التخطي إلى المحتوى

ما هي فوائد الزنجبيل وطريقة استعماله ، يستخدم الزنجبيل منذ القدم لفوائده المتعددة، ويدخل كنوع من البهارات والتوابل في عدة أطعمة لإضفاء الطعم المميز لها، وهو عبارة عن نبات عشبي جذري، وتحتوي جذوره على زيوت طيارة، لها رائحة نفاذة ذات طعم لاذع، وينتشر الزنجبيل في بلاد الهند وسريلانكا والصين والمكسيك وجامايكا وباكستان واليابان، كما يزرع في بعض أجزاء الشرق الأوسط وإفريقيا، وللزنجبيل خصائص علاجية كثيرة، مثل معالجة الإسهال والقيء والغثيان، كما يساعد في تحسين عملية الهضم، واليوم من قسم فوائد الاعشاب من موقع قلمي سوف نتعرف علي فوائد الزنجبيل، وطريقة استعماله.

ما هي فوائد الزنجبيل وطريقة استعماله:

سنتعرف في السطور القادمة علي فوائد الزنجبيل المتعددة، وكيفية استعماله.

فوائد الزنجبيل:

هناك عدة فوائد صحية وغذائية للزنجبيل، وهي..

  • تعتبر مادة الجنجرول التي توجد بالزنجبيل من المواد التي لها عدة خصائص طبية عديدة، فلهذه المادة تأثير مضاد للأكسدة، ومضاد للالتهابات، وتساعد تلك المادة في مكافحة الانفلونزا والبرد، وتساعد على الهضم.
  • يعمل الزنجبيل على معالجة حالات الغثيان بإختلاف مسبباتها، مثل الغثيان الناجم من العلاج الكيميائي لمرضى السرطان، والغثيان الناتج عن دوار البحر.
  • يساعد الزنجبيل في تقليل آلام العضلات الناتجة من ممارسة الرياضة، حيث أثبتت إحدى الدراسات أن تناول جرامين من الزنجبيل لمدة 11 يوم سوف يساعد في تخفيف الآلام التي تنتج من ممارسة تمارين الكوع المنهكة.
  • يوجد للزنجبيل تأثير قوي وسريع على عضلات الجسم المجهدة من الرياضة، وذلك يرجع إلي خصائصه المضادة للالتهابات.
  • تساعد أيضا خصائص الزنجبيل المضادة للالتهاب في تقليل آثار مرض هشاشة العظام، وقد أثبتت دراسة أقيمت علي 247 شخص يعانون من مرض هشاشة العظام في الركبة أن من تناولوا الزنجبيل شعروا بألم أقل مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوه، وبالتالي كانت حاجتهم للأدوية  أقل من غيرهم، وأثبتت دراسة أخرى أن الزنجبيل مع القرفة مع زيت السمسم يعملوا معا على تقليل آلام مرضى هشاشة العظام، وذلك إذا تم تطبيق تلك المواد علي مكان الألم بشكل موضعي.
  • يقلل الزنجبيل من نسبة السكر الموجودة في الدم بصورة ملحوظة، وقد أثبتت إحدي الدراسات التي تم إجرائها على 41 شخصا مصاب بمرض السكر من النوع الثاني أن تناول المرضى مقدار جرامين من مسحوق الزنجبيل ساعد في تخفيض نسبة السكر لديهم بنسبة 12%، وأيضا تحسنت بصورة ملحوظة مستويات السكر في الدم لدي هؤلاء المرضي علي المدي الطويل، وانخفضت نسبة السكر لديهم خلال 12 أسبوع بنسبة 10 %.
  • من فوائد الزنجبيل أيضا أنه يحمي مرضى السكر من النوع الثاني من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك من خلال تقليل البروتينات الدهنية المؤكسدة.
  • يساعد الزنجبيل في معالجة بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم المزمن ، وتقليل الآلام المتكررة في أعلى المعدة.
  • من فوائد الزنجبيل للتخسيس أنه يعمل على حرق الدهون من خلال زيادة كفاءة وسرعة عمليات الأيض، ويمنح الزنجبيل الشعور بالشبع، ويزيد من كفاءة عمليات التمثيل الغذائي، وأشارت الدراسات أن من يتناولون الزنجبيل يفقدون الوزن بشكل أكبر من الأشخاص الذين لا يتناولونه.
  • يستخدم الزنجبيل منذ القدم في معالجة وتخفيف آلام الطمث، حيث أجريت دراسة علي 150 سيدة قاموا بتناول غرام من مسحوق الزنجبيل في الأيام الثلاثة الأولي من الحيض مما ساعدهم بشكل كبير في تقليل الألم، وكان تأثيره مشابها للأدوية التي تؤخذ خلال فترة الحيض، مثل دواء الميفيناميك أسيد، والإيبوبروفين.
  • يخفض الزنجبيل من مستويات الكولسترول السيئة بالدم، حيث أثبتت دراسة أجريت علي 85 شخص لمدة 45 يوم أن تناولهم الزنجبيل المطحون بمقدار 3 جرامات  ساعد في تقليل نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • تساعد خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة والتي ترجع لاحتوائه على مادة الجنجرول في مكافحة الجسم للسرطان، ومنع نمو وتطور الخلايا السرطانية، وقد تم إجراء دراسة علي 30 شخص، قاموا بتناول مسحوق الزنجبيل بمقدار 3 جرامات يوميا، وذلك ساعدهم في تخفيض نسبة الجزيئات التي تسبب التهاب القولون، إلا أن تلك الدراسة لم تؤكد علي تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون، ويوجد أيضا أدلة محدودة في قدرة الزنجبيل على منع الاصابة بسرطان الثدي والمبيض والبنكرياس، ويحتاج ذلك الأمر إلي مزيد من الأبحاث والدراسات.
  • يساعد الزنجبيل في تحسين وظائف الدماغ، كما يقي من الإصابة بمرض الزهايمر الذي قد ينتج من التدهور المعرفي، والإجهاد التأكسدي، خاصة عند النساء، وأشارت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن المواد المضادة للأكسدة والمركبات النشطة بيولوجيا الموجودة بالزنجبيل تساعد في تعزيز وظائف الدماغ، وتساعد في منع الاستجابات الالتهابية التي قد تحدث فيه.
  • يقضي الزنجبيل علي أنواع كثيرة من البكتيريا المسببة للأمراض، خصوصا تلك التي تسبب التهابات الفم، كما يكافح العدوى، ويعالج التهابات الجهاز التنفسي التي تنتج من فيروسRSV.
  • يساعد الزنجبيل في علاج الصداع، ويقوي الذاكرة، ويزيد من القدرة على الحفظ وعدم النسيان.
  • يعالج التهابات الحلق، وبحة الصوت، ويطرد البلغم.
  • يساعد في تقوية الذاكرة، وزيادة القدرة على الحفظ، وعدم النسيان.
  • من فوائد الزنجبيل للبشرة أنه يحميها من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، وذلك من خلال خواصه المضادة للأكسدة، كما أن خواصه المضادة للالتهاب والبكتيريا تساعد في منع ظهور البثور وحب الشباب.
  • من فوائد الزنجبيل للجنس، أنه يساعد في زيادة القدرة الجنسية، وعلاج مشاكل الضعف الجنسي، وذلك يرجع لغني الزنجبيل بعدة عناصر مهمة وضرورية للجسم مثل فيتامين B6، وفيتامين C، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف، والأحماض الامينية، والاحماض الدهنية، وحمض الفوليك، وتساعد كل تلك العناصر في جعل الجسم صحي وسليم.

طريقة استعمال الزنجبيل:

يمكن استخدام الزنجبيل بطرق عديدة، منها…

شاى الزنجبيل:

يمكن إعداد شاي الزنجبيل من خلال غلي شرائح الزنجبيل في الماء، ويمكن تحليته بالعسل، ويمكن أيضا إضافة الليمون، وشربه علي مدار اليوم، ويساعد ذلك في تهدئة المعدة، ومكافحة الالتهابات في الجسم، والاسترخاء، وتقليل الشعور بالغثيان.

مسحوق الزنجبيل:

تضاف بودرة الزنجبيل إلي عدة أطباق ، فهي تساعد في إضافة طعم شهي ومميز للأطعمة مثل الطواجن والعصائر.

شرائح الزنجبيل الخام:

يمكن إضافة شرائح الزنجبيل الخام المقطعة صغيرا بحجم الإبهام إلي العصائر المفضلة.

مكملات الزنجبيل:

يمكن تناول الزنجبيل في صورة كبسولة، مع الأخذ في الاعتبار مقدار الجرعة الموصى بها وهي 100 ملليجرام يوميا.

 

مرجع : موقع ويكيبيديا