التخطي إلى المحتوى

الحديد، يعتبر الحديد من المعادن التي توجد في النباتات والحيوانات، وجميع الكائنات الحية، والحديد من المكونات الأساسية للهيموجلوبين المتواجد في خلايا الدم الحمراء، وهو من البروتينات المسئولة عن نقل الأكسجين المتواجد في الرئتين لجميع أجزاء الجسم، عندما تكون نسبة الحديد في الجسم أقل من الطبيعة لن يحصل الجسم على نسبة أكسجين تكفيه، والحديد يدخل تكوين الكثير من البروتينات والأنزيمات الأخرى، وقلة الحديد يتسبب في التعرض للإصابة بفقر الدم الذي يحدث عن عوز الحديد (Iron deficiency anemia)، و زيادته في الجسم سوف يؤدي إلى حدوث أضرار كثيرة، ومن الممكن أن يتعرض الشخص لتسمم الحديد، والكثير من المشاكل.

مصادر الحديد في الفواكه

جميع الأشخاص في الغالب لا يفكرون بالفواكه على أنها مصدر للحديد، ولكن بعض الفواكه يوجد بها نسبة كبيرة من الحديد، أهمها:

  • القراصيا أو البرقوق: القراصيا يوجد لها أهمية في تليين الأمعاء، فتحمي الجسم من التعرض للإصابة بالإمساك وتعالجه أيضاً، وتحتوي على الحديد وهي مصدر جيد له، ويوجد بعصير القراصيا بالأخص 3 ملغ من الحديد في كل كوب، أي ما يعادل 17% من النسبة اليومية التي يحتاجها الجسم، والقراصيا نفسها ليس بها كمية كبيرة من الحديد مثل عصيرها، وهي تحتوي علي نسبة من الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين ب6، والمنغنيز.
  • الزيتون: الزيتون يعتبر من المصادر الغنية بالحديد، إذ يوجد ب 100 غرام من الزيتون 3.3 ملغ من الحديد، والتي تعادل 18% من النسبة اليومية التي تلزم الجسم، والزيتون يعد من المصادر الجيدة بالألياف، والدهون الصحية، والفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين أ وفيتامين ه، ويوجد له فوائد صحية كثيرة مثل الحماية من التعرض للإصابة بأمراض القلب.
  • التوت: الكوب الواحد من التوت يوجد به 2.6 ملغ من الحديد، وهي تمثل 14% من النسبة اليومية التي يحتاجها الجسم، والحديد من المصادر الجيدة بفيتامين جـ ، والكوب الواحد منه يوجد به 85% من النسبة اليومية التي يحتاجها الجسم من فيتامين جـ، ويوجد به أيضاً مضادات الأكسدة، التي تعمل على الحماية من التعرض للإصابة بأمراض القلب والسكري، وعدد من أنواع السرطان.
  • الفواكه المجففة: الفواكه المجففة يوجد بها الحديد، نصف كوب من الخوخ المجفف يوجد به 1.6 ملغ من الحديد، ونصف كوب من الزبيب المجفف يوجد به 1؟4 ملغ من الحديد، ونصف كوب من المشمش المجفف يوجد به 1.2 ملغ من الحديد.

مصادر أخرى للحديد

تنتشر مصادر الحديد بكثرة أشكاله، الحديد متواجد منه شكلين وهما: الحديد الهيمي (Heme Iron) المتواجد في مصادر الحيوانات، والحديد اللاهيمي (Non-heme Iron) المتواجد في المصادر النباتية،  وفي الغالب يقوم الجسم بامتصاص الحديد الهيمي بشكل أكبر من الحديد اللاهيمي، من مصادر الحديد:

مصادر الحديد الهيمي:

  • المحار.
  • كبد البقر، وكبد الدجاج.
  • بلح البحر.
  • سمك السردين.
  • اللحوم.
  • الديك الرومي.
  • البيض.

مصادر الحديد اللاهيمي:

  • المكسرات.
  • البطاطا المشوية بقشرتها.
  • بذور اليقطين.
  • الفاصولياء بجميع أنواع.
  • العدس.
  • أنواع من حبوب الإفطار.
  • الحمص

وظائف الحديد

الحديد هام جداً ومفيد لكل خلايا جسم الإنسان، ويوجد له الكثير من الوظائف أهمها:

  1. إمداد الجسم بالطاقة: الحديد معروف بأهميته في حماية مستويات الطاقة في الجسم، لأهميته في إنتاج هيموجلوبين الدم، والذي يمنح جميع خلايا الجسم الأكسجين الذي يحتاجه لبعض عملياته الحيوية.
  2. عمليات الأيض: يتم إستعمال جزء صغير من الحديد المخزن في الجسم، لكي يتم صناعة بروتينات هامة في تنظيم عمليات الأيض.
  3. المناعة: الحديد متصل بصورة مباشرة مع الإستجابة المناعية للبكتيريا والكثير من العدوى، وهو يساعد في محاربة الإلتهابات في الجسم.
  4. تصنيع الكولاجين: الحديد يعتبر جزء من البروتينات التي تساعد في إنتاج الكولاجين، الذي يعد من أساس الأنسجة الضامة المتواجدة في جسم الإنسان.

القيمة اليومية الموصى بها من الحديد

الفقرة التالي تساعد في توضيح القيمة اليومية اللازمة من الحديد لفئات متنوعة من الأشخاص:

فئة الرجال من سن 19 عام أو أكبر من ذلك تكون القيمة اليومية للحديد لهم 8 ملغ كل يوم، وفئة الرجال من سن 19-50 عام تكون القيمة اليومية للحديد لهم 18 ملغ كل يوم، والسيدات أمبر من 50 عام القيمة اليومية لهم 8 ملغ كل يوم.

ومن المهم ذكره أن السيدات اللاتي تكون أعمارهم من 19 إلي 50 عام، يلزمهم كمية كبيرة من الحديد عن الرجال الذين يكونون في نفس السن، وهذا يكون بسبب الدورة الشهرية، لأنه يحدث خسارة للدم وقتها فهذا يعمل علي رفع حاجتهم للحديد، والمرأة الحامل يلزمها كميات أكبر من الحديد، لكي ينمو الطفل بشكل سليم، فيزيد من احتياجاتها من الحديد، ومن المهم أن تكوني حذرة عند أخذ المكملات الحديدية الغذائية، وهذا لأن تناوله بكثرة سوف يؤدي إلي حدوث سمية الحديد، فمن المهم أخذها بعلم الطبيب المعالج، والحد الأقصي الذي لا يجب على أحد تجاوزه 45 ملغ من الحديد.

نقص الحديد

يحدث قلة في كمية الحديد عندما لا يكون في الجسم النسبة الكافية منه، فيتسبب نقصانه في حدوث قلة لعدد خلايا الدم الحمراء لنسبة غير طبيعية، فيكون ذلك في عدم وصول النسبة الكافية من الأكسجين لخلايا وأعضاء الجسم المتبقية، وهذه الحالة تعرف بفقر الدم Anemia، التي تكون بسبب سوء التغذية، أو السير على نظام غذائي يمنع تناول مجموعات وعناصر غذائية، أو التعرض للاصابة بأمراض الأمعاء الالتهابية Inflammatory bowel disease، أو زيادة الاحتياج للحديد خلال فترة الحمل، وخسارة الدم إذا كانت الدورة الشهرية للمرأة كثيرة، أو خسارة دم نتيجة نزيف داخلي، فيتسبب بالشعور بالإرهاق، وتغير لون الوجه ويصبح شاحب اللون، وضيق التنفس، والإحساس بالدوار والصداع، ومن الممكن أن قلة الحديد في الجسم تكون سببا لحدوث جفاف وتلف للبشرة والشعر، وهشاشة في الأظافر.

يجب على الشخص القيام بعمل فحوصات ضرورية لكي يتم معرفة مستويات الحديد لديه، وأنه من الممكن أن يصاب بفقر الدم الذي يكون بسبب قلة الحديد، عند ذلك يقوم الطبيب المعالج بإعطاء المريض مكملات الحديد الغذائية، ومن الممكن تناول عصير البرتقال بعد تناول المكمل الغذائي للحديد، لكي يعمل علي تحسين إمتصاص، وأيضاً عدم تناول الأغذية التي لها ضرر معه أو   تخفف من كميته الممتصة مثل الشاي، والقهوة، والأغذية التي يوجد بها الكالسيوم، وتناول الأغذية التي يوجد بها حديد مهمة جداً في زيادة قيمة الحديد نسبته الطبيعية.