التخطي إلى المحتوى
متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى
متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى

متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى ؟ قد شرع الله للمسلمين عيدين منصوص عليهم ، ويجوز فيهم الاحتفال والترويح عن النفس والأهل ، بشرط أن تكون في الأمور المستباحة التي لا تغضب الله ولا تكون في ارتكاب المعاصي ، وهناك أعياد غير منصوص عليها واختلف العلماء في كونها بدعة أم لا ، مثل الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، وليلة الإسراء والمعراج ، والهجرة النبوية الشريفة .

متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى:

وحديثنا هنا عن متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى ؟ يبدأ التكبير في أول أيام شهر ذي الحجة وتنتهى مع عصر اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة ، والتكبيرات أما أن تكون مطلقة أو مقيدة ، فالمقيدة تكون دبر كل صلاة ، والمطلقة يكبر في كل وقت وكل زمان ليل أو نهار ويكبر الرجل والمرأة ، وبداية من اليوم التاسع من ذي الحجة إلى اليوم الثالث عشر يجتمع التكبيران المقيد والمطلق .

صيغة التكبير في عيد الأضحى

بعد أن عرفنا متى يبدأ التكبير في عيد الأضحى ؟ فما هي صيغة التكبير في عيد الأضحى ؟

صيغة التكبير في عيد الأضحى كما قاله الإمام الحافظ  هي: “الله أكبر الله أكبر الله أكبر الله أكبر كبيرًا”، ويزيد عليها لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وقد جاء  عن عمر وعن ابن مسعود أنه يكبر اثنتين بعدهما: لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد ، وقال الإمام النووي عن الشافعي الزيادة في  ذكر الله حسن.

ويقول ابن خبرين أنه لا مانع من الصلاة على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بعد الانتهاء من التكبير و يجوز التكبير جهرا على هذه الصيغة : الله أكبر الله أكبر الله أكبر،لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر، ولله الحمد.

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

إن العمل الصالح في هذه الأيام له اجر وثواب كبير ، كما ذكرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن نكثر في هذه الأيام العشر من التكبير والتهليل والتسبيح أو كما قال في الحديث الشريف :

((عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ وَلَا أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنَ الْعَمَلِ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ الْعَشْرِ فَأَكْثِرُوا فِيهِنَّ مِنَ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالتَّحْمِيد ))  [أحمد عَنِ ابْنِ عُمَرَ]

إن هذه الأيام قد اقسم الله تعالى في كتابه العزيز بها ﴿وَالْفَجْرِ * ولَيَالٍ عَشْرٍ ﴾  [ سورة الفجر: 1-2]

فيا لها من فرصه عظيمه أن نستغل هذه الأيام في طاعة الله وكثرة ذكر الله ، خصوصا إن في هذه الأيام يوم عرفة خير يوم طلعت فيه الشمس ، ويجب أخي المسلم أن تحرص في هذه الأيام علي الإكثار من النوافل وأعمال الخير ، فهي أيام الثواب فيها عظيم ومضاعف ، وهناك بعض الأعمال التي ممكن الإكثار منها في هذه الأيام مثل :

  • أن تتوب إلى الله كل ابن ادم خطأ وخير الخطأين التوبيين ، فيا لها من فرصة التوبة في هذه الأيام المباركة أملا أن يتقبلنا الله برحمته الواسعة ومغفرة من عنده وأن يمحو سيئتنا ويبدلها حسنات  .
  • كثرة التكبير والتسبيح والصدقة ، اغتنم أخي هذه الأيام الصالحة ، فالاستغفار له اجر كبير وعظيم وحبذا لو كان في هذه الأيام العشر عسي أن يغفر الله لك ويتوب عليك ، وإن كنت أخي المسلم قادر على الصوم فهذه افضل أيام بعد رمضان للصوم فحاول أن لا تترك يوم إلا وانت صائم  .
  • الأضحية فهي عمل من المسلم تقربا به اللي الله عز وجل كما اخبرنا الرسول الكريم

    (( مَنْ وَجَدَ سَعَةً فَلَمْ يُضَحِّ فَلَا يَقْرَبَنَّ مُصَلَّانَا )) [أحمد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ] ، والأضحية جاءت عندما أمر الله نبيه إبراهيم عليه السلام بذبحه ابنه إسماعيل عليه السلام وامتثل سيدنا إبراهيم عليه السلام لأمر ربه ولكن الله افتدي سيدنا إسماعيل عليه السلام بكبش عظيم ، فأصبحت سنة مؤكده الأضحية يوم العاشر من ذي الحجة وكذالك يسمي يوم النحر.

  • الحج وهى جل الأعمال في هذه الأيام المباركة وهى فرض وركن من أركان الإسلام لمن استطاع إليه سبيلا ، فإن كنت قادر وفي استطاعك الحج ولم تؤده فأنت بذلك آثم ، فلا تفرط في أداء فريضة الله .

 يوم عرفة

انه خير يوم طلعت فيه الشمس ، ويستحب فيه الإكثار من الأعمال الصالحة وترك الخصام والكذب حتى لو كان على سبيل المزاح ، وطبعا الدعاء والتسبيح و التضرع إلى الله وصوم ذلك اليوم يكفر سنه ماضية وسنه قادمة ، ويسمى يوم الحج الأكبر ، وخير الدعاء في هذا اليوم ” لا اله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ” كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم.

التكبير في عيد الفطر

عيد الفطر أول عيد للمسلمين في السنه ، ويكون بعد صيام شهر رمضان ، وسنته الاغتسال والتطيب ولبس احسن الثياب وإدخال الفرح والسرور على أهل بيتك و أبنائك وعلى نفسك ، ويبدأ التكبير في عيد الفطر في يوم الثلاثون من شهر رمضان وهى ليلة العيد بعد صلاة العشاء إلى الصباح إلى انتهاء الخطبة ، وتكون صيغة التكبير ” الله اكبر الله اكبر ولله الحمد ، الله اكبر الله اكبر ولا اله إلا الله ”

وكل عام وانتم والأمة الإسلامية جميعا يحير وصحة وامن وأمان .

المصادر : ويكيبيديا