التخطي إلى المحتوى

ما هي شبكة العنكبوت ؟ يعتبر العنكبوت واحد من الحيوانات الصغيرة ذو ثمان أرجل، يوجد منه الكثير من الأشكال والاحجام المختلفة، والبعض منها لديه قدرة على تغيير لونه حتى يصبح متناسب مع ما يحيط به، ويوجد العديد من الأمور التي تجعل العنكبوت لا ينتمي إلى فصيلة الحشرات أهمها أن له ثمان أرجل والحشرات عامة لها ستة أرجل، إضافة إلى الاجنحة التي توجد في الحشرات ولا نجدها في العناكب، كما يقوم العنكبوت بإفراز شبكة حريرية وهذا ما سوف يحدثكم عنه قلمي في الاسطر القادمة هي شبكة العنكبوت.

ما هي شبكة العنكبوت؟

يطلق على شبكة العنكبوت العديد من الأسماء المختلفة منها بيت العنكبوت، أو نسيج العنكبوت، والبعض يطلق عليه الهلل، ولقد تم العثور عليها منذ قديم الأزل، ويتم من خلال هذه الشبكة القبض على الحشرات المختلفة التي يتخذها العنكبوت على أنها غذاء له.

في بداية الأمر كان الهدف الأساسي من عمل هذا النسيج الحريري ليكون حماية لأجساد العناكب، ولكنها مع الوقت غيرت هذا الهدف وبدأت تستخدمه للصيد للحصول على الغذاء الخاص بها.

يتم انتاج هذا الحرير من مغاز العناكب التي توجد في الجزء السفلي من البطن، ويتغير النسج على حسب الهدف الذي تم إنتاجه من أجله فإنه يكون لزج إذا كان بهدف الصيد حتى يعمل على محاصرة الفريسة، ويمكن أن يكون بهدف حماية العنكبوت وبيضه، وغير ذلك أيضًا فبعد أن تم عمل العديد من الدراسات حول هذا الأمر تبين أنه يوجد ما يصل إلى ثماني أنواع يمكن أن تقوم العناكب بإنتاجها وهذا النوع في الغالب يكون له أربع أزواج من المغازل.

ما هي تغذية العناكب ؟

إن الغذاء الأساسي للعناكب هي الحشرات الأخرى التي تتمكن من الإيقاع بها في قيود النسيج الخاص بها مثل: البعوض، والذباب، والجراد، بل أنه يوجد بعض أنواع العناكب تتغذى على صغار الضفادع، أو الفئران ذات الاحجام الصغيرة، أو الأسماك الصغيرة، البعض منهم يتغذى على أنواع العناكب الأخرى.

أين أماكن وجود العناكب ؟

دائمًا ما تبحث العناكب على الأماكن التي تجد به الطعام لتعيش بها؛ لهذا فإنها لا يوجد لها مكان محدد يمكن أن تجدها في الكهوف، أو في الحقول، أو في المزارع، أو الصحراء، أو على الجدار، ويمكن أن توجد في المخازن والأماكن المهجورة، وبعض أنواع العناكب تعيش في الماء.

ما هي أنواع العناكب وحجمها؟

بعد أن تم عمل العديد من الدراسات تبين أنه يوجد ما يصل إلى 100000 نوع مختلف من أنواع العناكب، ويوجد البعض منه صغير في حجم الدبوس، والبعض الآخر يكون كبير ما يزيد عن حجم كف الأيد.