسية كي تغير عاداتك اليومية في النوم المتأخر، ولكن من السهل تغيير تلك العادة واستبدالها بالنوم المبكر والاستيقاظ المبكر ، ويمكنك ذلك باتباع النصائح التالية:

  • الاستيقاظ مبكراً ومقاومة أي شعور للنوم أثناء النهار، وقتها ستجد نفسك تحتاج النوم في وقت مبكر، ويمكن القيام ببعد التمارين الرياضية في فترة المساء مما يجعلك متيقظاً بالنهار ويساعدك على النوم ليلاً.
  • عدم تناول الطعام قبل النوم بساعة على الأقل مما يساعد على النوم الهادئ الخالي من أي مشاكل في الجهاز الهضمي، ويمكن شرب كوب من الحليب الدافئ قبل النوم لمن لا يعاني من أمراض القولون أو كوب من الزبادي أو اللبن الرايب لمن يعاني من القولون.
  • التوقف في الأيام الأولى عن شرب المنبهات مثل الشاي والقهوة؛ حتى تستطيع النوم بدون مشاكل.
  • التوقف عن مشاهدة الأخبار وأفلام الرعب قبل النوم حتى تسطيع الدخول في النوم بهدوء.
  • عدم استخدام الجوال والكمبيوتر قبل النوم بفترة لا تقل عن ساعة، وذلك لما سبق وذكرناه من تأثير الضوء على عدم إفراز هرمون النوم، ويمكن استبدالهما بقراءة كتاب ورقي.
  • تخصيص ورد يومي من القرآن الكريم تقرأه قبل النوم مما يساعدك على النوم الهادئ.
  • تحديد موعد ثابت للذهاب إلى الفراش والنوم كل ليلة؛ وذلك هام جداً لضبط الساعة البيولوجية للجسم فتجد هرمون النوم يتم إفرازه يومياً في هذا الموعد.
  • جعل الفراش للنوم فقط وعدم الجلوس عليه في أوقات أخرى أثناء اليوم؛ وذلك يساعد الجسم على النوم بمجرد الذهاب إلى الفراش.
  • الاستحمام بماء دافئ قبل الذهاب للنوم مباشرة.

في نهاية مقالنا نرجو أن نكون أجبنا على سؤال ما فائدة النوم المبكر؟، ونتمنى من زوارنا الكرام أن يغيروا عادة السهر ويستبدلوها بالنوم المبكر ويتركوا لنا تعليق يوضحوا لنا فيه تجربتهم والطرق التي اتبعوها ليستطيعوا النوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً.